شريط الاخبار
تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة مرموري يطلق حملة تبون من فندق الرياض بالعاصمة شرطي ضمن عصابة حوّلت قسمة «الأفلان» ببلوزداد إلى وكر للمتاجرة بالمهلوسات بن فليس يؤكد أهمية الاستحقاق الانتخابي للقطيعة مع النظام السابق بن صالح يجري تغييرات على رأس العديد من المؤسسات العمومية مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر 200 فلاح فقط أمّنوا أراضيهم في العاصمة بـ1000 دج للهكتار الواحد! أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير

دعت إلى إضراب عام لثلاثة أيام متتالية

كنفدرالية القوى المنتجة أمام امتحان صعب اليوم


  04 نوفمبر 2019 - 19:22   قرئ 436 مرة   0 تعليق   الوطني
كنفدرالية القوى المنتجة أمام امتحان صعب اليوم

ستكون الكنفدرالية الوطنية للقوى المنتجة، اليوم، أمام امتحان صعب بدعوتها لإضراب عام لمدة ثلاثة أيام ليستمر إلى نهاية الأسبوع، على أساس أن الجمعة والسبت عطلة مدفوعة الأجر. وباستجابة القوى المنتجة لهذا الإضراب فإن الشلل سيضرب كل القطاعات الحيوية في البلاد، خصوصا بعد إعلان أكبر نقابة في الجزائر، متمثلة في نقابة الطاقة، التحاقها بالإضراب. ويتزامن هذا الأمر مع تواصل إضراب القضاة وبعض القطاعات الأخرى. وربطت الكنفدرالية إضرابها بمطالب اجتماعية بالدرجة الأولى، إلا أن الخفي في ذلك يتمثل في دعم الحراك الذي يرفع جملة من المطالب السياسية. 

 

أعلنت النقابات المستقلة المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الوطنية للقوى المنتجة عن الدخول في إضراب عام عن العمل لمدة ثلاثة أيام متتالية ابتداء من اليوم، ستشل من خلاله عدة قطاعات حساسة على غرار قطاع الطاقة، وكذلك الصناعة والمالية، كما دعت الكنفدرالية كل العمال والإداريين والطلبة والتجار والحرفيين للانضمام إلى الإضراب الوطني.

إضراب عام في مديريات الطاقة وشركة «سوناطراك» بداية من اليوم

دعت النقابة الوطنية لعمال الطاقة إلى شن إضراب عام لثلاثة أيام ابتداء من اليوم على مستوى كل مديريات الطاقة، وكذلك على مستوى شركة سوناطراك، مؤكدة في بيان لها تسلمت المحور اليومي نسخة عنه أن الأوضاع الاجتماعية للعمال على مستوى سلطة ضبط المحروقات أو مديريات الطاقة التابعة للوظيف العمومي وحتى شركة سونطراك لا تبشر بالخير، حيث لاحظت مؤخرا «تغول» الإدارة على العمال ومنعهم منعا باتا من تنظيم أنفسهم في هيكل نقابي حر وديمقراطي يدافع عنهم، على رأسه نقابتهم العامة للطاقة، وإجبارهم على الانخراط في النقابة «الصفراء» .

وطالبت النقابة كل مديريات الطاقة في الجزائر بالدخول في إضراب عام على مستوى الوطن لشل الإدارات العمومية، من أجل الدفاع عن كرامة موظفي قطاع الطاقة الذين يعانون في صمت. وتابعت النقابة في سياق البيان أن الوقت قد حان لإسماع صوتها لتحسين ظروف العمل، على رأسها الأجرة الشهرية الزهيدة، فضلا عن تأكيد دعمها المطلق غير المشروط للحراك ومطالبه المشروعة، داعية كذلك عمال سوناطراك إلى الاستماع لصوت الشعب الذي يطالبهم بمساندته من خلال الإضرابات وغلق كل الوحدات والشركات الخاصة بالمجمع، انتصارا لكرامتهم ورفضا منهم لنقابة الاتحاد العام للعمال الجزائريين ومساندة منهم للشعب.

عمال سونلغاز يضربون عن العمل لمساندة الحراك الشعبي

بدورها، أعلنت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز، عن الدخول في إضراب عام عبر كل شركات المجمعات لمدة ثلاثة أيام، احتجاجا على الأوضاع التي يعيشها العمال، وللمطالبة برحيل رئيس النقابة المتهم بالفساد، مؤكدة ضرورة الشروع في «حملة التغيير الحقيقي داخل مجمع سونلغاز، عن طريق شن إضراب عام، وتنظيم احتجاجات في كل المديريات والوحدات»، موضحة أن الاضراب المعلن عنه يأتي تنديدا بالمشاكل المهنية والاجتماعية التي يعيشها عمال المجمع، مما تعتبره النقابة استمرارا لسياسة النظام السابق، معلّقة في السياق «ذهب النظام السابق وكان معظم عمال المجمع يأملون أن تتغير الأوضاع وأن يرحل الفاسدون، على رأسهم تلي عاشور رئيس نقابة الإدارة، إلا أن الإدارة والمنظومة أرادت عكس ذلك، فلا شيء تغير والوضع ما زال يراوح مكانه، بل أحوالنا الاجتماعية في تقهقر مستمر». وأشارت النقابة إلى أن عمال شركة سونلغاز، يطالبون بالرحيل الفوري لرئيس نقابة الإدارة تلي عاشور المتهم «بالفساد»، كما يرفعون مطالب إنشاء صناديق خدمات اجتماعية مستقلة على مستوى كل شركة، وإعادة النظر في مشكل التعاضدية والحل النهائي لهذه الأزمة، كما يشدّد العمال على مطلب رفع الأجور والمنح المختلفة، ودعا التنظيم في نص البيان الموقع من قبل أمينه العام «عبد القادر كوافي»، عمال المجمع إلى الاقتداء بنموذج إضراب القضاة ومختلف الأسلاك المنتفضة ضد الحقرة والتعسف.

كنفدرالية القوى المنتجة تطالب بتنحية بن صالح وبدوي

أعلنت الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة عن الدخول في إضراب عام عن العمل لمدة ثلاثة أيام ابتداء من 05 إلى 07 نوفمبر القادم من أجل الضغط على الحكومة إلى غاية تجسيد مطالبها المتمثلة خصوصا في حل السلطة المستقلة للانتخابات لعدم دستوريتها وإلغاء انتخابات 12 ديسمبر، وتنحية كل من رئيس الدولة عبد القادر بن صالح والوزير الأول نور الدين بدوي، من على رأس الدولة والحكومة، وتعويضهما بشخصيتين وطنيتين توافقيتين.

وأكدت الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة تمسكها بلائحتها المطلبية المتمثلة في احترام الحريات الأساسية المكفولة في الدستور، على رأسها الحق النقابي والتظاهر والتعبير والتنقل، فضلا عن مطلب إطلاق سراح كل معتقلي الحراك فورا، مع محاسبة كل القضاة ووكلاء الجمهورية الذين لهم يد في القبض أو السجن التعسفي للمواطنين بسبب ممارسة الحقوق الأساسية المكفولة ووفقا للاتفاقيات الدولية.

إضراب وطني لعمال البنوك العمومية يوم 10 نوفمبر

في الشأن ذاته، هددت نقابة البنوك العمومية بالدخول في إضراب وطني يوم الأحد 10 نوفمبر المقبل، بعدما بقيت جميع مطالبها وانشغالاتها عالقة رغم الوعود التي تلقتها منذ جوان الماضي، حيث أفاد الأمناء العامون لنقابة البنوك العمومية بأنه تقرر تنظيم يوم احتجاجي مع التوقف عن العمل يوم الأحد 10 نوفمبر، بعد سلسلة المفاوضات التي انتهت يوم 12 جوان 2019 وبقيت نتائجها عالقة لأسباب مجهولة رغم الوعود المستمرة والمتواصلة إلا أنها لم تر النور، مما جعل ممثلي العمال في وضعية حرجة أمام عمال مختلف المؤسسات البنكية التابعين لها. وأوضح المصدر ذاته أن عدم التجاوب بالتطبيق الفعلي لأرضية المطالب التي تمثل جزءا صغيرا مما يعانيه العمال، يعتبره الأمناء العامون انقطاعا لأسلوب الحوار والتشاور الذي تبنوه دائما، رغم ما أظهروه من روح المسؤولية لتفادي كل ما هو سلبي، إلا أن كل ذلك لم يجدِ نفعا ولم يَجد آذانا مصغية.

وأشار البيان إلى أن قرار دخول البنوك في الإضراب جاء لعدم التجاوب بالتطبيق الفعلي لأرضية المطالب التي تمثل جزءا صغيرا مما يعانيه العمال، حيث أكدت النقابة أنه في حال عدم التجاوب فسيتم اللجوء إلى كل الآليات المتاحة في ظل قوانين الجمهورية الجزائرية، مبرزة أن أبواب الحوار للشروع في التطبيق الفعلي لنتائج المفاوضات تبقى مفتوحة.

نبيل شعبان