شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

توقيف 1495 شخص في قضايا القتل والضرب والسرقة

تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة


  28 جانفي 2020 - 18:56   قرئ 1448 مرة   0 تعليق   الوطني
تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة

تنصيب 254 كاميرا إلكترونية لمراقبة المدن الكبرى

 كشفت الحصيلة السنوية للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني لولاية الجزائر، عن تراجع نسبة الجريمة المنظمة مقارنة بسنة 2018 بنسبة  12.14بالمائة، وانخفاض عدد الجرائم العادية بنسبة 3.47 في الفترة ذاتها.

 

أحصت وحدات الدرك الوطني بخص إرهاب الطرقات وقوع 542 حادث مرور، منها 90 حادثا مميتا، قابلها سحب أزيد من 49929 رخصة سياقة، بالإضافة إلى المهام الموسعة الأخرى المتمثلة في حماية وتحسيس المواطنين والمراقبة العمومية للطرقات والمدن الكبرى.

 توقيف 1495 شخص في قضايا القتل والضرب والسرقة

نتيجة الخطة الموضوعة لمكافحة الإجرام بشتى أنواعه خاصة المتعلق بالأشخاص والممتلكات، سجلت الشرطة القضائية انخفاض الإجرام العادي خلال سنة 2019 مقارنة بسنة 2018 بـ 326 قضية، أي بنسبة 3.47%، حيث تمكن أفراد الوحدات التابعة للمكتب خلال سنة 2019 من توقيف 1459 شخص، من بينهم 1414 من جنس ذكر، أودع منهم 797 المؤسسة العقابية، بينما تم توقيف 45 أنثى، أودع منهم 27 المؤسسة العقابية، مقارنة بسنة 2018 التي أوقف فيها 1726 شخص، من بينهم 1660 ذكر و66 أنثى. أما فيما يخص الفئات المرتكبة لهذا النوع من الإجرام فتمثلت في فئة القصّر الأقل من 18 سنة بـ 68 حالة، والفئة المحصورة ما بين 18 و30 سنة فبلغت 908 شخص، أما خلال سنة 2018 فتم تسجيل 131 قاصر أي أقل من 18 سنة، و1036 بالنسبة للفئة المحصورة ما بين 18 و30 سنة. أما فيما يتعلق بطبيعة الجرائم، عالجت الشرطة القضائية للدرك الوطني 9 قضايا قتل، و993 قضية اعتداء بالضرب والجرح، و2375 قضية سرقة، حيث سجل انخفاض ملحوظ في الجرائم بنسبة 03.47% مقارنة بسنة 2018، حيث تم تسجيل انخفاض في جرائم الضرب والجرح بنسبة 02.88%، وجرائم السرقات بنسبة 03.70%، أما جرائم القتل فشهدت تسجيل تراجع بنسبة 05.26%. يشار إلى أن جميع قضايا جرائم القتل خلال السنوات الثلاث الأخيرة تمت معالجتها، حيث إن أغلبها كانت بدافع السرقة أو المشاجرة.

  انخفاض قضايا الإجرام المنظم بـ 12.14 بالمائة

بخصوص الإجرام المنظم، حققت وحدات المجموعة في إطار محاربة الإجرام المنظم نتائج إيجابية، حيث سجل انخفاض في عدد القضايا بنسبة 12.14% من خلال تبني منهجية عمل مبنية على التركيز على بؤر الإجرام، كما تم تسجيل انخفاض في قضايا المخدرات والأقراص المهلوسة بنسبة 11.86% ، وانخفاض جرائم تزوير النقود بنسبة 39.13 %، أما معالجة القضايا المتعلقة بالأسلحة فازدادت هذه السنة مقارنة مع 2018 بنسبة 50 %، مع تسجيل معدل عمر من 20 سنة إلى 25 سنة كأكثر فئة مستهلكة للمخدرات و30 سنة كأكبر فئة مروجة له.

من جهة أخرى، عالجت مصالح الشرطة القضائية 17 قضية تهريب، تمثلت في تهريب المركبات، قطع الغيار، محركات المركبات، الهواتف النقالة، أجهزة وعتاد الإعلام الآلي، نقود، مخدرات، حلويات، مفرقعات وعتاد طبي، مع تسجيل زيادة في معالجة القضايا بنسبة 78.94%، مقارنة بسنة 2018.

أما فيما يتعلق بمجال التعريفات، تم تسجيل ارتفاع في عدد تعريف الأشخاص بـ 54923 خلال سنة 2019 مقارنة بسنة 2018، بنسبة ارتفاع قدرت بـ 16.26%، كما سجل ارتفاع في تعريف المركبات بـ 990 مركبة خلال الفترة ذاتها، من خلال تنفيذ مختلف المهام اليومية للوحدات. 

49 قضية نصب واحتيال على مواطنين

عالجت الشرطة القضائية سنة 2019 ما مجموعه 49 قضية، تتعلق بالنصب والاحتيال على مواطنين، تم إثرها توقيف 78 شخصا، من بينهم 10 نساء و09 رعايا أفارقة، حيث تم إيداع 33 شخصا الحبس مع الإفراج عن 45 شخصا. وحول أهم القضايا المعالجة، قامت فرقة الأبحاث ببئر مراد رايس بتفكيك أخطر شبكة إجرامية وطنية متكونة من 13 شخصا، من بينهم 08 نساء قمن بالنصب في مجال العقار على أكثر من 1000 ضحية، وتفكيك شبكة اجرامية وطنية متكونة من 06 أشخاص مختصة في النصب والاحتيال مستغلة في ذلك اعتمادات وهمية ومزورة لجمعيات وطنية، تمكنت من سرقة 3503 رأس غنم، تم استرجاع أكثر من 2113 منها، كما عالجت فرقة الأبحاث للدرك الوطني بالرويبة قضية نصب واحتيال من طرف شخص ذو جنسيتين موريتانية ومالية، اتصل بعدة سفارات أجنبية طالبا مبالغ مالية كبيرة بحجة وجود رعايا أجانب في حالة حرجة تستدعي علاجهم في الخارج، وبعد البحث والتحري وتنشيط عنصر الاستعلام تم في ظرف وجيز تحديد مقر إقامة المشتبه به، أين تم توقيفه وتقديمه أمام الجهات القضائية وإيداعه الحبس المؤقت.

  557 معالجة بالدلائل العلمية و171 توجيه للمحققين 

ساهم المعهد الوطني للأدلة الجنائية وعلم الإجرام ببوشاوي سنة 2019، في حل مختلف القضايا المستعصية، وتوجيه المحققين للتوصل إلى طريقة ارتكاب الفعل وتحديد هوية الفاعليـن، من خلال تقديم557  تسخيرة موجهة إلى مختلف الدوائر العلمية بالمعهد والمتعلقة أساسا بفك البصمات، البيولوجيا والباليستيك، كما ساعد المعهد في حل 119 قضية عن طريق استغلال الخبرة، و171 توجيه للمحققين، كما كان لفصائل الشرطة التقنية والعلمية دور كبير في حل معظم القضايا التي تميزت بصعوبة حلّها، من خلال الاستغلال الجيد لمسرح الجريمة من طرف عناصر مؤهلة، حيث تم تسجيل 331 تدخل إيجابي خلال سنة 2019. 

تفكيك 23 عصابة لسرقة المنازل و65 شبكة للمتاجرة بالمخدرات

فككت وحدات الدرك الوطني 65 شبكة مختصة في الاتجار غير الشرعي بالمخدرات، حيث تمت معالجة 390 قضية حيازة ومتاجرة بالمخدرات والأقراص المهلوسة، تم إثرها توقيف 482 شخص، وحجز 227.656 كغ من الكيف المعالج، و24616 قرص مهلـوس، و429.4 غرام من الكوكايين، مع تقديم المشتبه بهم أمام الجهات القضائية، حيث أودع منهم 206 شخص رهن الحبس، ومن أهم القضايا تفكيك شبكة إجرامية منظمة مختصة في الاتجار بالكوكايين والكيف معالج، وتم حجز نحو 01 كغ من الكيف المعالج، وصفيحة من الكوكايين تزن 186غرام، كما تم توقيف 05 أشخاص أودعوا المؤسسة العقابية.

 الإطاحة بشبكة تتاجر بالأحجار الكريمة وأخرى مختصة في الإجهاض

أطاحت فرق الدرك الوطني في سنة 2019 بشبكة وطنية مختصة في الاتجار غير الشرعي بالأحجار الكريمة، تم من خلالها حجز مركبتين و11 غراما من الياقوت الخام، إضافة إلى جهاز للتعرف وتحديد نوعية الأحجار، و20 غراما من الزمرد الخام، وقد تم إرسال ملف الإجراءات للنيابة العامة في انتظار محاكمة المتهمين. كما تم في السنة ذاتها تفكيك شبكة إجرامية تضم رعايا أفارقة تختص في عمليات الإجهاض عن طريق بيع عقاقير وأدوية محظورة، وتم خلال العملية توقيف 03 أشخاص ثم تقديمهم إلى الجهات القضائية. 

542 حادث مرور منها 90 مميتا وسحب أزيد من 49929 رخصة سياقة 

أحصت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر سنة 2019 نحو 542 حادث مرور، منها 90 حادثا مميتا، و321 حادث جسماني، مقارنة بسنة 2018 التي أحصت فيها 626 حادث مرور، منها 88 حادثا مميتا. أما حول أسباب الحوادث فأرجعتها المجموعة الإقليمية إلى العامل البشري الذي تسبب لوحده في 524 حادث، أما الأسباب المتعلقة بالمحيط ووضعية الطرقات فكانت وراء 10 حوادث مرور، فضلا عن أسباب أخرى راجعة لسوء وضعية المركبات المتسببة في الحوادث ويتعلق الأمر بـ 08 حالات. 

وبخصوص نشاطات وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر لسنة 2019، تم سحب 49929 رخصة سياقة. وحول أسباب حالات السحب، أبرزت المجموعة الإقليمية أن أغلب أسباب سحب الرخص راجعة إلى مخالفة الأحكام المتعلقة بالحد من السرعة بـ 15223 حالة، يليها الاستعمال اليدوي للهاتف النقال بـ 8629 حالة، السير على الشريط الاضطراري بـ 12201 حالة، عدم استعمال حزام الأمان بـ 6389 حالة، مخالفة الأحكام المتعلقة بإشارة قف بـ 1142 حالة. وفيما يخص الرخص المسحوبة استنادا إلى كشوفات الرادار، تم سحب 20799 رخصة سياقة مقارنة بسنة 2018 أين تم سحب 23961 رخصة. 

تنصيب 254 كاميرا للمراقبة بالمدن الكبرى

قامت المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالتنسيق مع السلطات المختصة بتنصيب 254 كاميرا مختصة للمراقبة الإلكترونية للمدن الكبرى، تستغل حاليا على مستوى مركز العمليات ومقر المجموعة في إطار مختلف التحقيقات المتعلقة بحوادث المرور والجرائم العادية والمنظمة، والاستعلام الآني، إضافة إلى تسيير الاختناق المروري بالعاصمة في إقليم اختصاص الدرك الوطني.

عبد الغني بحفير