شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

دعا البرلمان إلى فتح ملف تجريم الاستعمار

زيتوني يؤكد توقف مفاوضات استرجاع الأرشيف بسبب التماطل الفرنسي


  01 ديسمبر 2019 - 19:09   قرئ 376 مرة   0 تعليق   الوطني
زيتوني يؤكد توقف مفاوضات استرجاع الأرشيف بسبب التماطل الفرنسي

الملف أهم قضايا الذاكرة وقُبر على مستوى الهيئة التشريعية

طالب وزير المجاهدين الطيب زيتوني، أمس، البرلمان بفتح ملف تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، ودعا النواب إلى إعادة إحياء المشروع الموجود على مستوى الهيئة المذكورة.

 

أكد، الطيب زيتوني، أن الوقت قد حان لفتح ملف تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، وقال في أول تصريح من هذا النوع يصدر عن وزير جزائري، «أبعث بنداء شخصي وبرسالة إلى مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني لفتح ملف تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر من جديد»، وأضاف المتحدث بلغة تكشف عن تغير طريقة الخطاب مع الجانب الفرنسي، «أن الوقت قد حان، وأبعث بنداء شخصي لرئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، المجاهد ورفيق بن بولعيد، لفتح هذا الملف، والتنسيق مع رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، الذي هو من عائلة ثورية، لاستدعاء أعضاء البرلمان بغرفتيه أو كل على حدة»، وأشار زيتوني خلال زيارة عمل لولاية غرداية، إلى أن المشروع موجود على مستوى البرلمان، وما على النواب إلا إعادة إحيائه ومناقشته، ليكون بمثابة إجابة للفرنسيين ومن يدعمهم، مردفا بقوله إن من سيغيب عن مثل هذه المسألة فقد أبرز صفته، ومن حضر فهو جزائري ومخلص.

وفيما يتعلق باللائحة التي أصدرها البرلمان الأوروبي حول الأوضاع في الجزائر، دعا وزير المجاهدين البرلمان بغرفتيه للاجتماع ودراسة اللوائح الصادرة عن هذه الهيئة الأوروبية، وشدد على ضرورة الوقوف وقفة رجل واحد.

وعاد المسؤول الأول عن قطاع المجاهدين لموضوع الأرشيف الوطني، حيث قال إن الجزائر لم تحصل على أرشيفها رغم مرور أكثر من أربع سنوات من النقاش. ورغم التصريح الرسمي للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بالجزائر، التي قال فيها إنه سيسلم نسخا من الأرشيف الجزائري للجزائريين، إلا أن الجزائر لم تتسلم أي ورقة، على حد تعبيره، مردفا بقوله إن الطرف الفرنسي منح منذ 1962 أقل من 2 بالمائة من الأرشيف الجزائري، ويتعلق الأمر بـ «القَلال» والثقافة» مثلما أوضح زيتوني.

وأعلن وزير المجاهدين في هذا الصدد عن وقف المفاوضات مع الفرنسيين بسبب التماطل وسوء النية والخلفيات والحقد على الجزائر وثورتها وأبنائها، مشيرا إلى أنهم لا يريدون الخير لها.

وعاد مطلب تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر إلى الواجهة منذ انطلاق الحراك في فيفري الماضي، خاصة أن هذا الملف يتعلق بأهم قضايا الذاكرة التاريخية الوطنية في البلاد، وسبق أن تلقى البرلمان مشاريع قوانين بشأنه، لكن لم تتم مناقشتها.  

زين الدين زديغة