شريط الاخبار
39 ألف جزائري يؤدون العمرة منذ انطلاق موسم1441 هـ حركة «حمس» تعلن مقاطعتها للاستحقاق الرئاسي غليان بالجامعات والطلبة يصعّدون اللهجة بوقفات احتجاجية يومية العمل على إنجاز القمر الصناعي «ألسات-3» وإطلاق «ألكوم سات-2» وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي سلال وأويحيى يواجهان السجن لـ20 عاما و أمر دولي بالقبض على بوشوارب قايد صالح يتهم «العصابة» بالعمالة ويشيد بدور العدالة في محاسبة «الفاسدين» الجزائر تفاوض الحكومة السعودية لرفع عدد الحجاج الجزائريين أساتذة الإبتدائي يرفضون ردود الوصاية ويتمسكون بمقاطعة الاختبارات بن سبعيني يقهر بايرن ميونيخ ويتشبث بصدارة البوندسليغا التماس ستة أشهر حبسا نافذا لمواطن حمل لافتة مقاطعة الانتخابات بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس

بعد منعهم من الاقتراب من المساجد والمدارس والجامعات

مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك!


  18 نوفمبر 2019 - 20:36   قرئ 207 مرة   0 تعليق   الوطني
مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا  لطلب التبرّك!

 على خطى الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قرر بعض المترشحين لرئاسيات 12 من شهر ديسمبر اختيار الزوايا كوجهة أولى لانطلاق حملاتهم الانتخابية، حيث لجأ هؤلاء إلى طلب العون والمدد من قبور الموتى والأضرحة، بدل الخروج إلى الشارع.

في وقت يعيش فيه الشارع الجزائري حالة من الاحتقان رفضا للمترشحين الخمسة لانتخابات 12 من شهر ديسمبر، لم يجد هؤلاء المترشحون سوى تغيير طريقتهم في الترويج للحملة أو بالأحرى لمسارهم فيما يخص حملاتهم الانتخابية، ففي وقت كانت الحملات الانتخابية في الشوارع والطرقات سعيا لاستمالة الرأي العام ومحاولة جذب وكسب أصوات الشعب، راح المترشحون الخمسة يتسابقون على الزوايا، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط، بل صار المكان الواحد مثل الموجود في ولاية أدرار محجا لمترشحين في اليوم الأول، على غرار عبد العزيز بلعيد وعز الدين ميهوبي، ليلتحق بهما عبد المجيد تبون في اليوم الثاني، وسيكون أيضا محطة لبقية المترشحين في الأيام القليلة القادمة. التبرك بالأضرحة والبحث عن أصوات الشعب بين القبور، عقب عليه رواد مواقع التواصل الاجتماعي على أنه ضرب من الجنون، كيف لا وأصوات المتظاهرين في كل مكان بعيدا عن أيام الجمعة والثلاثاء، متسائلين عما إذا كان صمت الموتى يسمع وأصوات آلاف المحتجين خافتة لهذه الدرجة، فحتى زياراتهم للولايات قوبلت بالرفض، غير أن إصرار هؤلاء على الحصول على المدد من قبور الموتى والأضرحة كان بالنسبة لهم تقليدا دأب عليه الرئيس السابق خلال عهداته الأربع ووجب الحفاظ عليه من طرفهم. رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا أن هذا التقليد ما هو إلا دليل على أن المترشحين الخمسة سيكونون نسخة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، كما هو واضح بداية من اختيار أماكن بداية الحملة، إلى جانب عجزهم عن الخروج إلى الشارع والاستماع للمواطنين وتحمل مسؤولياتهم على أكمل وجه في حال طردهم، لأن مهمتهم إرضاؤهم قبل كل شيء، لذا عليهم تحمل ما سيواجهونه على أرض الواقع بعيدا عن تلك الشعارات التي ترفع هنا وهناك.

أمينة صحراوي