شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

لسد الباب في وجوه مستغلي حرية الحراك بشعارات تهدد الوطن

تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية


  13 جانفي 2020 - 20:37   قرئ 1985 مرة   0 تعليق   الوطني
تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية

مواقع التواصل ونشطاء «النت» ساهموا في التعجيل بإقرار هذا القانون

قطع المسؤول الأول عن البلاد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الطريق أمام كل من يحاول استغلال حرية الحراك وسلميته من خلال رفع شعارات محرضة تهدد الانسجام الوطني، من خلال مطالبة الوزير الأول عبد العزيز جراد بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد.

 

وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، تعليمات للوزير الأول عبد العزيز جراد، بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد، يأتي هذا على خلفية تصاعد الخطابات المحرضة على العنف طيلة تسعة أشهر من الحراك المتواصل بسلميته، حيث استغل البعض الفرصة من أجل تشويه سمعة كثير من المواطنين والشخصيات العامة أيضا. وحسب بيان الرئاسة، فإن «هذا الإجراء يأتي بعد ما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية والحث على الفتنة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، كما يأتي لسد الباب في وجوه أولئك الذين يستغلون حرية وسلمية الحراك برفع شعارات تهدد الانسجام الوطني، هذه الأخيرة التي تحولت إلى وسيلة لكل من سولت له نفسه القذف أو التشهير في حق أي شخص كان أطارا أو مسؤولا في الدولة أو حتى المواطنين العاديين، حيث كانوا أيضا ضحايا عدة منشورات وفيديوهات تم الترويج لها الهدف منها ضرب الحراك أو طرف معين»، وبين هذا وذاك راح أصحاب تلك المنشورات وحتى الصور والفيديوهات الذين تفننوا في إنشاء صفحات وقنوات على اليوتيوب وحتى حسابات بأسمائهم وأسماء مستعارة إلى محاولة تخوين البعض استنادا إلى قناعات أو مواقف، وإن كان اعتماد البعض على التعاليق والنشر فقط، فإن آخرين راحوا أبعد من ذلك من خلال التعدي على الحريات الفردية للأشخاص من خلال نشر صور أبنائهم وذويهم، ضاربين بعرض الحائط الأخلاق ومبدأ الاحترام المفروض فيما يخص الحياة الشخصية للمواطن، رغم أن كثيرين حاولوا من خلال الحراك السلمي وشعاراتهم افتكاك مطالب من شأنها تحسين وضعيتهم على جميع الأصعدة، في حين استغل البعض الحراك الشعبي من خلال رفع شعارات وحتى الترويج لبعض الأخبار المغلوطة بهدف زرع البلبلة والتحريض على العنف. وخلص بيان رئاسة الجمهورية إلى أن «الجميع مطالبون بالتقيد بالدستور وقوانين الجمهورية، لاسيما فيما يتعلق باحترام ثوابت الأمة وقيمها، والمكونات الأساسية للهوية الوطنية والوحدة الوطنية ورموز الدولة والشعب».

أمينة صحراوي