شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

طالبوا بإدماجهم بعد طردهم وحرمانهم من أجورهم منذ 9 أشهر

400 عامل بمؤسسة الأشغال البترولية الكبرى يناشدون رئيس الجمهورية


  10 فيفري 2020 - 18:34   قرئ 571 مرة   0 تعليق   الوطني
400 عامل بمؤسسة الأشغال البترولية الكبرى يناشدون رئيس الجمهورية

 يناشد 400 عامل بالمؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى «جي تي بي» رئيس الجمهورية، التدخل لإعادة إدماجهم في مناصب عملهم بعدما أصدرت إدارة المؤسسة قرار «الطرد التعسفي» في حقهم ومتابعات قضائية ضد عدد منهم، على خلفية دخولهم في اضراب مفتوح دام 56 يوما للمطالبة بتحسين ظروفهم الاجتماعية والمهنية، مؤكدين أنهم يعيشون في ظروف اجتماعية ونفسية جد صعبة بعد فصلهم منذ ما يقارب تسعة أشهر.

لم يكن يتوقع قرابة 400 عامل بالمؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى «جي تي بي»، أنهم سيجدون أنفسهم أمام شبح البطالة لما يربو عن تسعة أشهر، وتحديدا منذ شهر جوان الماضي، بعدما قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن العمل من أجل افتكاك حقوق مهنية بحتة تصب في مصلحة عمال المؤسسة أمام عدم تحرك إدارة المؤسسة للتكفل بانشغالات ومطالب العمال القديمة المتجددة بتاريخ 29 أفريل سنة 2019 إلى غاية شهر جوان، رافعين مطالب مهنية لتحسين ظروف عملهم على مستوى مختلف الورشات على غرار مطلب إعادة النظر في مدة عقود العمل وتمديدها من ستة أشهر إلى عام كامل، ومطلب الزيادة في الأجور والترقيات والترسيم، وكذا مطلبي التكوين والخدمات الاجتماعية، بالإضافة إلى تحسين ظروفهم المعيشية على مستوى قاعدة الحياة التابعة للمؤسسة. وأشار ممثلو العمال في تصريح لـ «المحور اليومي»، أن العمال قرروا توقيف اضرابهم المفتوح والعودة إلى العمل حتى لا يؤثروا على السير الحسن للمؤسسة، في وقت دعا المدير العام للمؤسسة العمال بتاريخ 13 جوان إلى ضرورة الالتحاق بمناصبهم كون أن للوضعية السيئة الشركة بسبب الاضراب التي تمثل مصدر رزق لأكثر من 12 ألف عائلة. وكشف هؤلاء الممثلين، أنهم قاموا بعقد اجتماعين بحضور كل من الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال البترول والغاز والكمياء وكذا الاتحاد الولائي لولاية ورقلة، ونائب مدير الشركة ومدير الموارد البشربة، أين تم طرح انشغالات العمال ومطالبهم والعمل على إيجاد حلول عملية، مؤكدين أن المدير العام أصدر تعليمة يوم 27 ماي دعا فيها العمال للالتحاق بمناصبهم كما تعهد بتسوية عقود العمل حسب مدة المشاريع، وإعادة العمال إلى مناصب عملهم وعدم متابعة أي عامل قضائيا، لتفاجئوا بصدور متابعات قضائية في حق عدد من العمال وهو الامر الذي أثار حالة ومن الاستياء والغضب وسط العمال الذين كانوا يتنظرون العودة إلى مناصب عملهم وقيام إدارة الشركة بفتح باب الحوار لإيجاد حلول للانشغالات والمطالب العالقة. وأردف ممثلو العمال، أن إدارة المؤسسة اتخذت قرار متابعة 53 عاملا قضائيا على مستوى محكمة ورقلة، رغم أن المدير العام للمؤسسة تعهد بعدم متابعة أي عامل قضائيا، مبرزين أن الأمين العام للاتحاد الولائي لولاية ورقلة راسل المدير العام للمؤسسة مطالبا إياه بإعادة ادماج العمال في مناصبهم، مؤكدا في مراسلته انه تفاجأ بصدور قرارات الطرد في حق عمال كان في اجتماع معهم، كانوا أحرص الناس على تهدئة الوضع، وكذالك عدم استدعاء كثير من العمال لديهم أقدمية ولم تكن لهم أي علاقة بالتحريض على الاضراب، وشدد هؤلاء الممثلين أن العمال المفصولين عن العمل منذ تسعة أشهر يعيشون في ظروف اجتماعية ونفسية جد صعبة.

بوعلام حمدوش