شريط الاخبار
تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية

أُطلقت في العاصمة بعد يومين من الإعلان عن الرئيس الجديد

مبادرة طلابية تضم 7 شخصيات سياسية لترشيد الحراك الشعبي


  15 ديسمبر 2019 - 18:11   قرئ 512 مرة   0 تعليق   الوطني
مبادرة طلابية تضم 7 شخصيات سياسية لترشيد الحراك الشعبي

 ظهرت أول أمس مبادرة أخرى «مجهولة» باسم الطلبة، لا تحمل أي توقيع من الممثلين الذين قاموا بإطلاقها، وجاءت يومين فقط بعد الإعلان عن الرئيس الجديد، تضم 7 شخصيات يفترض أن بعض الطلبة قاموا باختيارهم من أجل ترشيد الحراك وليس التحدث باسمهم أو تمثيلهم في الحوار، هذه المبادرة جاءت بعد مرور 5 أشهر عن مبادرة أخرى تم إطلاقها.

بعد مرور 5 أشهر عن آخر مبادرة أطلقها الطلبة، تعود للواجهة وبعد يومين من الإعلان عن الرئيس الجديد مبادرة أخرى يقال -حسب تصريحات بعض الطلبة ممن تحدثنا معهم - أن مجموعة من الطلبة من قاموا بإعدادها قبل الانتخابات ولم يتم إطلاقها الى غاية يوم أمس، جاءت من دون أي توقيع وأطلقت استثناء بالعاصمة دون الولايات الأخرى، وهو الامر الذي جعلها محل انتقاد من البعض، فيما انقسم الطلبة عبر مختلف المؤسسات الجامعية بالعاصمة بين مؤيد ومعارض ومحايد.

وبالعودة الى المبادرة وما ضمته، فإن المتحدثين أكدوا أن الهدف منها هو ترشيد الحراك لا أقل ولا أكثر اقترحها الطلبة من أجل تفادي ضياع فرص أخرى وكذا مزيد من الوقت بدون تحقيق أي نتيجة، ويتعلق الامر بكل من علي بن محمد، رضا دغبار، عمار جيدل، سفيان صخري، سليم بن خدة، عبد الغني بادي ورضوان بوجمعة، إلى جانب شخصيات أخرى انسحبت من القائمة، هذه الأسماء سيتم الاستعانة بها من أجل ارشاد الحراك والمطالبة بالتحلي بالحكمة وتجنُب الانسياق وراء الصدامات بين أبناء الشعب والصراعات الإيديولوجية، ولأجل البدء في عملية البناء ومشاركة كل الطاقات والكفاءات، في إثراء فكر ورؤى تسيير عملية التنظيم، وبعد مشاورات مع شريحة واسعة من الحراك الشعبي اهتدى الطلبة أصحاب المبادرة إلى ضرورة طرحها أمام الرأي العام انطلاقا من مواقفها، خبرتها، كفاءتها ونزاهتها، من أجل تشكيل نواة حاضنة للحراك الشعبي قوامها نخب من الشخصيات الوطنية، ترسم له مساراته الاستراتيجية وترشده في خطواته اللاحقة بصورة مدروسة، تتسم بالعقلانية والواقعية وتفضي في النهاية إلى تنظيم الجماهير لنفسها. هذه الشخصيات - حسب النخبة - سيقتصر دورها على تشتيت الحراك وفقط دون تمثيله أو التحدث باسمهم أو حتى أن تكون ضمن قوائم الأسماء المرشحة للحوار وحتى وإن كانت فإنها ستصطدم بمجموعة من الشروط يجب الموافقة عليها سابقا.

أمينة صحراوي