شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

تفادوا الخوض في تشكيلة الحكومة ورافعوا لحرية الإعلام والعدالة

الطلبة يحافظون على مسيرتهم الـ46 تزامنا مع امتحانات السداسي الأول


  07 جانفي 2020 - 19:25   قرئ 2477 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يحافظون على مسيرتهم الـ46 تزامنا مع امتحانات السداسي الأول

 لم تمنع الامتحانات الخاصة بالسداسي الأول الطلبة من تنظيم مسيرتهم الـ 46 من حراكهم الطلابي، التي اعتادوا على تنظيمها كل يوم ثلاثاء، حيث عرفت الساحات والشوارع والطرق الخاصة بالحراك نفس وتيرة المسيرات السابقة سواء من ناحية عدد المشاركين فيها أو مسارها.

لم يتوان المواطنون من مختلف الأحياء الشعبية لحظة في المشاركة في المسيرة الـ46، حيث توافد العديد منهم على ساحة الشهداء في حدود الساعة التاسعة صباحا من أجل انتظار الانطلاق الرسمي للمسيرة من قبل الطلبة الذين أعلنوا عن بدايتها في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا، في انتظار التحاق زملائهم، ليسجل الطلبة وجودهم بمختلف الشوارع والساحات أمس كما جرت عليه العادة، مبددين شكوك الذين تحدثوا عن إمكانية إلغاء المسيرة بسبب تزامنها مع أسبوع الامتحانات الخاصة بعدة مؤسسات جامعية على المستوى الوطني، إلا أن ذلك لم يحدث. ورغم غياب بعض الوجوه التي كانت دائما في الصفوف الأمامية، إلا أن ذلك لم يكن عائقا أمام حفاظ زملائهم على حراكهم، بل على العكس تماما، حيث كان أول شعار رفع «كل ثلاثاء مسيرة» تأكيدا منهم على أن الحراك الطلابي ما يزال مستمرا وأنه سيبقى إلى غاية تحقيق مطالبهم، على غرار تحرر العدالة وحرية الإعلام والصحافة والمطالبة بإشراك النخبة وإعادتها إلى الواجهة، متجاهلين التشكيلة الجديدة للحكومة أو حتى الحديث عنها والتطرق إليها، ليسجل في حدود الساعة الحادية عشر التحاق بعض الغائبين بعد خروجهم مباشرتهم من مؤسساتهم الجامعية للمشاركة في الحراك.

ما ميز مسيرة الطلبة الـ 46 كان ذلك التوزيع المغاير لقوات الأمن وحفظ النظام بمختلف الشوارع والطرق، حيث تم تخفيف الطوق الأمني في عدة نقاط طالما شهدت تعزيزات كبيرة خاصة قرب طريق «السكوار» وقرب شارع علي بن منجل، إلى جانب مداخل العمارات وقرب بعض المداخل الفرعية المؤدية إلى شارع العربي بن مهيدي. كما تخلت المصالح الأمنية عن الشاحنات التي طالما استخدمت لغلق بعض الطرق، وهو ما حدث قرب ساحة الأمير عبد القادر، أين تم توزيع قوات مكافحة الشغب المدججة بالهروات، قرب الساحة على غير العادة .غير بعيد عن ذلك، شهدت ساحة البريد المركزي وشارع عميروش ومحيط فندق «البار» ونفق أودان انتشارا واسعا لمصالح الأمن. الصور والمشاهد ذاتها كانت مع اختتام المسيرة قرب الجامعة المركزية إلى غاية شارع عمر خطابي، واضطرت في حدود الساعة الواحدة والنصف زوالا إلى مطالبة المتظاهرين بمغادرة المكان بالنظر إلى انتهاء المسيرة بطريقة سلمية .

أمينة صحراوي