شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

لسد الباب في وجوه مستغلي حرية الحراك بشعارات تهدد الوطن

تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية


  13 جانفي 2020 - 20:37   قرئ 2323 مرة   0 تعليق   الوطني
تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية

مواقع التواصل ونشطاء «النت» ساهموا في التعجيل بإقرار هذا القانون

قطع المسؤول الأول عن البلاد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الطريق أمام كل من يحاول استغلال حرية الحراك وسلميته من خلال رفع شعارات محرضة تهدد الانسجام الوطني، من خلال مطالبة الوزير الأول عبد العزيز جراد بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد.

 

وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، تعليمات للوزير الأول عبد العزيز جراد، بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد، يأتي هذا على خلفية تصاعد الخطابات المحرضة على العنف طيلة تسعة أشهر من الحراك المتواصل بسلميته، حيث استغل البعض الفرصة من أجل تشويه سمعة كثير من المواطنين والشخصيات العامة أيضا. وحسب بيان الرئاسة، فإن «هذا الإجراء يأتي بعد ما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية والحث على الفتنة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، كما يأتي لسد الباب في وجوه أولئك الذين يستغلون حرية وسلمية الحراك برفع شعارات تهدد الانسجام الوطني، هذه الأخيرة التي تحولت إلى وسيلة لكل من سولت له نفسه القذف أو التشهير في حق أي شخص كان أطارا أو مسؤولا في الدولة أو حتى المواطنين العاديين، حيث كانوا أيضا ضحايا عدة منشورات وفيديوهات تم الترويج لها الهدف منها ضرب الحراك أو طرف معين»، وبين هذا وذاك راح أصحاب تلك المنشورات وحتى الصور والفيديوهات الذين تفننوا في إنشاء صفحات وقنوات على اليوتيوب وحتى حسابات بأسمائهم وأسماء مستعارة إلى محاولة تخوين البعض استنادا إلى قناعات أو مواقف، وإن كان اعتماد البعض على التعاليق والنشر فقط، فإن آخرين راحوا أبعد من ذلك من خلال التعدي على الحريات الفردية للأشخاص من خلال نشر صور أبنائهم وذويهم، ضاربين بعرض الحائط الأخلاق ومبدأ الاحترام المفروض فيما يخص الحياة الشخصية للمواطن، رغم أن كثيرين حاولوا من خلال الحراك السلمي وشعاراتهم افتكاك مطالب من شأنها تحسين وضعيتهم على جميع الأصعدة، في حين استغل البعض الحراك الشعبي من خلال رفع شعارات وحتى الترويج لبعض الأخبار المغلوطة بهدف زرع البلبلة والتحريض على العنف. وخلص بيان رئاسة الجمهورية إلى أن «الجميع مطالبون بالتقيد بالدستور وقوانين الجمهورية، لاسيما فيما يتعلق باحترام ثوابت الأمة وقيمها، والمكونات الأساسية للهوية الوطنية والوحدة الوطنية ورموز الدولة والشعب».

أمينة صحراوي