شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

الصندوق كشف عن قائمة بـ85 جدولا مرضيا معترفا به

«كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية


  11 نوفمبر 2019 - 18:49   قرئ 651 مرة   0 تعليق   الوطني
«كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية

 نظم الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال أمس، بوكالة ديدوش مراد، مائدة مستديرة حول طرق الوقاية من الأخطار المهنية، والتعريف بحقوق العمال وواجبات أرباب العمل، بحضور جمع من أخصائيي طب العمل، إضافة إلى أرباب العمل وأصحاب الشركات وعمالها. ويندرج هذا اليوم الإعلامي التحسيسي في إطار مرافقة وتوسيع نشاطات وزارة العمل. 

كشف الأطباء المنخرطون في هيئة الضمان الاجتماعي، وكذا ممثلو العمال الأجراء، عن القوانين الخاصة بحقوق العمال وعدد من النصوص التنظيمية التي تقوم بتنظيم الطب المهني وحماية صحة العمال وتحسين ظروف العمل، وغيرها من القوانين التي اعتمدت منذ 1988، مرورا بمراحل التعديل المهمة التي خضعت لها في مجال الوقاية من الأخطار المهنية، وصولا إلى سنة 2001 أين تم اعتماد ملف العامل السنوي الذي يضم كافة المعلومات الشخصية للعامل، بما فيها الحالة الصحية ومتابعة تطورات الحالة المرضية للعامل المسجل في الصندوق الوطني. وفيما يخص طرق الوقاية من الأمراض المهنية، أوضحت البروفيسور «د عكيف» أن الوقاية تبدأ من رب العمل الذي يجب أن يسهر على توفير كافة وسائل الأمن لعماله من ملابس وقائية وخوذات، وتوجيههم في كيفية التصريح بحالتهم المرضية، وكيفية تكوين الملف الذي يحتوي على تصريح بالحادث وشهادة طبية أولية، إضافة إلى محضر محرّر من قبل مصالح الأمن بالنسبة لحوادث السير، على أن يدفع الملف في أجل أقصاه 48 ساعة، الاّ أن فطنة العامل الذي يحرس على السلامة الشخصية والصحة البدنية والتأكد من محيط عمله المناسب للنشاط الذي يزاوله أمر لا بد منه، رغم أن هذا الانشغال لن يكون من جهة واحدة فقط، فطبيب العمال له دور مسؤول ورئيسي  في المراقبة الطبية للعمال، من خلال الزيارات الدورية المتواصلة لأماكن العمل، إضافة إلى دور النقابة في التأكد من أمن محيط العمل، والحالة الصحية للعمال بشكل دائم. في السياق، كشفت البروفيسور عن مصير الملف المرضي للعامل، حيث أكدت أنه يرسل فور إدخاله ضمن قائمة الوكالات إلى كل من مفتشية العمل، مديرية الصحة الولائية، إضافة إلى اللجنة المختصة في النظافة والأمن المهنيين. من جهته، أكد مسؤول خلية الوقاية من الأخطار بصندوق الضمان الاجتماعي «بابا عيسى عبد العزيز» لـ «المحور اليومي»، أن الأمراض المهنية المعترف بها من طرف الوصاية تدخل كلها ضمن الأخطار التي تقوم هيئة الضمان الاجتماعي بتعويضها، لهذا قامت الهيئة بتنظيم هذا اليوم التحسيسي الإعلامي لكشف بعض الغموض الذي يحوم حول الأخطار والأمراض المهنية والتعريف بماهيتها من جهة، وكذا إبراز دور الهيئات المسؤولة عن التقليل والوقاية من هذه الأخطار. وبخصوص قائمة الأمراض المهنية المعرّفة لدى الصندوق الوطني، أوضح المسؤول ذاته أن عمل اللجنة المختصة لدراسة الحالات المرضية التي يعاني منها العمال، تكلّل في 2002 باعتماد 85 جدولا مقسما على 3 فئات، الفئة الأولى تضم 56 جدولا وتشمل الأمراض الحادة المزمنة والأمراض الناتجة عن التسممات، والفئة الثانية تضم 16 جدولا وتشمل الأمراض المتعلقة بالعدوى الميكروبية، أما الفئة الثالثة فتضم 13 جدولا وتشمل الأمراض الناتجة عن الأحداث الناتجة عن موقف معين يسبب حادثة مفاجئة للعامل. وفي إطار مصاحبة وتوسيع نشاطات وزارة العمل التي باشرت منذ أسبوع مشروعها الذي خصته للطبقة العاملة، أكد مدير الوكالة «مهدي رحال» لجريدة المحور اليومي، أنه سيتم خلال أيام 5،4،3 ديسمبر المقبل تنظيم حملة ذات بعد وطني على مستوى مركزي الدفع بوكالتي «حسين داي» و»الأبيار» بهدف تعزيز ثقافة الوقاية من الأخطار المهنية، وأيضا التعريف بالأمراض المهنية، ودور الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء في تقليص آثار هذه المخاطر، وطرق تعويض العمال، حيث سيشهد حضور أخصائيين ذوي صيت في طب العمال من مختلف الدول الأوروبية بهدف تبادل الخبرات في مجال طب العمال، والوقاية من المخاطر المهنية.

عبد الغاني بحفير