شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

أثنوا على النتائج التي حققها الحراك طيلة 49 أسبوعا

الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة


  28 جانفي 2020 - 19:01   قرئ 1233 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة

 يواصل الطلبة للأسبوع الـ49 على التوالي رفع مطالبهم التي تمسكوا بها منذ بداية الحراك إلى غاية اليوم، خاصة ما تعلق بالتغيير وإبعاد كل رموز النظام السابق بما فيها الأحزاب والتشكيلات السياسية، إلى جانب المطالبة بإطلاق الموقوفين خلال الحراك أضيف إليها الرفض القاطع للغاز الصخري.

لم تختلف مسيرة الطلبة الـ 49 كثيرا عن مسيرة الجمعة الماضية، فيما يخص المطالب المرفوعة لاسيما المطلب الذي سلط عليه الضوء وتم التركيز عليه من قبل المتظاهرين خلال المسيرتين، وهو استخراج الغاز الصخري من الصحراء، معتبرين أن هذا القرار لا يعتبر عادلا في حق سكان الجنوب بالنظر إلى أضراره، حيث تعالت أصوات الطلبة أمس رافضين مثل هذا القرار ومطالبين بالتخلي عنه وهو ما حدث الجمعة الماضية أيضا، حيث ركز جموع الموجودين بالشوارع والطرقات على هذا المطلب، شعارات ومطالب قال البعض عنها إنها دليل على مرافقة الطلبة واطلاعهم على ما يحدث إلى جانب تأكيدهم عل توحيد كلمتهم مع الحراك ككل. بقلب العاصمة وعلى غرار مختلف ولايات الوطن، خرج الطلبة رفقة سكان الاحياء الشعبية الى الشوارع والطرقات في مسيرة سجلت تحت رقم 49 انطلقت من ساحة الشهداء مرورا بشارع العربي بن مهيدي، وكذا البريد المركزي وصولا إلى ساحة أودان، هتف الطلبة مطالبين بمنحهم المشعل عاجلا وليس آجلا ورفضوا التوقف وأكدوا على الاستمرار، قالوا أمس من خلال شعاراتهم المرفوعة إن التغيير الجذري هو مطلبهم الأساسي والتخلي عن كل رموز نظام السابق، بما فيها التشكيلات السياسية السابقة وكل ما يمت بصلة للنظام السابق، أبرزها الأحزاب السياسية التي طالبوا بحلها بشكل نهائي، الطلبة أمس وخلال مسيرتهم قالوا إن الحراك عمل على تغيير الكثير وحقق عديد النتائج والإيجابيات للجزائريين وحرر الكثيرين وفي عديد المجالات، مركزين على ضرورة التمسك به فهو الذي عمل على تنحية الرئيس السابق وكل حاشيته رافعين شعار «اليأس تلاشى مع بداية الحراك ولن يسكن النفوس مرة أخرى». وفي السياق ذاته، لم يفوت الطلبة الفرصة من أجل المطالبة بإطلاق موقوفي الحراك سواء تعلق الامر بالنشطاء السياسيين أو المواطنين العاديين وكذا الطلبة. وفيما يخص الاجراءات الأمنية التي ميزت المسيرة الـ 49، فقد كانت عادية كبقية المسيرات السابقة سواء من ناحية وجود قوات مكافحة الشغب بنقاط الحراك، التي ما تزال مغلقة خلال يومي الحراك أو من ناحية توزعهم على مستوى الطرقات التي يمر عبرها الطلبة واكتفت ذات المصالح بتشكيل جدران بشرية بالقرب من الساحات وعلى مستوى بعض المداخل الفرعية بشارع العربي بن مهيدي.

 أمينة صحراوي