شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

بعد أن شهدت سواحل الوطن حتى أكتوبر الماضي موجة هجرة

سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا


  04 ديسمبر 2019 - 19:46   قرئ 418 مرة   0 تعليق   الوطني
سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا

 كَبح سوء الأحوال الجوية خلال الفترة القليلة الماضية، تدفق قوارب «الحراقة» الجزائريين على أوروبا انطلاقا من سواحل الوطن، حيث سُجل تراجع معتبر جدا لهذه الظاهرة، في هذه الأيام، باستثناء محاولات تعد على أصابع اليد خلال نوفمبر المنقضي.

قلصت شبكات نقل «الحراقة» الجزائريين من سواحل الوطن نحو أوروبا نشاطها خلال الفترة الأخيرة، بسبب تدهور الأحوال الجوية، وخطر ركوب قوارب الموت في ظل الظروف الحالية، بعد أن كانت هذه الظاهرة قد عرفت تراجعا مع بداية الحراك الشعبي شهر فيفري الماضي، وعودتها بقوة حتى نهاية سبتمبر والأيام الأولى من أكتوبر، وسجلت في هذا الصدد قوات حرس السواحل التابعة لوزارة الدفاع الوطني عددا قليلا جدا من محاولات الإبحار انطلاقا من سواحل البلاد في اتجاه أوروبا، والتي تم إحباطها، حيث قدرت حسب بيانات وزارة الدفاع الوطني بنحو خمس محاولات فقط في نوفمبر المنقضي، وكذلك الأمر بالنسبة لعدد الموقوفين الذي لم يكن كبيرا بدوره، عكس الفترة السابقة التي عرفت فيها الشواطئ الشرقية والغربية وبدرجة أقل الوسطى، انطلاق عدد كبير من الرحلات، منها التي نجح أصحابها في بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط، في حين تم إحباط أخرى في عرض البحر، مع تسجيل عمليات إنقاذ «حراقة» من مختلف الفئات، في حين لم يسعف الحظ آخرين لا في بلوغ أوروبا ولا في التوقيف، بل قذفت أمواج البحر بجثثهم للشاطئ، فيما لا يزال آخرون مفقودين، وانتشلت في هذا الصدد وحدات البحث والإنقاذ التابعة للقوات البحرية جثث 12 «حراقا» خلال شهر سبتمبر لوحده، وتمكنت من إنقاذ 142 مهاجر غير شرعي من الموت في عرض البحر، مثلما كشفت عنه الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي، في الفترة السالف ذكرها، في حين أحبط حراس السواحل والدرك الوطني محاولات هجرة 720 شخص نحو السواحل الأوروبية.

وحاولت شبكات تهريب «الحراقة» من سواحل الجزائر نحو شواطئ أوروبا تغيير محطات انطلاق «رحلات الموت»، خلال موسم الصيف، للإفلات من الرقابة والتوقيف، بتوجهها لشواطئ غير معروفة رغم بعدها وخطورتها.

يُشار إلى أن الحكومة كَلفت أربعة أجهزة أمنية تابعة لثلاث دوائر وزارية، بالتنسيق في مجال المراقبة البرية للسواحل، لمحاصرة ظاهرة الهجرة غير الشرعية والتهريب بما في ذلك المخدرات، ويتعلق الأمر بالمصلحة الوطنية لحرس السواحل ومصالح الدرك الوطني التابعتين لوزارة الدفاع الوطني، والمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة للجمارك، التابعتين لوزارتي الداخلية والمالية على التوالي.

زين الدين زديغة