شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

يرتكز على الدعم والتكوين لتحقيق الاستقلالية المالية

وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها


  28 جانفي 2020 - 19:16   قرئ 1245 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها

تسعى وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة في غضون الأيام القادمة إلى إعداد مشروع وطني يهدف إلى مرافقة الفئات المتكفل بها من طرف مصالحها، وسيرتكز على دعمها وتكوينها من أجل إخراجها من دائرة الفقر وكذا إيصالها إلى الاستقلالية المالية الذاتية.

أبرزت كوثر كريكو وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، أن الوزارة ستعتمد استراتيجية جديدة في دعم ومساعدة الفئات المتكفل بها من طرف مصالحها الوزارية، قبل أن تشير إلى أن هذه الاستراتيجية سترتكز أساسا على الدعم التكوين والمرافقة، لمساعدة الفئات المستهدفة التي تستفيد أصلا من تكفل المؤسسات التابعة لدائرة وزارتها، للخروج من دائرة الفقر وتحقيق الاعتماد على النفس للوصول إلى الاستقلالية المالية الذاتية.

وقالت كريكو إن هذه الاستراتيجية الجديدة التي سيتم اعتمادها مستقبلا ستتبلور بناء على دراسة مشاكل واحتياجات كل منطقة، ومن ثمة تسطير برنامج موجه لكل منطقة حسب خصوصياتها الجغرافية والاجتماعية، مشيرة إلى أن الحوار والتشاور بين الإدارة والمواطن وبين المسؤول وإطاراته هو السبيل الأنجع لرسم خريطة طريق قطاعية تعكس الانشغالات والمشاكل الفعلية للمواطن والتي تساهم في إيجاد الحلول الفعالة.

كما أوضحت الوزيرة أن السياسة المنتهجة للقطاع ستخرج من صلب اللقاءات التي نظمتها مع الشريك الاجتماعي والمجتمع المدني الناشط في المجال، وكذا اللقاءات الجهوية مع مدراء النشاط الاجتماعي، حيث ستستمع لانشغالات واحتياجات كل ولاية، لأن لكل منطقة خصوصيتها الجغرافية ومتطلباتها الاجتماعية والاقتصادية، مضيفة أنها تصبو إلى بعث روح جديدة لمفهوم السياسة التضامنية، تنطوي على المحافظة على السياسة الاجتماعية للدولة ومساندة الطبقة الهشة مع إرفاقها بمتطلبات جديدة، تتمثل في تدعيم انخراط الطبقة الاجتماعية المتكفل بها في مسار التنمية الاجتماعية، ليس فقط بالتدعيم المالي والمادي، وإنما بالتكوين والمرافقة، لتحقيق النجاعة في إطار اقتصاد اجتماعي تضامني عبر آليات تنفيذ التنمية الاجتماعية القطاعية بالتنسيق مع مختلف القطاعات الوزارية.

وشددت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، على ضرورة العمل على ترقية الفعل التضامني، وهو الأمر الذي تعتبره المتحدثة من أولويات القطاع انطلاقا من مبدأ التضامن «يعني الجميع»، والعمل على ترسيخ هذا المبدأ عبر العمل الميداني التحسيسي وإشراك المجتمع المدني والإعلام في العمل التضامني، مع فتح مجال الانخراط فيه لكل الفاعلين العموميين والخواص وفق ما تقتضيه أحكام القانون، كما أكدت كريكو أن العمل التضامني سيبقى قائما في الجزائر كمبدإ إنساني وسلوك حضاري.

منيرة ابتسام طوبالي