شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

رئيس «إنباف» يؤكد أن الإصلاحات التي طبقت منذ 2003 «لم تعط نتيجة»

إصلاح المناهج واستحداث قانون خاص بقطاع التربية محور لقاء واجعوط بالنقابات


  13 جانفي 2020 - 11:19   قرئ 961 مرة   0 تعليق   الوطني
إصلاح المناهج واستحداث قانون خاص بقطاع التربية محور لقاء واجعوط بالنقابات

أوضح رئيس الإتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الإنباف» صادق دزيري أنه سيتم طرح عدة ملفات أساسية خلال الاجتماع الذي دعا إليه وزير التربية الوطنية محمد واجعوط مع الشركاء الاجتماعيين غدا، لاسيما ضرورة إعادة النظر في الشق التربوي البيداغوجي، وضرورة توفير كل ظروف التمدرس بالقضاء على مشاكل الاكتظاظ والنقل والإطعام، إلى جانب العودة إلى اعتماد نظام الدوام الواحد وإلغاء نظام الدوامين، وأهمية وضع قانون خاص بقطاع التربية مستقل عن الوظيفة العمومية لتحقيق مكاسب مهنية ومادية، وضرورة إعادة فتح ملف التقاعد النسبي ودون شرط السن الذي خسر فيه قطاع التربية ما يزيد عن 40 ألف موظف قبل سنتين، أحيلوا على التقاعد مجبرين.

 

أكد دزيري أن أهم المطالب الجوهرية التي سيتم طرحها خلال الاجتماع لحل المشاكل الكثيرة التي يواجهها القطاع، ضرورة إعادة النظر في الشق التربوي البيداغوجي، مبرزا تفاعلهم الإيجابي مع التزامات رئيس الجمهورية في إصلاح المنظومة التربوية لاسيما ما تعلق بالمرحلة الابتدائية التي هي القاعدة الأساسية للنهوض بالمدرسة الجزائرية، على حد تعبيره، معتبرا أن الإصلاحات التي طبقت منذ 2003 خاصة في الطورالابتدائي لم تعط نتيجة، لذلك تجب العودة إلى الأساسيات الثلاث، مضيفا أن تكثيف البرامج وثقل المحفظة المدرسية لا جدوى منهما، ودعا دزيري إلى تعميم التعليم التحضيري لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص. وأكد دزيري أهمية توفير كل ظروف التمدرس بالقضاء على مشاكل الاكتظاظ والنقل والإطعام إلى جانب العودة إلى اعتماد نظام الدوام الواحد وإلغاء نظام الدوامين، كما أبرز ضرورة إعادة النظر في ملف القانون الأساسي لأسلاك التربية ومنحه مكانة اجتماعية حقيقية، مؤكدا على أهمية وضع قانون خاص بقطاع التربية مستقل عن الوظيفة العمومية لتحقيق مكاسب مهنية ومادية، باعتماد التحفيزات لاستقطاب الكفاءات والشروع في الإقلاع الحضاري.  وركز المسؤول ذاته على ضرورة إعادة فتح ملف التقاعد النسبي ودون شرط السن الذي خسر فيه قطاع التربية ما يزيد عن 40 ألف أستاذ في 2017 أحيلوا على التقاعد رغما عنهم، لذلك تجب إعادة النظر في هذه المسألة. وشدد دزيري على تحسين القدرة الشرائية ورفع شبكة الأجور والمنح، إلى جانب وضع حلول استعجالية لملف الخدمات الاجتماعية. وفي معرض حديثه عن جانب التكوين، أبرز المتحدث أن قطاع التربية يحتاج إلى تكوين خاص في التدريس والتعامل مع التلاميذ، معتبرا أن إقرار التوظيف المباشر أخل بالنظام التربوي وزاد من عدد الأساتذة الجدد الذين قاربت نسبتهم 50 بالمائة. وبعد أن أكد ضرورة مراجعة القانون التوجيهي للتربية لترسيخ مقومات الشخصية الجزائرية، انتقد دزيري تسمية مناهج الجيل الثاني التي أدت إلى كثير من المغالطة وتجب مراجعتها، داعيا إلى إبعاد المدرسة عن أي حسابات سياسية وإيديولوجية وإلى الجمع بين الأصالة والمعاصرة لرفع التحدي.

  نبيل شعبان