شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

فيما تم الكشف عن موقوفين آخرين حبسوا منذ شهر مارس 2019

ملف سمير بلعربي بقسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد في انتظار المحاكمة


  08 جانفي 2020 - 21:47   قرئ 2066 مرة   0 تعليق   الوطني
ملف سمير بلعربي بقسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد في انتظار المحاكمة

 كشفت اللجنة الوطنية للإفراج عن الموقوفين، عن نقل ملف الناشط سمير بلعربي إلى قسم الجنح التابع لمحكمة سيدي امحمد، منذ 31 ديسمبر الماضي، ولم يتلق الدفاع شيئا من هذا القبيل إلا صبيحة أمس، في انتظار برمجة محاكمة المعني الذي تم توقيفه يوم 16 سبتمبر من العام الماضي، ويقبع حاليا بسجن الحراش، في حين تتواصل جلسات الاستئناف طعنا في الأحكام الصادرة في حق موقوفين آخرين، بعضهم استنفدوا العقوبة وآخرون لا يزالون في المؤسسات العقابية.

أكد دفاع الناشط سمير بلعربي، محاكمة هذا الأخير في قادم الأيام، بعد نقل ملفه إلى قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد منذ 31 ديسمبر 2019، وهو ما يعني استكمال التحقيق معه، في حين ستدرس المحكمة ذاتها طلب الإفراج المؤقت عن رئيس جمعية «راج» عبد الوهاب فرساوي، يوم 15 جانفي الجاري، وكانت أخبار قد راجت عن إمكانية استفادته من هذا الإجراء منذ يومين، قبل أن يتأكد أنه غير معني بذلك، ولعل الإعلان عنه يكون الأسبوع المقبل، في حين أعلن محامو رئيس الحزب الديمقراطي والاجتماعي كريم طابو، أنه لا جديد بخصوص قضيته إلى غاية الآن. من جهة أخرى، يواصل مجلس قضاء الجزائر برمجة جلسات الاستئناف الخاصة بموقوفين من الحراك -بالدرجة الأولى الذين استنفدوا عقوبة ستة أشهر بسجن الحراش وتم الإفراج عنهم في 23 و30 ديسمبر الماضي- فبعدما تم تأجيل النظر في استئناف أربعة منهم (سميرة مسوسي، الهادي كيشو، مصطفى حسين عويسي وأمقران شعلال) أول أمس، إلى غاية 11 فيفري القادم، مثل كل من فزيل دشيشة وأكرم غيموز وعبد القادر باشا وستة آخرون من الذين تم توقيفهم في 21 جوان الماضي بسبب بيعهم الرايات الأمازيغية -ونسبت إليهم تهمة المساس بسلامة وحدة الوطن- وتم الإفراج عنهم في 2 جانفي الماضي، بعد استنفاد حكم السجن النافذ المقدر بستة أشهر، أمام قاضي مجلس قضاء الجزائر للطعن في الحكم المذكور، حيث يطالب طاقم الدفاع بتبرئتهم، في مسعى لسحب التهمة تماما من صحيفة السوابق العدلية لأنها لا تستند على قانون صريح، على حد تعبيرهم. وأمر النائب العام للمجلس ذاته بتأييد الحكم، فيما سيتم الفصل في القضية نهائيا يوم 22 جانفي الجاري.

وعن عدد موقوفي الحراك الموجودين حاليا بمختلف المؤسسات العقابية عبر الوطن، كشفت اللجنة الوطنية للإفراج عن الموقوفين عن هوية آخرين تم توقيفهم في مسيرات 1، 5 و8 مارس من عام 2019، ولا أحد تحدث عنهم إلا بعد أن كشفت عائلاتهم عن الأمر، بسبب طول إجراءات الحبس الاحتياطي، وعدم تأسيس طاقم الدفاع الذي يتكفل بملفاتهم أمام الجهات القضائية.

من جهة أخرى، وفي ملف إيداع شكوى من طرف مواطنين ضد النائبة البرلمانية، نعيمة صالحي، لدى محكمة شراقة، أول أمس، بعد تصريحاتها المختلفة المثيرة للجدل، والتي اعتبرها البعض «عنصرية واستفزازية»، تم نقل الملف إلى محكمة بومرداس بعد إعلان المحكمة الأولى عدم الاختصاص، في انتظار الإجراءات التي يتخذها وكيل الجمهورية، حيث أكدت إحدى محاميات الدفاع، الأستاذة صليحة علواش أن تمتع المعنية بالحصانة البرلمانية يجعل تفعيل الشكوى أمرا معقدا نوعا ما في انتظار الجديد في الأيام القادمة.

ز.أيت سعيد