شريط الاخبار
دعوة لإنشاء هيئة متخصصة لتسيير وتنظيم توزيع العقار الصناعي وزارة التجارة تؤكد عودة الحركية التجارية في الساحة الاقتصادية الطلبة يحيون الذكرى الأولى لحراكهم بالجامعة المركزية الجزائر تنتج أقل من 10 بالمائة من حاجاتها من الأحذية الأمن والحماية المدنية يكثّفان عمليات التوعية الوقائية من «كورونا» أزيد من 8500 محبوس مترشح للامتحانات النهائية 25 ألف مليار سنتيم من ميزانية ولاية تيزي وزو غير مستهلكة أساتذة الابتدائي يحتجون أمام مقر ملحقة الوزارة بالرويسو تهكّم وسخرية على فايسبوك بعد تسجيل أول إصابة بـ»كورونا» في الجزائر وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ تأجيل محاكمة وزراء ورجال أعمال في ملف تركيب السيارات إلى الفاتح مارس ملامح وساطة جزائرية لرأب الصدع الخليجي التطبيع مع الكيان يسقط إمبراطورية بيراف 1200 عامل بمصنع «رونو» مهدد بالبطالة بعد توقّف سلاسل التركيب 5 أعضاء من جمعية «راج» أمام قاضي محكمة سيدي امحمد اليوم توزيع سبعة آلاف مسكن اجتماعي بالعاصمة خلال 2020 إجراءات احترازية بقواعد الحياة في الجنوب وارتداء الأقنعة إجباري لتفادي انتقال العدوى «أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني أساطير أرسنال تطالب بالتعاقد مع بن رحمة صناعة النسيج والجلود تغطي 12 بالمائة فقط من حاجيات السوق الوطنية «أوريدو» تؤكد استعدادها لاستحداث مناصب شغل واجعوط يدعو النقابات لانتهاج أسلوب الحوار والابتعاد عن الإضرابات إضراب عمال «تونيك» يتواصل والإدارة تعد بالتسوية بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية

أكد أن الجيش يحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمهم الشنيعة

شنڤريحة يتعهد بالرد القاسي على مرتكبي جريمة تيمياوين ويتوعد باستئصال الإرهاب


  14 فيفري 2020 - 15:33   قرئ 247 مرة   0 تعليق   الوطني
شنڤريحة يتعهد بالرد القاسي على مرتكبي جريمة تيمياوين ويتوعد باستئصال الإرهاب

تعهد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة، بتوجيه "ضربات موجعة" لبقايا الجماعات الإرهابية وعملائهم ومن يقف وراءهم، ورد الصاع صاعين على العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت مفرزة تيمياوين، مشددا على أن الجيش الوطني الشعبي سيكون بالمرصاد وأنه يحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمهم الشنيعة بقوة السلاح، وبقوة القانون، إلى غاية استئصالهم نهائيا.

أكد اللواء في لقائه بأفراد المفرزة التي استهدفتها المحاولة الإرهابية الجبانة، والتي راح ضحيتها الشهيد الجندي المتعاقد بن عدة إبراهيم، الذي تمكن بشجاعته ويقظته من إفشال هذه المحاولة اليائسة، ومن إنقاذ زملائه ووحدته، مجددا تقديم تعازيه لأهله وذويه، قائلا "أنا اليوم من هذا المكان، من أقصى الحدود الجنوبية لبلادنا، وبالتحديد من تيمياوين، أقول لهؤلاء الإرهابيين ولعملائهم، ولمن يقف وراءهم، إن محاولتكم الجبانة واليائسة فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد قواتنا المسلحة، أمثال الشهيد البطل بن عدة إبراهيم، ولتعلموا جيدا أننا في الجيش الوطني الشعبي سنكون دوما لكم بالمرصاد، ونعرف كيف نرد لكم الصاع صاعين، فنحن سادة هذه الأرض الطيبة، ونحن سادة الميدان، نحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمكم الشنيعة. وسيكون الرد قويا وحاسما بقوة السلاح، وبقوة القانون، إلى غاية استئصالكم نهائيا من هذه الأرض الشريفة، وتخليص وطننا من دنسكم وشروركم"، مضيفا في حديثه لأفراد المفرزة "لقد حرصت بمناسبة هذه الزيارة، التي أقوم بها إلى الناحية العسكرية السادسة، أن ألتقي بكم، وأقف إلى جانبكم، لاسيما إثر المحاولة الإرهابية الجبانة، التي استهدفت بداية هذا الأسبوع مفرزة من الكتيبة 62 مشاة آلية مستقلة، وراح ضحيتها الشهيد الجندي المتعاقد بن عدة  إبراهيم، الذي تمكن بشجاعته ويقظته من إفشال هذه المحاولة الإجرامية اليائسة، ومن إنقاذ زملائه ومفرزته ووحدته، هذا البطل الذي سار على درب أسلافنا الميامين من شهداء ثورتنا التحريرية المجيدة، أجدد لأهله وذويه باسمي الخاص وباسمكم جميعا، وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، تعازينا القلبية الخالصة، سائلين المولى العلي القدير، أن يدثر روحه الزكية بثواب أهل الجنة، وأن يجمعه بالأنبياء والمرسلين في رياض الخلد والنعيم، وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل"، مشيرا إلى دعم ومساندة وتعاطف رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، في هذا الظرف الخاص والحاسم، قائلا "نعم نحن فخورون بهذا العمل البطولي لرجالنا، وندعو الجميع للاقتداء به، كما ننــوه ونشيد بالنتائج الإيجابية التي ما فتئت وحدات الجيش الوطني الشعبي تحققها في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مما ساهم في التحكم بصفة كاملة في الوضع الأمني في بلادنا"، منوها بهذا العمل البطولي، ودعا الجميع للاقتداء به، كما أشاد بالنتائج الإيجابية التي ما فتئت وحدات الجيش الوطني الشعبي تحققها في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مؤكدا أن الجيش الوطني الشعبي سيظل دوما بالمرصاد في مواجهة الشراذم الضالة إلى غاية استئصالها نهائيا من أرض الجزائر الطيبة، معلنا أمام الإطارات والأفراد عن قراره منح وسام الشجاعة للشهيد البطل بن عدة إبراهيم، عرفانا وتقديرا من قيادة الجيش الوطني الشعبي للتضحيات التي قدمها الشهيد في سبيل وطنه الجزائر.

أسامة سبع