شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

قال إن عدم إنشاء المحكمة الخاصة استلزم برمجة المحاكمة بمحكمة عادية

زغماتي يؤكد حضور المواطنين محاكمة «العصابة» وينفي نقلها تلفزيونيا


  01 ديسمبر 2019 - 19:12   قرئ 227 مرة   0 تعليق   الوطني
زغماتي يؤكد حضور المواطنين محاكمة «العصابة» وينفي نقلها تلفزيونيا

شاشة عملاقة ببهو المحكمة لتفادي الاكتظاظ وإجراءات أمنية خاصة

أكد وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، أن «محاكمات العصابة» التي تنطلق اليوم ستكون مفتوحة علانية للمواطنين لحضورها، نافيا ما تمت إشاعته حول النقل المباشر لها أو السماح للقنوات التلفزيونية بتصوير أطوارها، مؤكدا أن كل الإجراءات الأمنية قد تم اتخاذها لضمان سير المحاكمات، تحسبا لحضور «قياسي» للمواطنين الراغبين في حضور محاكمة الوزراء السابقين، في حين أكدت مصادر قضائية للمحور اليومي أنه سيتم تنصيب شاشة ببهو المحكمة لنقل المحاكمة، لتفادي الاكتظاظ بالقاعة.

 

برّر زغماتي برمجة محاكمة المسؤولين السابقين في محكمة سيدي محمد بعدم إنشاء المحكمة الخاصة مثلما ينص عليه الدستور، قائلا إن الدستور يتحدث عن ضرورة إنشاء محكمة خاصة لكنها لا توجد، وفي هذه الحالة تمت العودة للمحاكم العادية لضمان محاكمة المتهمين مهما كانت مكانتهم ومناصبهم، مشيرا إلى أن الوزراء السابقين الذين سيشرع في محاكمتهم غدا هم أولئك المعنيون بقضية مصانع السيارات. وتحدث زغماتي في كلمته لدى تنصيبه للمدير العام الجديد لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالنيابة فيصل بوربالة، بمقر المديرية العامة لإدارة السجون، عن ظروف السجن واحترام حقوق الإنسان، قائلا إن تسيير المؤسسات العقابية يجرى بشفافية ويحترم حقوق الإنسان وصون الكرامة البشرية، مستدلا بالتقارير الدولية التي تشهد بأن السجون الجزائرية تصون الكرامة البشرية للفرد، وأن منظمات حقوقية غير حكومية تشهد للجزائر بذلك، مؤكدا أن أبوابها تبقى مفتوحة أمام مختلف الفاعلين الدوليين المحترفين، لاسيما الصليب الأحمر الدولي والمنظمات الدولية للإصلاح الجنائي، داعيا النواب العامين للجمهورية إلى استرجاع كامل لصلاحياتهم وتحمل مهامهم التي تفرضها عليهم العدالة في الوقت الراهن، مؤكدا أن النائب العام مسؤول عما يجري في المؤسسات العقابية التابعة لاختصاصه الإقليمي، مسؤولية كاملة، وقد ألزمه القانون بإعداد تقرير دوري كل ستة أشهر لتقييم سير المؤسسات إلى وزير العدل، يشترك معه في إعداده رئيس مجلس القضاء.

وأشار زغماتي في كلمته للمشاكل التي تعانيها السجون، قائلا إن الاكتظاظ المزمن بات يحد من برامج إعادة التربية والتأهيل، نافيا أن يكون الحبس المؤقت العامل الرئيسي لهذه الظاهرة، إذ إنه لا يمثل سوى 16.32 بالمائة من مجموع المحبوسين، مؤكدا أن الحل يكمن في تعويض المؤسسات القديمة الموروثة عن العهد الاستعماري وتسريع وتيرة إنجاز المؤسسات العقابية الجديدة، مشيرا إلى أن بقاء الثنائية في تسيير المؤسسات العقابية، كما يشكل حاليا عاملا قد يعطلها عن أداء وظيفتها الأساسية ويشكك في شرعية تنفيذ العقوبة، مشيرا إلى أن إدارة السجون توظف 24 ألفا و110 موظف، هم حجر الزاوية في أي عملية إصلاح للسياسة العقابية القائمة على فكرة الدفاع الاجتماعي وتطبيق العقوبة كوسيلة لحماية المجتمع، داعيا إلى الانتقاء في التوظيف، على أن تتوفر فيهم صفات الصبر والمثابرة والقدرة على التعامل مع الوضعيات الصعبة بالإضافة إلى التكوين.

أسامة سبع