شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

تنديدا بتعنيف القضاة وللمطالبة باستقلال القضاء

مستشــــــــارو المحكمـــــــة العليـــــــا وقضـــــــاة المحكمـــــــة الإداريـــــــة ينتفضـــــــون


  04 نوفمبر 2019 - 19:34   قرئ 452 مرة   0 تعليق   الوطني
مستشــــــــارو المحكمـــــــة العليـــــــا وقضـــــــاة المحكمـــــــة الإداريـــــــة ينتفضـــــــون

حالة استثنائية تعيشها المحاكم العليا والإدارية بالعاصمة، بعد الفيديو الأخير المتداول، الذي يخص قضاة وهران والتعنيف الذي تعرضوا له من قبل مصالح الأمن، وهو الأمر الذي أغضب القضاة عبر مختلف ولايات الوطن فتكلل ذلك بوقفة احتجاجية أخرى لمستشاري المحكمة العليا وقضاة المحكمة الإدارية أمس من أمام المحكمة العليا، يأتي هذا في الوقت الذي عرفت فيه كل من محكمة سيدي امحمد وكذا بئر مراد رايس تعزيزات أمنية مشددة بالمكان خلال تنصيب وكلاء الجمهورية ورئيسة محكمة سيدي امحمد.

انتفض أمس بالمحكمة العليا مستشارو المحكمة العليا وقضاة المحكمة الإدارية، حيث نظموا وقفة احتجاجية بالمكان في حدود الساعة العاشرة صباحا، رفضا لما حدث بمجلس قضاء وهران أول أمس من تعنيف في حقهم من طرف مصالح الأمن، وهو الأمر الذي اعتبره المحتجون أمس، خرقا للقانون وتعديا صارخا لم يسبق وأن حدث في أي بلد من العالم. كانت الوقفة الاحتجاجية أيضا فرصة للتأكيد على أن خروجهم للشارع سابقا واستمرارهم في الاضراب إلى غاية اليوم ليس بسبب حركة التغييرات أو التحويلات التي شنتها وزارة العدل وإنما هي القطرة التي أفاضت الكأس، مشيرين إلى أن احتجاجهم وتصعيدهم في المرحلة الحالية ليس خدمة لمصالحهم مثلما روج له البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي كونهم أيضا أبناء هذه الوطن وكانوا أول من نادى ودعا إلى ضرورة القضاء على الفساد الذي ينخر القطاع منذ سنوات.

من جهته قال نقيب القضاة يسعد أمس خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمت من طرف مستشاري المحكمة العليا وقضاة المحكمة الإدارية أنّ الوقفة الاحتجاجية لقضاة المحكمة العليا، تعبّر عن التذمر نظرا للإهانة التي طالت بيت القضاء والمؤسسة برمتها، معتبرا ما حدث في مجلس قضاء وهران لا يمكن تبريره مهما كانت الأسباب مما يتعين على الشأن العام اتخاذ الإجراءات المناسبة، مشيرا إلى أن الوقفة جاءت تضامنا مع باقي قضاة المحاكم المجالس القضائية. غير بعيد عن ذلك أيضا قال محمد روابحي، رئيس غرفة ونقيب سابق بالنقابة الوطنية للقضاة، إن المطلب الأساسي هو استقلال القضاء وأشار إلى أن استقلال القضاء لا يخضع طبقا للدستور إلا للقانون. وفي الوقت الذي استطاع مستشارو المحكمة العليا وقضاة المحكمة الإدارية تنظيم وقفتهم الاحتجاجية أمس، شهدت محكمة سيدي امحمد وكذا بئر مراد رايس تعزيزات أمنية كبيرة بمحيطهما من قبل مصالح الامن.

أمينة صحراوي