شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

طالبوا بتحسين رواتبهم وإعفائهم من المهام غير البيداغوجية

أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ويحتجون أمام مديريات التربية


  08 جانفي 2020 - 22:02   قرئ 2108 مرة   0 تعليق   الوطني
أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ويحتجون أمام مديريات التربية

شل أساتذة التعليم الابتدائي أغلب المؤسسات التربوية للطور الأول أمس، من خلال الاستجابة للإضراب الوطني الذي دعت إليه التنسيقية وكان متبوعا بوقفات احتجاجية أمام مقرات مديريات التربية للولايات، وسيستمر إلى غاية تحقيق مطالب الأساتذة الاجتماعية والمهنية، لعل أبرزها رفع رواتب أساتذة المدرسة الابتدائية بـ30 ألف دينار، وتخفيض الحجم الساعي، وإعفاء الأستاذ من جميع المهام غير البيداغوجية.

أكدت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي أن إضرابها سيستمر إلى غاية تحقيق المطالب المهنية والاجتماعية، وتتمثل في تغيير المناهج والبرامج بما يحقق جودة التعليم ويخفف المحفظة على التلميذ، والمطالبة بالأثر الرجعي للمرسوم 266/14 من تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية، وتوحيد معايير التصنيف، وذلك بتثمين الشهادات العلمية ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص، بالإضافة إلى رفع رواتب أساتذة المدرسة الابتدائية بـ30 ألف دينار لاستدراك القدرة الشرائية المتدهورة. في السياق، طالبت التنسيقية في بيان لها تسلمت المحور اليومي نسخة عنه، بتخفيض الحجم الساعي لأستاذ التعليم الابتدائي، وتخصيص أساتذة لمواد الإيقاظ، وعدم إسناد أكثر من 3 أفواج لأساتذة الفرنسية، وإعفاء الأستاذ من جميع المهام غير البيداغوجية خارج حجرة التدريس، واحتياطا رصد منح خاصة لأداء هذه المهام مقدرة إياها بـ20 ألف دينار، ناهيك عن المطالبة بالحق في الترقية الآلية في الصنف إلى رتبة أستاذ رئيسي كل 5 سنوات، ورتبة أستاذ مكون كل 10 سنوات، واسترجاع الحق في التقاعد النسبي، عبر إدراج مهنة التعليم ضمن قائمة المهن الشاقة، وكذا إلحاق المدرسة الابتدائية بوزارة التربية الوطنية، على غرار المتوسطات والثانويات، وتخصيص صيغة تضمن السكن للأساتذة على غرار بقية الشرائح. ودعت التنسيقية الأساتذة إلى عقد جمعيات عامة لتقييم ما آلت إليه الحركة الاحتجاجية، كما دعتهم إلى التجند ورص الصفوف لإنجاح الإضراب. وكانت تنسيقية أساتذة الابتدائي بتاريخ 29 ديسمبر 2019 قد عقدت مؤتمرها الوطني بالمسيلة، والذي تدارس بقلق كبير عدم التجاوب وعدم التعامل الجدي لوزارة التربية مع مطالب أساتذة التعليم الابتدائي، بالإضافة إلى ما ورد في البيان الصادر عن وزارة التربية، والذي زاد من تذمر واحتقان الأساتذة جراء هذا التجاهل المتعمد، وهو ما زادهم إصرارا على مواصلة النضال لانتزاع مطالبهم المشروعة. واستنكرت التنسيقية بشدة سياسة قطع الأرزاق التي طالت الأساتذة وعائلاتهم بسبب الإضراب، جراء السلوكات التعسفيىة في حق الأساتذة، ومنها الخصم المضاعف من الأجر ومن منحة الأداء التربوي.

نبيل شعبان