شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

هددوا بوقفات احتجاجية داخل الحرم الجامعي

إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38


  12 نوفمبر 2019 - 19:21   قرئ 539 مرة   0 تعليق   الوطني
إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38

النخبة تطالب بإشراكها في إيجاد حلول للأزمة الحالية  

 لم تمر إشاعة تقديم العطلة عن موعدها المحدد مرور الكرام خلال المسيرة الـ 38 للطلبة، حيث هدد البعض منهم في حال تأكدها بشلّ المؤسسات الجامعية بوقفات احتجاجية رفضا لإبعادهم عن الساحة السياسية كما سبق وحدث في السنة الجامعية الماضية.

عادت الأصوات المطالبة بإعادة الطالب إلى الواجهة وضرورة منح النخبة فرصة الاختيار ولم لا تقديم حلول للوضع الراهن للبلاد، حيث لم يتوان الطلبة خلال المسيرة الـ 38 من حراكهم الذي يدخل شهره التاسع عن الحفاظ على شعار «حلو البيبان خلو الطالب يبان» تأكيدا منهم على أن للطلبة دور فعال في إيجاد الحول المناسبة للوضع الراهن، كيف لا وبين تلك الحشود طلبة من مختلف المؤسسات الجامعية من مدارس ومعاهد وكليات بتخصصات مختلفة وإيدولوجيات هي الأخرى مختلفة، وحّدهم الحراك الطلابي وجعلهم يطالبون بجزائر حرة ديمقراطية.

الطلبة يجددون مطالبهم الأساسية في المسيرة الـ38

كالعادة ورغم الظروف المناخية، كان الطلبة في الموعد، لتكون بداية المسيرة الـ 38 من ساحة الشهداء بالعاصمة في وقتها، حيث لم يتوان المواطنون باختلاف أعمارهم هم أيضا عن تقديم المساعدة ومنح الدعم المناسب للطلبة خلال المسيرة، من خلال انضمامهم وتسجيل حضورهم بالمكان منذ الساعات الأولى، حيث ساروا جنبا إلى جنب مع الطلبة كالعادة، والشعارات أيضا كانت مرافقة لحراكهم، تحدث فيها الطلبة عن رفض الانتخابات ببقاء الباءات الحالية.

الطلبة ورغم تلك المياه التي غمرت عدة أحياء أمس، بسبب انفجار أنبوب على مستوى الطريق المؤدي إلى البريد المركزي، حيث ساروا إلى غاية المكان المذكور آنفا وتفادوا السير نحو نفق أودان بسبب الأشغال التي سجلت على مستواه، إلا أنهم حافظو على الشوارع والساحات التي اعتادوا السير بها، تحت أعين مصالح الأمن التي اكتفت بالمراقبة عن بعد، حريصة على التعامل بكل احترافية رغم العدد الكبير والملفت لأعوان تلك المصالح على مستوى كل المداخل الرئيسية وحتى الفرعية، تفاديا لتوغل الطلبة نحو محكمة سيدي امحمد أو البرلمان.   

الطلبة يرفضون تقديم العطلة ويتوعدون بشل المؤسسات الجامعية

سنة كاملة والحرم الجامعي يعيش على صفيح ساخن في ظل الأحداث التي رافقت السنة الجامعية منذ شهر فيفري الماضي، الاّ أن الأمور يبدو أنها ستأخذ المنحى ذاته هذه السنة أيضا، فبعد الإشاعة أو الخبر الذي تم تداوله أول أمس والذي يتعلق بتقديم العطلة الشتوية للطلبة أيضا بسبب الرئاسيات، رفض البعض ذلك جملة وتفصيلا منذ البداية، حيث أوضح البعض للمحور اليومي أمس أن مثل هذا القرار من شأنه تأجيج الحرم الجامعي، ففي حالة تأكد الخبر فسيتم تنظيم وقفات احتجاجية بكل المؤسسات وعلى المستوى الوطني، بينما وصف البعض الآخر هذا القرار بالارتجالي وغير المعقول وبأنه تكرار لسيناريو الوزير السابق الطاهر حجار الذي لم يجد -حسبهم- من حل سوى تقديم العطلة من أجل إبعادهم عن السياسة في تلك الفترة، وإقدام الوزير الحالي على تقديم العطلة تأكيد للإشاعة وتأكيد على أن الطلبة معادلة صعبة، إذ يحاول الكل إبعادهم أو بالأحرى تغييبهم في مثل هذه المناسبات.

أمينة صحراوي