شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

ثمانية أشهر من الحراك تتزامن مع اليوم الوطني للصحافة

الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود


  22 أكتوبر 2019 - 19:26   قرئ 549 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يرافعون من أجل إعلام نزيه وصحافي بلا قيود

رافع الطلبة في مسيرتهم الـ35 من حراكهم الذي دخل شهره الثامن، من أجل إعلام نزيه وصحفي بلا قيود من أجل نقل حراكهم ومطالبهم بعيدا كل البعد عن التعتيم الذي طال بعض المسيرات ـ حسبهم ـ خاصة من قبل  بعض وسائل الإعلام الخاصة، يأتي هذا تزامنا واليوم الوطني للصحافة.

بلغ الطلبة أمس الشهر الثامن من حراكهم في مسيرة رقم 35 ازدوج فيها الحدث بين ثمانية أشهر من الحراك واليوم الوطني للصحافة، وأمام تلك الهجمات والانتقادات التي لطالما رافقت وسائل الاعلام والصحفيين بعد المسيرة التاسعة من الحراك، وبعد تخلي البعض عن تغطية الحراك بشكل عام، انتفض الطلبة امس ورافعوا من أجل إعلام نزيه وصحفي من دون قيود، حيث  كان شعار «صحافة حرة ..عدالة مستقلة « أبرز الشعارات أمس فكانت البداية لانطلاقة مسيرتهم وحتى نهايتها.

المسيرة الـ 35 للنخبة «حراكنا مستمر .. والتغطية الموضوعية مطلوبة»

كالعادة كان الطلبة والمواطنون المساندون والداعمون لهم في الموعد في ساحة الشهداء بالعاصمة في حدود الساعة العاشرة والنصف، الكل ينتظر انطلاق المسيرة ثوان فقط ويبدأ المتظاهرون في السير عبر الطريق الرئيسي إلى غاية ساحة بور سعيد، تمر الدقائق وكأننا في المسيرة الأولى أوالثانية للنخبة، يرافعون من أجل نقل حراكهم بكل صدق وموضوعية من طرف وسائل الاعلام والصحفيين الموجودين بالمكان فكان شعار «صحافة حرة.. عدالة مستقلة» ابرز الشعارات وأولها، خاصة مع تزامن مسيرتهم الـ 35 مع اليوم الوطني للصحافة، يسير المتظاهرون تحت أعين مصالح الامن التي طوقت مختلف المداخل الرئيسية للولاية والبرلمان  دون أن ننسى نقاط الحراك التي تمر أيضا 8 اشهر على غلقها من قبل قوات مكافحة الشغب دون أن يتم التخلي عن تلك الجدران  والشاحنات على مستواها.

 بشارع العربي بن مهيدي كانت الأمور عادية الكل يسير نحو ساحة الأمير عبد القادر كالعادة الى غاية البريد المركزي ومن ثم ساحة أودان لتختتم المسيرة، لكن بمجرد اقتراب الطلبة من ساحة الأمير توجه الطلبة مباشرة الى تلك الجدران البشرية المشكلة من قوات مكافحة الشغب من أجل المرور نحو محكمة عبان رمضان دعما ومساندة للموقوفين في الحراك تزامنا ومحاكمتهم، غير أن ذات المصالح منعتهم من ذلك.

قوات مكافحة الشغب تمنع الطلبة من بلوغ المحكمة

بالقرب من ساحة الأمير عبد القادر الطلبة رفضوا السير باتجاه البريد المركزي كالعادة محاولين التوغل عبر مدخل فرعي من أجل المرور نحو محكمة عبان رمضان، لكن مصالح الأمن التي عملت على تشكيل جدار بشري من قوات مكافحة الشغب مدججين بالهراوات والعصي لم تسمح لهم بالمرور، وهو ما تسب في إصابة بعض الطلبة، وحدوث بعض المناوشات بينهم وبين  عناصر الامن، ليعود الطلبة ادراجهم نحو الطريق الرئيسي من أجل السير كالعادة.

 هي إذا 8 أشهر من الحراك يواصل فيها الطلبة السير ويؤكدون على الاستمرار في ذلك مع جملة من المطالب لم يتخلوا عنها الى اليوم، رفض تام للباءات وتنظيم انتخابات بوجودها إلى جانب اعلام حر ينقل حراكهم، دون أن ينسوا المطالبة بإطلاق سراح زملائهم .

أمينة صحراوي