شريط الاخبار
حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة 03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية

كذبت ما أوردته وسائل إعلام وقالت إنه دخل السجن وهو يعاني من كسر

وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي


  08 ديسمبر 2019 - 18:23   قرئ 279 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة العدل تنفي سوء معاملة المساجين وتفنّد تعذيب شمس الدين لعلامي

 جددت وزارة العدل تكذيبها للتقارير المتداولة حول سوء معاملة بعض المساجين في المؤسسات العقابية، نافية تعرض المسمى شمس الدين لعلامي المدعو إبراهيم لـ «التعذيب» وسوء المعاملة داخل مؤسسة إعادة التربية والتأهيل ببرج بوعريريج، مؤكدة أن المعني قد دخل المؤسسة العقابية وهو يشتكي من آلام في اليد والركبة وأن الفحص الإشعاعي الذي أجري له أثبت وجود كسر على مستوى مشط اليد.

أكد بيان لوزارة العدل أنّ المصالح المختصة أجرت التحريات اللازمة بشأن الأخبار المنشورة التي أثبتت عدم تعرض هذا المحبوس لسوء المعاملة وأنه قد دخل المؤسسة العقابية وهو يشتكي من آلام في اليد والركبة، وأن الفحص الإشعاعي الذي أجري له أثبت وجود كسر على مستوى مشط اليد، وهي الوقائع التي يؤكدها طبيب المؤسسة الذي أوضح أن الآلام في الركبة والكسر في اليد قد حدثا قبل دخوله المؤسسة العقابية، وأن المحبوس استفاد من العناية الطبية اللازمة كما تقرر عرضه على طبيب مختص في جراحة العظام، وأنه حاليا يتمتع بصحة جيدة. ويأتي هذا البيان بعد أيام من تأكيد وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي أن تسيير المؤسسات العقابية يجري بشفافية ويحترم حقوق الإنسان وصون الكرامة البشرية، مستدلا بالتقارير الدولية التي تشهد بأن السجون الجزائرية تصون الكرامة البشرية للفرد، وأن منظمات حقوقية غير حكومية تشهد للجزائر بذلك، مؤكدا أن أبوابها تبقى مفتوحة أمام مختلف الفاعلين الدوليين المحترفين، لاسيما الصليب الأحمر الدولي والمنظمات الدولية للإصلاح الجنائي، داعيا النواب العامين للجمهورية، إلى استرجاع كامل صلاحياتهم وتحمل مهامهم التي تفرضها عليهم العدالة في الوقت الراهن، مؤكدا أن النائب العام مسؤول عما يجري في المؤسسات العقابية التابعة لاختصاصه الإقليمي، مسؤولية كاملة، وقد ألزمه القانون بإعداد تقرير دوري كل ستة أشهر لتقييم سير المؤسسات إلى وزير العدل، يشترك معه في إعداده رئيس مجلس القضاء، مشيرا في كلمته لدى تنصيبه للمدير العام الجديد لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالنيابة فيصل بوربالة، إلى أن الاكتظاظ المزمن بات يحد من برامج إعادة التربية والتأهيل، نافيا أن يكون الحبس المؤقت العامل الرئيسي لهذه الظاهرة، إذ إنه لا يمثل سوى 16.32 بالمائة من مجموع المحبوسين، مؤكدا أن الحل يكمن في تعويض المؤسسات القديمة الموروثة عن العهد الاستعماري وتسريع وتيرة إنجاز المؤسسات العقابية الجديدة، مشيرا إلى أن بقاء الثنائية في تسيير المؤسسات العقابية، كما هو حاليا، يشكل عاملا قد يعطلها عن أداء وظيفتها الأساسية ويشكك في شرعية تنفيذ العقوبة.

أسامة سبع