شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

في أول تنقل له خارج الوطن منذ انتخابه رئيسا

تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي


  14 جانفي 2020 - 19:22   قرئ 2018 مرة   0 تعليق   الوطني
تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي

 تُواصل الجزائر مساعيها للدفع نحو حل سلمي للأزمة الليبية، حيث سيشارك رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في الندوة الدولية حول هذا البلد الجار، المزمع عقدها في 19 جانفي الجاري في مدينة برلين، لتكون ألمانيا أول وجهة أجنبية يزورها تبون منذ انتخابه.

وافـق الرئيس تبون على المشاركة في الندوة الدولية حول ليبيا المزمع تنظيمها ببرلين، في 19 جانفي الجاري، بعد الدعوة التي وجهتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لرئيس الجمهورية أول أمس، في إطار مساعي البحث عن حل سلمي للأزمة في هذا البلد، لتكون أَلمانيا أول دولة أجنبية سيزورها تبون، حيث أشار بيان لرئاسة الجمهورية في هذا الصدد إلى أن رئيس الجمهورية وافق على المشاركة في الندوة الدولية حول ليبيا، المنتظرة خلال الموعد السالف ذكره، وأضاف المصدر أن تبون تلقى مكالمة هاتفية حول الوضع في ليبيا من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مردفا أن هذه الأخيرة قدمت خلال هذه المكالمة دعوة لرئيس الجمهورية للمشاركة في الندوة الدولية حول هذا البلد، المزمع عقدها على مستوى القمة يوم الأحد 19 جانفي في مدينة برلين.

ويرتقب عقد مؤتمر برلين، على ضوء المستجدات التي عرفتها الساحة الليبية، وتفاقم الأوضاع فيها مؤخرا، والجهود التي بذلتها الجزائر وعواصم أجنبية مؤثرة في الشأن الليبي لتحقيق وقف لإطلاق النار، يُجهل إن كان سيصمد بين قوات المجلس الرئاسي ونظيرتها الموالية لخليفة حفتر، وبالتالي تجميد «معركة طرابلس». ويأتي عقد ألمانيا مؤتمرا حول ليبيا، مباشرة عقب المحادثات التي جمعت طرفي النزاع في ليبيا، فائز السراج وخليفة حفتر بموسكو، أول أمس، برعاية تركية روسية، للتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، (وقع عليه السراج في حين طلب حفتر مهلة إضافية)، على حد ما تداولته وسائل إعلامية أجنبية.

وستُشارك الجزائر، التي شَهدت الأسبوع الماضي إنزالا دبلوماسيا أجنبيا لبحث تفاقم الأوضاع بليبيا، في مؤتمر برلين على ضوء ما رافعت لأجله سابقا حول هذا الملف عند مناقشته مع أطراف ليبية ووزراء خارجية تركيا ومصر وإيطاليا، كالحرص على النأي بالمنطقة عن أي تدخل أجنبي، ووقف إطلاق النار، وكذا دعوة الأطراف الخارجية إلى العمل على وقف تغذية الأزمة، والكف عن تزويد الأطراف المتقاتلة الليبية بالدعم العسكري الذي يخرق الحظر على الأسلحة الذي أقرته الأمم المتحدة، من أجل التخفيف من حدة التصعيد ودعمها للحل السياسي.

زين الدين زديغة