شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

لسد الباب في وجوه مستغلي حرية الحراك بشعارات تهدد الوطن

تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية


  13 جانفي 2020 - 20:37   قرئ 2110 مرة   0 تعليق   الوطني
تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية

مواقع التواصل ونشطاء «النت» ساهموا في التعجيل بإقرار هذا القانون

قطع المسؤول الأول عن البلاد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الطريق أمام كل من يحاول استغلال حرية الحراك وسلميته من خلال رفع شعارات محرضة تهدد الانسجام الوطني، من خلال مطالبة الوزير الأول عبد العزيز جراد بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد.

 

وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، تعليمات للوزير الأول عبد العزيز جراد، بإعداد مشروع قانون يجرم كل مظاهر العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية في البلاد، يأتي هذا على خلفية تصاعد الخطابات المحرضة على العنف طيلة تسعة أشهر من الحراك المتواصل بسلميته، حيث استغل البعض الفرصة من أجل تشويه سمعة كثير من المواطنين والشخصيات العامة أيضا. وحسب بيان الرئاسة، فإن «هذا الإجراء يأتي بعد ما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية والحث على الفتنة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، كما يأتي لسد الباب في وجوه أولئك الذين يستغلون حرية وسلمية الحراك برفع شعارات تهدد الانسجام الوطني، هذه الأخيرة التي تحولت إلى وسيلة لكل من سولت له نفسه القذف أو التشهير في حق أي شخص كان أطارا أو مسؤولا في الدولة أو حتى المواطنين العاديين، حيث كانوا أيضا ضحايا عدة منشورات وفيديوهات تم الترويج لها الهدف منها ضرب الحراك أو طرف معين»، وبين هذا وذاك راح أصحاب تلك المنشورات وحتى الصور والفيديوهات الذين تفننوا في إنشاء صفحات وقنوات على اليوتيوب وحتى حسابات بأسمائهم وأسماء مستعارة إلى محاولة تخوين البعض استنادا إلى قناعات أو مواقف، وإن كان اعتماد البعض على التعاليق والنشر فقط، فإن آخرين راحوا أبعد من ذلك من خلال التعدي على الحريات الفردية للأشخاص من خلال نشر صور أبنائهم وذويهم، ضاربين بعرض الحائط الأخلاق ومبدأ الاحترام المفروض فيما يخص الحياة الشخصية للمواطن، رغم أن كثيرين حاولوا من خلال الحراك السلمي وشعاراتهم افتكاك مطالب من شأنها تحسين وضعيتهم على جميع الأصعدة، في حين استغل البعض الحراك الشعبي من خلال رفع شعارات وحتى الترويج لبعض الأخبار المغلوطة بهدف زرع البلبلة والتحريض على العنف. وخلص بيان رئاسة الجمهورية إلى أن «الجميع مطالبون بالتقيد بالدستور وقوانين الجمهورية، لاسيما فيما يتعلق باحترام ثوابت الأمة وقيمها، والمكونات الأساسية للهوية الوطنية والوحدة الوطنية ورموز الدولة والشعب».

أمينة صحراوي