شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

من بينها قرار منح النشاطات بالجامعات وتعيين أمين عام جديد

بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم


  18 نوفمبر 2019 - 20:32   قرئ 573 مرة   0 تعليق   الوطني
بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم

نفى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، من خلال صورة جمعته بالأمين العام محمد صديقي، في اجتماع بمقر الوزارة تحضيرا للندوة الجامعية من كل سنة، خبر إقالته من منصبه بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها الأسرة الجامعية، وأصدر بيانا ثانيا يؤكد فيه السماح ببعض النشاطات العلمية بالحرم الجامعي رغم إلغائها سابقا.

تتواصل حملة البيانات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث لم يتوان وزير التعليم العالي والبحث العلمي لحظة عن الرد على إشاعة تنحية الأمين العام الحالي محمد صديق وإقالته من منصبه، حيث سرعان ما تناقلت الأسرة الجامعية الخبر مشيدة بتعيين مسؤول آخر قيل -حسبهم- إنه صاحب كفاءة عالية وسيقدم الأفضل للقطاع، إلا أن رد بوزيد كان بطريقة دبلوماسية، حيث اغتنم فرصة اجتماعه بعدة مسؤولين من القطاع في اجتماع عقد بمقر وزارة التعليم العالي من أجل التحضير للندوة الجامعية من كل سنة، حيث قام المسؤول بنشر صورة على حسابه الشخصي «فايسبوك» تظهر الوزير رفقة مجموعة من المسؤولين وعلى يمنيه الأمين العام محمد صديقي، معلقا «اجتماع المسؤولين من أجل التحضير للندوة»، غير أن الواضح منها تأكيد بقاء الأمين العام لا أكثر ولا أقل.

من جهة أخرى، في ظرف أسبوع فقط لاحظ الكل البيانات الكثيرة التي تصدرها وزارة التعليم العالي، وتكمن الإشكالية في حمل بعضها ختما وأخرى لا. الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، فبين ليلة وضحاها أصدرت الوصاية بيانا تمنع فيه النشاطات بالمؤسسات الجامعية بما فيها تلك النشاطات ذات الطابع العلمي حتى إذا كانت قد برمجت قبل التاريخ الذي صدر فيه البيان، الا أن الطيب بوزيد أصدر أول أمس بيانا آخر يمنح فيه الضوء الأخضر لتنظيم وبرمجة تلك النشاطات العلمية بالمؤسسات الجامعية باختلافها، ويتعلق بتلك المبرمجة قبل تاريخ المنع السابق، فماذا يحدث بالقطاع، ولم كل هذه البيانات، ولماذا يتم إصدار بيان سرعان ما يلغى ببيان آخر؟

أمينة صحراوي