شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

هاجم دعاة المراحل الانتقالية والمجالس التأسيسية وأكد أن الانتخابات هي الحل

بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي


  18 نوفمبر 2019 - 20:36   قرئ 514 مرة   0 تعليق   الوطني
بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي

غازل المترشح للرئاسيات علي بن فليس مناضلي جبهة التحرير الوطني، من أجل مساندته خلال استحقاقات 12 ديسمبر المقبل، قائلا إنه يملك العديد من المساندين له في الحزب العتيد، من الذين دعموا ترشحه بحكم قيادته له قبل تكسيره من قبل «العصابة»، مشددا على أنه يملك كفاءات شابة على قدر كبير من المسؤولية، تم تهميشها، كما أشاد بدور الجيش الوطني الشعبي في مرافقة الحراك الشعبي قائلا إنه زاد من تلاحم الشعب مع جيشه ومنع أي تدخل أجنبي.

 

 قال بن فليس خلال اليوم الثاني من حملته الانتخابية بسوق أهراس وقالمة، إن مرافقة الجيش للحراك دون تسجيل أي تجاوزات ولا خسائر مؤشر قوي على مدى قوة الجيش ومختلف المصالح الأمنية، إذ لا دولة بإمكانها اليوم التجرؤ على الجزائر بفضل قوة جيشها ومؤسساتها الأمنية، مضيفا أن تمسك قيادته بالحل الدستوري يجب أن يكون قدوة لباقي المؤسسات. وهاجم رئيس حزب طلائع الحريات ضمنيا دعاة المراحل الانتقالية والمجالس التأسيسية، قائلا أنه يجب عدم طلب الرئاسة أو المناصب بمرسوم، وعلى الباحثين على خدمة الجزائر الترشح وطلب التزكية من الشعب، مشددا على ضرورة احترام المشاركين والمقاطعين للانتخابات على حد سواء، لأنه حق مرتبط بالمواطنة، قائلا إنه يجب أن لا تبقى الجزائر دون رئيس يتولى مهامه كاملة، ولا طريق للخروج من الأزمة أفضل من الانتخابات، مطالبا الرافضين لإجراء الرئاسيات بتقديم بدائل لمواصلة الثورة الشعبية لتمكين الشعب من سيادته.

وحذر بن فليس من الأزمات التي تعيشها الجزائر على كل الأصعدة، في مقدمتها الأزمة السياسية، قائلا إنه حذر منها منذ 2004 لأن الجزائر أريد بها شرا، مشيرا إلى أنه ترشح في 2004 رغم يقينه بتزوير الانتخابات لقول كلمة حق وتقديم شهادة، رغم سيطرة بوتفليقة على كل مفاصل الدولة. وفي حديثه عن برنامجه الانتخابي، وعد علي بن فليس بحماية المال العام للشعب، بوضع رقابة على كل المستويات، وتحرير مجلس المحاسبة، مشددا على أنه عندما يتعلق الأمر بالمال العام فيجب أن تكون هناك رقابة على كل المستويات، بوضع رقابة قبلية بمراقب مالي، وبعدية بمجلس المحاسبة، ووضع أمين عام على الصندوق، يكون صادقا وأمينا، مشيرا إلى أنه يمكن اللجوء للاستدانة الخارجية في حال إنجاز مشاريع كبرى تعود بالفائدة على الشعب، عكس ما كان في فترة الرئيس السابق الذي عرفت فترته سوء تسيير كارثي.

كما تحدث بن فليس عن العدالة، التي وعد بتحريرها داخليا وخارجيا، والتأسيس لقضاء نظيف، كما يرغب به الشعب الجزائري، لمكافحة الفساد، مشددا على أنه لا سلطة لرئيس الجمهورية أو رئيس الحكومة على القضاء في برنامجه الانتخابي، وأن تحريك الدعوى العمومية سيتم تلقائيا، مشددا على ضرورة إلغاء الامتياز في التقاضي، إذ سيكون للمسؤول حساب أشد بسبب حيازته ثقة الشعب والمسؤولية، متعهدا بإعطاء الأسبقية في السياسة للشرعية وتعديل الدستور كأول خطوة، ثم الإعداد لقوانين تضمن الحماية للأحزاب السياسية والمعارضين، بعد أن تم تحطيمها عن طريق عدالة الليل، كما وعد بتعديل قانون الأحزاب لضمان حمايتها ومنحها القدرات وتعديل قانون الانتخابات بمشاورات مع كل الطبقة السياسية، يشرف عليها رئيس الجمهورية.

ورافع بن فليس على ضرورة الاعتناء بالجانب الاجتماعي في البلاد، خاصة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وعمال النظافة، كما تحدث بن فليس عن العشرية السوداء، وخص الذين حملوا السلاح وأصبحوا مقاومين ولم يناموا في منازلهم، داعيا إلى عدم نكران تضحياتهم، في إشارة إلى معطوبي الجيش، مؤكدا ضرورة لقائهم والاستجابة لمطالبهم المشروعة، قائلا إن الشعب الجزائري إذا وجد الآذان المصغية لبكائه وأفراحه يسير أينما تريد.

مبعوث المحور اليومي إلى سوق اهراس وقالمة: أسامة سبع