شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

أدار وجهه لاحتجاجات الطلبة ونقائص المؤسسات الجامعية

بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات !


  11 نوفمبر 2019 - 18:40   قرئ 486 مرة   0 تعليق   الوطني
بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات !

 قاعات وغرف مغمورة بالمياه إقامات توشك على الانهيار وحافلات شبه منعدمة

في الوقت الذي تعيش فيه العديد من المؤسسات الجامعية على صفيح ساخن بسبب الأمطار التي  أغرقت بعضها وكذا الغياب الكلي للضروريات بالإقامات الجامعية، جاء تصريح مسؤول القطاع الطيب بوزيد أمس، بضرورة إعادة النظر في عملية توزيع الطلبة الممتازين ليكون توزيعا عادلا في مختلف التخصصات

 

 لم يتوان وزير التصريف الأعمال  بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد لحظة  أمس، في التصريح خلال نزوله ضيفا على برنامج « الخلفية و لقرار»  الذي تبثه القناة الأولى في الحديث على ضرورة عملية توزيع الطلبة على مختلف التخصصات، وأكد أنه لا بد من إعادة النظر في عملية توزيع الطلبة الممتازين ليكون توزيعا عادلا، مؤكدا وجوب التدقيق في المنشور الوزاري المتعلق بتوجيه الطلبة  قائلا «لهذا سننشئ في القريب لجنة على مستوى الوزارة متكونة من اساتذة بنظرة استشرافية تراعي رغبات الطلبة واحتياج الدولة الى اطارات ذواتي كفاءة في جميع الميادين»، هذا التصريح الذي جاء في وقت  تعيشه في العديد من المؤسسات الجامعية باختلافها على صفيح ساخن بسبب غياب الضروريات على مستواها وهو ما ينطبق أيضا على الاقامات الجامعية ،حيث نظم الطلبة عبر مختلف ولايت الوطن أمس  وقفات احتجاجية على مستواها في الفترة الصباحية و المائية مطالبين المسؤولين بالتدخل ، لتكون قطرات المطر الأولى كفيلة بإعادة تلك النقائص إلى الواجهة امام تسربات المياه التي غمرت الغرف والأقسام وكذا قاعات المحاضرات اختلفت خطورتها من جامعة لأخرى. وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد،  أمس إن  تطوير البحث العلمي يعني بشكل واضح  تطوير الدراسات العليا مشددا على ضرورة استرجاع الدور الأكاديمي للجامعة الجزائرية  داعيا  جميع الوزارات إلى انشاء مراكز بحث  لتنسيق العمل بين  الجامعة والادارة والمساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني، مشددا على دور على كل القطاعات أن تخلق ما يسمى مركز البحث والتطوير التكنولوجي  داخل المؤسسة، وتوظف دكاترة لكي يسطروا على سياسة القطاع فيما يخص البحث والتطوير التكنولوجي، وفي تلك المرحلة سنتمكن من تطوير منتجات وآليات جديدة  ومناهج حديثة في كل الأمور»، غير أنه نسي أن المؤسسة الجامعية تغيب فيها الإمكانيات المادية التي لا طالما تغنى بها الوزراء المتعاقبين على تسيير قطاع التعليم العالي، بوزيد ركز على دور الوزرات الأخرى  في انشاء مراكز بحث، لكن غفل عن دور هذا التنسيق  بين مختلف القطاعات في بناء اقامات ومؤسسات تحفظ كرامة الطالب  التي تداس مع فصل شتاء، وتغيب في تلك الاطباق التي لا طالما قيل أنها صحية، غير أن كل المعايير تغيب بها.

أمينة صحراوي