شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

استحداث أربع ملحقات للصيدلية المركزية بالجنوب

مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر


  17 نوفمبر 2019 - 20:39   قرئ 342 مرة   0 تعليق   الوطني
مخزون الأدوية في الصيدليات والمستشفيات يكفي لـ06 أشهر

أدوية السرطان تستحوذ على 60 بالمائة من ميزانية الصيدلية

أعلنت الصيدلية المركزية للمستشفيات عن إنشاء أربع ملحقات جديدة للصيدلية بولايات الجنوب، للحد من ندرة الأدوية على مستوى الصيدليات والمؤسسات الاستشفائية، مؤكدة أنها اتّخذت كل الإجراءات اللاّزمة لتوفير هذه المادة للمريض من خلال تخصيص مخزون يكفي لمدة 6 أشهر، داعية إلى إيجاد حلول استعجالية عند مواجهة بعض العوامل التي تحول دون وصول هذه المواد إلى المريض في حينها، من بينها تحويل مصنع الممون إلى بلد آخر، أو تسجيل انقطاع في المادة الأولية، أو عدم احترام الممون لالتزاماته تجاه الزبون.

 

أكد المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات طارق جعبوب أنه سيتم خلال شهر جانفي 2020 فتح أربع ملحقات جديدة للصيدلية المركزية بولايات أدرار وتمنراست وورقلة والأغواط، تنفيذا لتوجيهات الحكومة المتعلقة بتعزيز مناطق الجنوب والهضاب العليا بهذه الصيدليات الجهوية، قصد تقريب الصحة من المواطن، بعدما كانت تزود هذه المناطق بالأدوية برا من الولايات المجاورة لها.

المدير العام للصيدلية المركزية يحمّل المؤسسات الاستشفائية مسؤولية انقطاع الأدوية 

أوضح المتحدث لدى تطرقه إلى تسجيل ندرة من حين لآخر في المواد الصيدلانية أن الصيدلية تسعى جاهدة لتزويد المؤسسات الاستشفائية بهذه المواد الحيوية، خاصة إذا تقدمت هذه المؤسسات بطلباتها في الوقت المحدد لذلك. وفي هذا الإطار، أكد المدير العام للصيدلية المركزية للمستشفيات أن المؤسسة قد اتّخذت التدابير الوقائية اللازمة لتوفير هذه المادة للمريض، من خلال تخصيص مخزون لمدة 6 أشهر، حتى لا تتضرر المؤسسات الاستشفائية، مرجعا تسجيل الانقطاعات من حين لآخر إلى مسؤولية وتنظيم المؤسسات الاستشفائية.

العلاج المناعي لمرضى السرطان سيكون متوفرا قريبا

بخصوص تأخر وصول العلاج المناعي الذي يدخل في إطار الأدوية المبتكرة الموجهة إلى التكفل بالمصابين بالسرطان، أكد المسؤول ذاته أن هذا العلاج رغم تكلفته الباهظة على ميزانية الصيدلية إلا أن المريض سيستفيد منه قريبا، بعد إطلاق المناقصة واتفاق الأساتذة الواصفين لهذا العلاج وتحديدهم للمراكز المرجعية الخاصة بذلك، وأوضح من جانب آخر أن المصابين بالسرطان يستفيدون من أدوية أخرى لا تقل أهمية عن الأدوية المبتكرة، وذكر جعبوب بالمناسبة أن الأدوية الموجهة لعلاج السرطان وأمراض الدم «تستحوذ لوحدها على نسبة 60 بالمائة من ميزانية الصيدلية». وبخصوص مستحقات الصيدلية تجاه المؤسسات الاستشفائية العمومية، وصف المسؤول هذه الديون بالعادية جدا بالنسبة لأي مؤسسة تجارية لديها زبائن مثل الصيدلية المركزية للمستشفيات، مؤكدا في هذا المجال أن هذه الديون التي ترتفع أحيانا وتتراجع أحيانا أخرى لا تؤثر بتاتا على نشاطات الصيدلية، لاسيما أن الحكومة قد عقدت اجتماعين وزاريين خصيصا لهذه العملية، الأول خلال سنة 2011 والثاني خلال سنة 2018، مما سمح للصيدلية بالاستفادة من قروض بنكية دون فوائد على المدى الطويل.

نبيل شعبان