شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

الحكومة أعلنت عن تسوية وضعية أكثر من 400 ألف موظف

11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية


  09 ديسمبر 2019 - 18:04   قرئ 339 مرة   0 تعليق   الوطني
11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية

حددت وزارة التربية الوطنية تاريخ 11 ديسمبر الجاري آخر أجل لإيداع ملفات الأساتذة الموظفين في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني والنشاط الاجتماعي «عقود ما قبل التشغيل» من أجل تسوية وضعيتهم وإدماجهم في مناصب عمل قارة، وقد شرعت الحكومة في تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل والتي ستكون على مراحل، وستمتد على مدار ثلاثة سنوات.

 

أمرت وزارة التربية الوطنية مدراءها بإخطار مدراء المؤسسات التربوية للأطوار التعليمية الثلاثة ومفتشي القطاعات الإدارية والتربوية والمصالح الداخلية والخارجية، الشروع بإرسال الملفات الخاصة بموظفي جهاز المساعدة على الإدماج المهني والنشاط الاجتماعي في أجل أقصاه 11 ديسمبر

وأوضحت الوزارة أن ملفات الأساتذة المعنيين تتكون من نسخة من المؤهل أوالشهادة أوالمستوى الدراسي التي لها صلة بعقد التشغيل، ونسخة من جميع عقود الإدماج المهني أوالنشاط الإجتماعي، بالإضافة إلى شهادة عمل تثبت مدة الخبرة المهنية، وشهادة الانخراط في الضمان الإجتماعي، وشهادة عمل في إطار الإدماج المهني أوالنشاط الإجتماعي لدى المؤسسات أوإدارات عمومية أخرى.

وقد شرعت الحكومة في تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل والتي ستكون على مراحل، وستمتد على مدار ثلاثة سنوات، حيث سيتم إدماج 160 ألف مستفيد قبل نهاية السنة الجارية، من الموظفين الذين تفوق أقدميتهم 8 سنوات، و105 ألف الذين يتراوح نشاطهم الفعلي ما بين 03 و08 سنوات خلال السنة القادمة، وسيتم إدماج باقي المستفيدين الذين تقل أقدمتيهم عن 3 سنوات.

وقد نوه الوزير الأول بالخدمات الجليلة التي قدمتها هذه الفئة المهنية في مجال ضمان سير المرفق العام وعصرنته وكذا في النشاطات الاقتصادية الإنتاجية، كما أكد على أن الدولة عازمة على تجسيد هذا القرار الوطني، وهذا المرسوم التنفيذي الذي صادقت عليه الحكومة اليوم هو بمثابة الضمان الذي يترجم تعهد الدولة في هذا الصدد.

في نفس السياق، وباعتبارها أولوية وطنية، فقد كلف الوزير الأول وزير المالية وكذا كل القطاعات المعنية بهذه العملية بتجنيد كافة الموارد المالية والبشرية المتاحة لتجسيد هذا القرار في أحسن الظروف وفي الآجال المحددة، وقد أمر وزير الداخلية بالبدء في تجسيد هذه العملية فوريا على مستوى الجماعات المحلية التي تتمتع بأريحية مالية، في حين سيتكفل صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية بباقي الحالات مع دراسة إمكانية اللجوء إلى التضامن ما بين الجماعات المحلية.

نبيل شعبان