شريط الاخبار
بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا

فيما تم تأكيد الحكم ضد سعيد بوتفليقة والجينرالين طرطاق وتوفيق

لويزة حنون تغادر السجن بعد تبرئتها من تهمة التآمر ضد الدولة


  11 فيفري 2020 - 19:14   قرئ 477 مرة   0 تعليق   الوطني
لويزة حنون تغادر السجن بعد تبرئتها من تهمة التآمر ضد الدولة

غادرت لويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، سجن البليدة بعد 9 أشهر ويوم واحد من إيداعها، على خلفية اتهامها فيما يعرف بقضية التآمر على سلطتي الدولة والجيش. بعد إصدار قاضي مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة حكما بالبراءة عن تهمتي «المساس بسلطة الجيش» و»المؤامرة ضد سلطة الدولة»، في حين تمت إدانتها بثلاث سنوات سجنا منها 9 أشهر نافذة عن تهمة عدم التبليغ عن جناية. 

أيد مجلس الاستئناف العسكري في البليدة الحكم بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا، لكل من شقيق رئيس الجمهورية السابق السعيد بوتفليقة، والمدير السابق لجهاز الأمن والاستعلامات الفريق المتقاعد محمد مدين ومنسق الأجهزة الأمنية الجنرال المتقاعد عثمان طرطاق، بينما تمت تبرئة الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون. المتهمون أدينوا في قضية التآمر للمساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة، حيث أدينت الأمينة العامة لحزب العمال بـ 3 سنوات عن تهمة عدم التبليغ منها 9 أشهر نافذة ما يعني مغادرتها السجن، إذ غادرت سجن البليدة مساء أول أمس في حين أكد دفاعها أن الحكم الجديد، سيتم الطعن فيه على مستوى المحكمة العليا، وقالت حنون في تصريحات لوسائل الاعلام بعد مغادرتها السجن «أود أن أتوجه أولا بالشكر لهيئة دفاعي التي لم تتخل عني وكانت مقتنعة ببراءتي، كما أشكر كل الصحفيين الذين كانوا مقتنعين بأنني المناضلة لا يمكن إلا أن أكون بريئة من التهم التي وجهت لي، ودعموني ولم يتأثروا بالإشاعات والضغوطات كما اشكر كل المواطنين والمواطنات الذين وقعوا على العرائض التي تطالب بإطلاق سراحي واتصلوا بي عن طريق عائلتي وأنا في السجن»، وأضافت «أشكر قياديي ومناضلي حزب العمال الذين قاوموا الظروف الصعبة لأنهم عانوا جدا .. أتوجه بالشكر أيضا للجنة التي تجندت لإطلاق سراحي على رأسها المجاهدة زهرة ظريف بيطاط، كما لا أنسى الموقف المشرف للشخصيات الوطنية والأحزاب السياسية والنقابات والجمعيات والنشطاء الذين لم يتخلوا عني». وكان النائب العام العسكري قد التمس عقوبة 20 سنة نافذا أو الابقاء على الحكم السابق القاضي بـ 15 سنة سجنا نافذا ضد مستشار وشقيق رئيس الجمهورية السابق السعيد بوتفليقة، والقائد الأسبق لجهاز المخابرات محمد مدين المدعو «توفيق»، ومنسق الأجهزة الأمنية في رئاسة الجمهورية سابقا عثمان طرطاق، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون في قضية التآمر ضد سلطة الدولة والجيش.

أسامة سبع