شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

طالبت بحل الأرندي وإحالة الأفلان على المتحف

النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48


  21 جانفي 2020 - 18:50   قرئ 2206 مرة   0 تعليق   الوطني
النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48

حافظ الطلبة، أمس، على مسيرتهم الـ 48 من عمر حراكهم الطلابي، الذي يدخل شهره الحادي عشر، رغم تزامنها مع الأسبوع الثاني من الامتحانات الخاصة بالسداسي الأول، حيث رافع الطلبة من أجل حرية الإعلام لإسماع صوتهم وتحرر القضاء وإطلاق موقوفي الحراك. 

عادت الأصوات المطالبة بحرية القضاء وتحرر الإعلام والطالب أيضا، من خلال فتح المجال أمامه خلال المسيرة الـ48 من عمر الحراك الطلابي، حيث اتفق الطلبة ومنذ بداية مسيرتهم من ساحة الشهداء، التي عرفت مساندة كبيرة من قبل سكان الأحياء المجاورة، على إيصال صوتهم إلى كل السطات دون استثناء، سواء تعلق الأمر بالصحافة أوالقضاء ورفع تلك المطالب الخاصة بقطاعهم، بالتركيز على مستقبل أفضل لطالب اليوم والغد.

وخلال المسيرة الـ 48، لم يتوان الطلبة لحظة في المطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال الحراك سواء تعلق الأمر بمسيرات الثلاثاء أو الجمعة، الى جانب النشطاء السياسيين الموجودين حاليا بسجن الحراش والقليعة ويتعلق الامر بكل من فضيل بومالة وسمير بلعربي وكذا كريم طابو، كما لم يستثن الطلبة أحزاب التحالف الرئاسي من مطالبهم المرفوعة منذ بداية حراكهم، خاصة حزبي الافلان والارندي، حيث طالب الطلبة المتظاهرون أمس ومواطنون داعمون لهم بضرورة إحالة الأول على المتحف وحل الحزب الثاني، وهما اللذان يعدان من بين الأحزاب التي كانت داعمة للرئيس السابق بل تحولت إلى لجان مساندة. وإن تحدثنا عن ابرز ما ميز مسيرة الطلبة من ناحية الامن، هو ذلك التراجع الكبير في انتشار قوات مكافحة الشغب على طول الطريق المؤدي من ساحة الشهداء مرور ببور سعيد وصولا إلى شارع العربي بن مهيدي، ومن ثم البريد المركزي، أما فيما يخص نقاط الحراك الأول، فقد تم تشكيل جدران بشرية من طرف قوات مكافحة الشغب المدججة بالهراوات والعصي، غير انه لم يتم تسجيل أي احتكاك أو تدخل بينها وبين المواطنين، محافظة على وجودها خوفا من حدوث أي انزلاقات كما حدث الأسبوع الماضي، ما يجب ذكره أيضا أن ذات المصالح وطيلة الفترة الماضية أبانت عن احترافية في تسيير المسيرات وعملها على مرافقة المتظاهرين من جهة وضمان الأمن من جهة أخرى.

 أمينة صحراوي