شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

فيما تم الكشف عن موقوفين آخرين حبسوا منذ شهر مارس 2019

ملف سمير بلعربي بقسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد في انتظار المحاكمة


  08 جانفي 2020 - 21:47   قرئ 2192 مرة   0 تعليق   الوطني
ملف سمير بلعربي بقسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد في انتظار المحاكمة

 كشفت اللجنة الوطنية للإفراج عن الموقوفين، عن نقل ملف الناشط سمير بلعربي إلى قسم الجنح التابع لمحكمة سيدي امحمد، منذ 31 ديسمبر الماضي، ولم يتلق الدفاع شيئا من هذا القبيل إلا صبيحة أمس، في انتظار برمجة محاكمة المعني الذي تم توقيفه يوم 16 سبتمبر من العام الماضي، ويقبع حاليا بسجن الحراش، في حين تتواصل جلسات الاستئناف طعنا في الأحكام الصادرة في حق موقوفين آخرين، بعضهم استنفدوا العقوبة وآخرون لا يزالون في المؤسسات العقابية.

أكد دفاع الناشط سمير بلعربي، محاكمة هذا الأخير في قادم الأيام، بعد نقل ملفه إلى قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد منذ 31 ديسمبر 2019، وهو ما يعني استكمال التحقيق معه، في حين ستدرس المحكمة ذاتها طلب الإفراج المؤقت عن رئيس جمعية «راج» عبد الوهاب فرساوي، يوم 15 جانفي الجاري، وكانت أخبار قد راجت عن إمكانية استفادته من هذا الإجراء منذ يومين، قبل أن يتأكد أنه غير معني بذلك، ولعل الإعلان عنه يكون الأسبوع المقبل، في حين أعلن محامو رئيس الحزب الديمقراطي والاجتماعي كريم طابو، أنه لا جديد بخصوص قضيته إلى غاية الآن. من جهة أخرى، يواصل مجلس قضاء الجزائر برمجة جلسات الاستئناف الخاصة بموقوفين من الحراك -بالدرجة الأولى الذين استنفدوا عقوبة ستة أشهر بسجن الحراش وتم الإفراج عنهم في 23 و30 ديسمبر الماضي- فبعدما تم تأجيل النظر في استئناف أربعة منهم (سميرة مسوسي، الهادي كيشو، مصطفى حسين عويسي وأمقران شعلال) أول أمس، إلى غاية 11 فيفري القادم، مثل كل من فزيل دشيشة وأكرم غيموز وعبد القادر باشا وستة آخرون من الذين تم توقيفهم في 21 جوان الماضي بسبب بيعهم الرايات الأمازيغية -ونسبت إليهم تهمة المساس بسلامة وحدة الوطن- وتم الإفراج عنهم في 2 جانفي الماضي، بعد استنفاد حكم السجن النافذ المقدر بستة أشهر، أمام قاضي مجلس قضاء الجزائر للطعن في الحكم المذكور، حيث يطالب طاقم الدفاع بتبرئتهم، في مسعى لسحب التهمة تماما من صحيفة السوابق العدلية لأنها لا تستند على قانون صريح، على حد تعبيرهم. وأمر النائب العام للمجلس ذاته بتأييد الحكم، فيما سيتم الفصل في القضية نهائيا يوم 22 جانفي الجاري.

وعن عدد موقوفي الحراك الموجودين حاليا بمختلف المؤسسات العقابية عبر الوطن، كشفت اللجنة الوطنية للإفراج عن الموقوفين عن هوية آخرين تم توقيفهم في مسيرات 1، 5 و8 مارس من عام 2019، ولا أحد تحدث عنهم إلا بعد أن كشفت عائلاتهم عن الأمر، بسبب طول إجراءات الحبس الاحتياطي، وعدم تأسيس طاقم الدفاع الذي يتكفل بملفاتهم أمام الجهات القضائية.

من جهة أخرى، وفي ملف إيداع شكوى من طرف مواطنين ضد النائبة البرلمانية، نعيمة صالحي، لدى محكمة شراقة، أول أمس، بعد تصريحاتها المختلفة المثيرة للجدل، والتي اعتبرها البعض «عنصرية واستفزازية»، تم نقل الملف إلى محكمة بومرداس بعد إعلان المحكمة الأولى عدم الاختصاص، في انتظار الإجراءات التي يتخذها وكيل الجمهورية، حيث أكدت إحدى محاميات الدفاع، الأستاذة صليحة علواش أن تمتع المعنية بالحصانة البرلمانية يجعل تفعيل الشكوى أمرا معقدا نوعا ما في انتظار الجديد في الأيام القادمة.

ز.أيت سعيد