شريط الاخبار
الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة

التجمعات الشعبية بالعاصمة ومنطقة القبائل مرهونة

المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي


  11 نوفمبر 2019 - 18:38   قرئ 283 مرة   0 تعليق   الوطني
المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي

يوجد المترشحون الخمسة لانتخابات 12 ديسمبر المقبل في وضع حرج قبل أيام عن انطلاق الحملة الانتخابية، بسبب تواصل الحراك الشعبي الرافض لهذه الاستحقاقات تحت إشراف بقايا النظام السابق، وسيكون المترشحون أمام اختبارين، الأول يتعلق بإقناع المواطنين بالانتخاب في ظل الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمنعهم من عقد التجمعات للقيام بحملتهم الانتخابية، والثاني يتعلق بالإدلاء بأصواتهم لصالحهم، خاصة في الولايات التي تشهد رفضا واسعا على غرار العاصمة ومنطقة القبائل.

يطرح العديد من متابعي الوضع السياسي في الجزائر تساؤلات حول مصير الحملة الانتخابية للمترشحين الخمسة المقبولة ملفاتهم حول كيفية تسييرهم لحملاتهم الانتخابية ومواجهة الموجة الرافضة لتنظيم هذا الاستحقاق، من خلال تصاعد بعض الأصوات المنادية بمنعهم من تنظيم تجمعات شعبية عبر مختلف الولايات خاصة التي تعرف رفضا شبه تام للاستحقاقات، على غرار منطقة القبائل والعاصمة، حيث سيجد كل من الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، والأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي وزير الثقافة السابق عز الدين ميهوبي، وكذا عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني، وعبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، إضافة الى رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس، أنفسهم خلال نزولهم إلى الولايات وجها لوجه مع المواطنين لإقناعهم بالتوجه لصناديق الاقتراع والإدلاء بالأصوات لصالحهم، في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الجزائر منذ نهاية شهر فيفري الماضي، والإلحاح على ضرورة التغيير السياسي في البلاد، إضافة إلى موجهة التهكم على الشخصيات المعنية بهذا الاستحقاق، خاصة أنها كلها قديمة وأغلبها شغلت مسؤوليات سامية إبان فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، فعقب الإعلان عن قائمة الشخصيات التي دخلت رسميا سباق الانتخابات الرئاسية، باشر المعنيون حملة انتخابية غير رسمية، عبر الحديث في ندوات صحافية عن برامجهم، لإقناع الناخبين بضرورة الذهاب إلى صندوق الاقتراع أولا ثم التصويت لصالحهم ثانيا، وتأكيدهم على أن حل الأزمة يكمن في الذهاب للانتخابات الرئاسية.

وتأتي هذه الأجواء في الوقت الذي حذر فيه نائب وزير الدفاع الوطني كل من يحاول التشويش وتعكير صفو هذا الاستحقاق الهام، مبرزا أن العدالة ستكون لهم بالمرصاد من خلال التطبيق الصارم للقانون، قائلا إن جميع الشروط والظروف مهيأة لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد، الذي سيطبق برنامجه بما يكفل بناء جزائر جديدة لا مكان فيها للممارسات غير القانونية والبالية.

أسامة سبع