شريط الاخبار
«أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء لا تطبيع مع إسرائيل والجزائر متمسكة بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الطلبة يكسرون حاجز الخوف ويلتحقون بمدرجات الجامعات الناقلون الخواص ما بين الولايات يطالبون باستئناف نشاطهم الجزائر تستقرئ الوضع في مالي عقب الانقلاب تأجيل ملف عبد الغاني هامل وبراشدي إلى 4 أكتوبر المقبل تأجيل محاكمة حداد ووزاء سابقين إلى 27 سبتمبر المقبل جمعية أولياء التلاميذ تؤيد قرارات سجن الغشاشين وإقصاء المتأخرين عن الامتحانات رزيق يشدد على استقرار أسعار المستلزمات المدرسية بونجاح يقود التشكيلة المثالية لدوري أبطال آسيا مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا

أثنوا على النتائج التي حققها الحراك طيلة 49 أسبوعا

الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة


  28 جانفي 2020 - 19:01   قرئ 1383 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة

 يواصل الطلبة للأسبوع الـ49 على التوالي رفع مطالبهم التي تمسكوا بها منذ بداية الحراك إلى غاية اليوم، خاصة ما تعلق بالتغيير وإبعاد كل رموز النظام السابق بما فيها الأحزاب والتشكيلات السياسية، إلى جانب المطالبة بإطلاق الموقوفين خلال الحراك أضيف إليها الرفض القاطع للغاز الصخري.

لم تختلف مسيرة الطلبة الـ 49 كثيرا عن مسيرة الجمعة الماضية، فيما يخص المطالب المرفوعة لاسيما المطلب الذي سلط عليه الضوء وتم التركيز عليه من قبل المتظاهرين خلال المسيرتين، وهو استخراج الغاز الصخري من الصحراء، معتبرين أن هذا القرار لا يعتبر عادلا في حق سكان الجنوب بالنظر إلى أضراره، حيث تعالت أصوات الطلبة أمس رافضين مثل هذا القرار ومطالبين بالتخلي عنه وهو ما حدث الجمعة الماضية أيضا، حيث ركز جموع الموجودين بالشوارع والطرقات على هذا المطلب، شعارات ومطالب قال البعض عنها إنها دليل على مرافقة الطلبة واطلاعهم على ما يحدث إلى جانب تأكيدهم عل توحيد كلمتهم مع الحراك ككل. بقلب العاصمة وعلى غرار مختلف ولايات الوطن، خرج الطلبة رفقة سكان الاحياء الشعبية الى الشوارع والطرقات في مسيرة سجلت تحت رقم 49 انطلقت من ساحة الشهداء مرورا بشارع العربي بن مهيدي، وكذا البريد المركزي وصولا إلى ساحة أودان، هتف الطلبة مطالبين بمنحهم المشعل عاجلا وليس آجلا ورفضوا التوقف وأكدوا على الاستمرار، قالوا أمس من خلال شعاراتهم المرفوعة إن التغيير الجذري هو مطلبهم الأساسي والتخلي عن كل رموز نظام السابق، بما فيها التشكيلات السياسية السابقة وكل ما يمت بصلة للنظام السابق، أبرزها الأحزاب السياسية التي طالبوا بحلها بشكل نهائي، الطلبة أمس وخلال مسيرتهم قالوا إن الحراك عمل على تغيير الكثير وحقق عديد النتائج والإيجابيات للجزائريين وحرر الكثيرين وفي عديد المجالات، مركزين على ضرورة التمسك به فهو الذي عمل على تنحية الرئيس السابق وكل حاشيته رافعين شعار «اليأس تلاشى مع بداية الحراك ولن يسكن النفوس مرة أخرى». وفي السياق ذاته، لم يفوت الطلبة الفرصة من أجل المطالبة بإطلاق موقوفي الحراك سواء تعلق الامر بالنشطاء السياسيين أو المواطنين العاديين وكذا الطلبة. وفيما يخص الاجراءات الأمنية التي ميزت المسيرة الـ 49، فقد كانت عادية كبقية المسيرات السابقة سواء من ناحية وجود قوات مكافحة الشغب بنقاط الحراك، التي ما تزال مغلقة خلال يومي الحراك أو من ناحية توزعهم على مستوى الطرقات التي يمر عبرها الطلبة واكتفت ذات المصالح بتشكيل جدران بشرية بالقرب من الساحات وعلى مستوى بعض المداخل الفرعية بشارع العربي بن مهيدي.

 أمينة صحراوي