شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

بعد حركة احتجاجية أمام مديريات التربية لثلاثة أيام

أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية


  28 جانفي 2020 - 18:59   قرئ 1418 مرة   0 تعليق   الوطني
أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية

واصل أساتذة التعليم الابتدائي، أمس، إضرابهم الوطني عن العمل الذي سيتواصل لثلاثة أيام متتالية، كما نظموا وقفات احتجاجية أمام مديريات التربية عبر كل ولايات الوطن، بينما سيزحف اليوم الأساتذة المضربون من أجل الاعتصام أمام مقر وزارة التربية الوطنية، مهددين بشنّ إضراب مفتوح مباشرة بعد نهاية الإضراب الدوري، وذلك في حال عدم تلقي أي وعود من طرف الوصاية بتجسيد مطالبهم المهنية والاجتماعية.

 

أكدت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي، أن إضرابها سيستمر إلى غاية تحقيق المطالب المهنية والاجتماعية، والتي تتمثل في تغيير المناهج والبرامج بما يحقق جودة التعليم ويخفف المحفظة على التلميذ، والمطالبة بالأثر الرجعي للمرسوم 266/14 من تاريخ صدوره في الجريدة الرسمية، وتوحيد معايير التصنيف وذلك بتثمين الشهادات العلمية ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص، بالإضافة إلى رفع رواتب أساتذة المدرسة الابتدائية بـ30 ألف دينار لاستدراك القدرة الشرائية المتدهورة.

كما تطالب التنسيقية بتخفيض الحجم الساعي لأستاذ التعليم الابتدائي، وتخصيص أساتذة لمواد الإيقاظ وعدم إسناد أكثر من 3 أفواج لأساتذة الفرنسية، وإعفاء الأستاذ من جميع المهام غير البيداغوجية خارج حجرة التدريس، واحتياطا رصد منح خاصة لأداء هذه المهام وقدرت بـ20 ألف دينار، ناهيك عن المطالبة بالحق في الترقية الآلية في الصنف إلى رتبة أستاذ رئيسي كل 5 سنوات، ورتبة أستاذ مكون كل 10 سنوات، واسترجاع الحق في التقاعد النسبي عبر إدراج مهنة التعليم ضمن قائمة المهن الشاقة، وكذا إلحاق المدرسة الابتدائية بوزارة التربية الوطنية، على غرار المتوسطات والثانويات، وتخصيص صيغة تضمن السكن للأساتذة على غرار باقي الشرائح.

من جهتها، دعت نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الإنباف»، وزير التربية الوطنية محمد واجعوط إلى الاستجابة العاجلة لمطالب أساتذة التعليم الابتدائي المشروعة، وإعادة النظر في رواتب ومنح الأساتذة وكل مستخدمي التربية، ناهيك عن وضع قانون خاص جديد لقطاع التربية يحقق استقلاليته عن الوظيفة العمومية، واسترجاع الحق في التقاعد النسبي ودون شرط السن للأساتذة وكل مستخدمي قطاع التربية نظرا لمشقة المهام الموكلة، وفي المقابل أبدى الوزير استعداده التام لاستقبال كل الانشغالات والاقتراحات المطروحة من طرف النقابات. وأكدت النقابة أنّ الوزير اقترح ضبط رزنامة بمديين يتمثلان في مدى قصير تتم فيه معالجة الانشغالات والقضايا ذات التأثير المباشر على استقرار القطاع لطمأنة المجتمع، ومدى متوسط يتم فيه طرح القضايا والملفات ذات التأثير المستقبلي على المجتمع بشكل عام والنظام التربوي بشكل خاص. أما رئيس الاتحاد الصادق دزيري فقد اغتم الفرصة عند تناوله الكلمة لتقديم التهاني للوزير بمناسبة تعيينه على رأس قطاع التربية الوطنية، مذكرا إياه بالتحديات المنتظرة للمساهمة في التأسيس للجزائر الجديدة التي تستوجب النهوض بقطاع التربية وبالرفع من مكانة المربي من أجل تحقيق التحول إلى مجتمع المعرفة، مؤكدا أن ذلك لن يتأتى إلا بالتكفل التام بالملفات الثقيلة للقطاع، في مقدمتها إصلاح المنظومة التربوية خاصة في المرحلة الابتدائية، وذلك بإعادة النظر في الهيكلة والتأطير والمناهج والبرامج بما يحقق جودة التعليم ويخفف الأعباء المادية والمعنوية على التلاميذ وأوليائهم، والاستجابة «استعجالا» لـمطالب أساتذة التعليم الابتدائي المشروعة.

 نبيل شعبان