شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

طالبوا بتلبية مطالبهم المهنية والاجتماعية

عمال عقود ما قبل التشغيل.. التكوين المهني والأساتذة يحتجون


  01 ديسمبر 2019 - 19:19   قرئ 217 مرة   0 تعليق   الوطني
عمال عقود ما قبل التشغيل.. التكوين المهني والأساتذة يحتجون

تعيش عديد القطاعات على صفيح ساخن، أجبر التابعين لها على الخروج إلى الشارع، على غرار  عمال عقود ما قبل التشغيل بسبب قرار الإدماج مرورا بفدرالية عمال التكوين المنهي ووصولا إلى أساتذة الابتدائي الذين يشنون إضرابا أسبوعيا مع وقفة احتجاجية كل يوم اثنين، وبين هذا وذاك مسيرات رافضة لرموز النظام السابق وأخرى رافضة للتدخل الأجنبي ومطالبة بالانتخابات في موعدها.

 

يبدو أن شهر ديسمبر لن يكون أقل تشنجا من شهر أكتوبر ونوفمبر، حيث انتفضت عديد الجبهات الاجتماعية بقطاعات جد حساسة ردا على قرارات أونقائص وحتى على وعود لم تنفذ بعد، حيث تعيش هذه الأخيرة على صفيح ساخن في المرحلة الأخيرة وسط حالة من الغليان أججت الوضع أكثر فأكثر، حيث كانت البداية مع مسيرة الجمعة التي احتضنتها شوارع مختلف ولايات الوطن خرج فيها المتظاهرون رفضا لبقاء رموز النظام السابق وانتقاد للمترشحين الخمسة للانتخابات، الامر لم يتوقف عند هذا الحد فقط توسعت رقعة الاحتجاجات والمسيرات لتشمل فئات مختلفة في قطاع هي الأخرى مختلفة، فكانت مسيرة السبت أورد الاعتبار هي الأخرى حدثا استثنائيا خرج فيها الجزائريون عبر عديد ولايات الوطن مطالبين بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد والمبرمجة يوم 12 من شهر ديسمبر الى جانب أيضا رفض التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للبلاد.

 

 الأمر لم يحصر في المسيرات فقط، بل كانت الوقفات الاحتجاجية أيضا شعارا لعديد العمال عبر مختلف ولايات الوطن، غير أن معظمها كانت بالقرب من المقرات الرسمية من وزارات ومديريات وغيرها وهو  ما أقدم عليه عمال عقود ما قبل التشغيل أمس من خلال وقفة احتجاجية أمام وزارة العمل تنديدا بقرار الادماج الذي اعتبر - حسبهم - وفي تصريحات سابقة لهم غامضا، إلى جانب أيضا بعض النقاط التي قوبلت بالرفض من طرفهم، في ذات السياق دائما كان لأساتذة الابتدائي أيضا نصيب من هذه الوقفات من خلال تخصيص يوم الإثنين من كل أسبوع من أجل الانتفاض بالقرب من مقر وزارة التربية برويسو بالعاصمة رافضين الدخول تحت أي غطاء نقابي الأمر عندهم لم يتوقف هنا بل تعداه إلى اضراب اسبوعي لمدة ثلاثة أيام أيضا.

 

 موجة احتجاج أخرى مست قطاع التكوين المهني الذي يعرف هدوءا واستقرارا مقارنة ببعض القطاعات، حيث قررت النقابة الوطنية المستقلة لقطاع التكوين المهني تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التكوين والتعليم المهنيين اليوم نظرا لعدم التكفل بمطالبهم المهنية والاجتماعية، خاصة ما تعلق بإعادة النظر في كل القوانين الأساسية لقطاع التكوين المهني، لا سيما ما تعلق بالتصنيف والترقية الآلية، وإدماج العمال المتعاقدين في مناصب دائمة مشددة على ضرورة استحداث منحة مكون لكل أساتذة القطاع تقدر بـ10 آلاف دينار شهريا، وتخفيض الحجم الساعي الأسبوعي لكل الأساتذة.

أمينة صحراوي