شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

تزامنا مع الأسبوع الأول من انطلاق الحملة الانتخابية

الطلبة يؤكدون رفضهم لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر


  19 نوفمبر 2019 - 19:48   قرئ 341 مرة   0 تعليق   الوطني

 تعالت الأصوات الرافضة لتنظيم انتخابات بهؤلاء المترشحين الخمسة في المسيرة الـ 39 من الحراك الطلابي، التي تزامنت مع الأسبوع الأول من انطلاق الحملة الانتخابية، يأتي هذا في وقت لقيت المسيرة نفس الدعم والمساندة من قبل مختلف قاطني الأحياء الشعبية.

يستمر حراك الطلبة على مستوى عدة ولايات من الوطن، ويستمر معه رفضهم لبقاء رموز النظام السابق، حيث عادت تلك الأصوات المطالبة برحيل الباءات وكذا المترشحين الخمسة، حيث عرفت المسيرة الـ 39 مشاركة كبيرة للطلبة على المستوى الوطني على غرار بجاية وتيزي وزو وبرج بوعريريج، وادي سوف، بومرداس، البليدة وكذا البويرة، حيث انتفضت النخبة أمس مطالبة بالاستجابة لمطالبها التي ترفع منذ ما يزيد عن تسعة أشهر منذ انطلاق الحراك، إلى جانب مطالب أخرى أفرزت تماشيا مع الأحداث الراهنة، ليكون الشعار المرفوع أمس رفض المترشحين الخمسة لاستحقاقات الـ 12 من شهر ديسمبر، مؤكدين الاستمرار في ذلك لأنهم لا يمثلون الشعب.

مصالح الأمن تخفف انتشارها في المسيرة الـ 39  

انطلقت المسيرة الـ 39 كالعادة من ساحة الشهداء بالعاصمة، في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا، حيث سجل الطلبة وكذا المواطنون المساندون والداعمون لهم وجودهم بالمكان أيضا. الانطلاقة كانت بالنشيد الوطني ليسير الطلبة بعدها مباشرة نحو مسارهم المعتاد، مرورا بشارع بور سعيد «السكوار» سابقا، ثم شارع العربي بن مهيدي وصولا إلى البريد المركزي، تحت أعين مصالح الأمن التي سجلت هي الأخرى حضورها بالمكان، حيث أبانت عن احترافية كبيرة في تسيير تلك الحشود منذ بداية المسيرة إلى غاية نهايتها، متحاشية الدخول في أي مناوشات مع المتظاهرين لأهم أيضا التزموا بالسير بكل سلمية. وعلى غير العادة، عرفت عدة أماكن وشوارع وطرق وحتى بعض المداخل تخفيفا أمنيا نوعا ما مقارنة بالمسيرات السابقة للطلبة، خاصة على مستوى كل من الطريق المقابل لفندق «البار» بالقرب من البريد المركزي، وبالقرب أيضا من ساحة أودان وبعض نقاط الحراك.

رفض للباءات ومترشحي الانتخابات

أمام تزامن المسيرة الـ 39 للنخبة مع الأسبوع الأول للحملة الانتخابية، كان الشعار المرفوع منذ بداية المسيرة وإلى غاية نهايتها أو بالأحرى الشعار الذي ركز عليه الطلبة رفض المترشحين الخمسة للانتخابات المزمع تنظميها يوم 12 ديسمبر، إلى جانب رفض الباءات المتبقية، حيث هتف الطلبة والمواطنون بالحق في اختيار المترشحين الذي يريدون وليس المترشحين الحاليين، لأنهم لا يمثلون الشعب، حيث تعالت الأصوات المطالبة برحيلهم حتى قبل انتخابهم.

أمينة صحراوي