شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

بعد صدّ الشرطة لاحتجاجهم بالقوة وأمام صمت الوزارة

أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني


  17 فيفري 2020 - 19:38   قرئ 507 مرة   0 تعليق   الوطني
أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني

المعلمون يجعلون الإثنين يوما للاحتجاج

 منعت قوات الأمن-وباللجوء للقوة المفرطة-أساتذة التعليم الابتدائي القادمين من مختلف ولايات الوطن من تنظيم مسيرة بقلب العاصمة، بعد عدم السماح لهم من مغادرة ساحة الشهداء لأزيد من ساعتين، قبل ان يتمكن الأساتذة من الفرار عبر أزقة القصبة والخروج في الطريق الرئيسي العربي بن مهيدي أين تم منعهم من السير ثانية.

 تحولت المسيرة التي كان من المنتظر أن ينظمها أساتذة الابتدائي أمس، من ساحة الشهداء نحو البرلمان أو قصر الحكومة إلى مطاردة بين مصالح الأمن والأساتذة جاب من خلالها الطرفان مختلف الساحات والشوارع، إذ طوقت قوات مكافحة الشغب ساحة الشهداء لأزيد من ساعتين مانعة المتظاهرين من الخروج أو السير، قبل أن يتفطن الأساتذة إلى حيلة أخرى من أجل تجاوز الطوق الأمني بالسير فرادى نحو أزقة القصبة بالعاصمة، وهو ما حدث بالفعل، حيث أرغمت قوات مكافحة الشغب مجبرة على التواجد في كل مكان من أجل إيقاف تلك التجمعات على مستوى أكثر من حي وأكثر من طريق ومدخل، وأمام تلك التجمعات لم تجد المصالح ذاتها رغم سلمية الوقفة والمسيرة الخاصة بالأساتذة سوى استعمال العنف مع المتظاهرين بداية من ساحة الشهداء وإلى غاية وصولهم إلى القصبة ومن ثم شارع العربي بن مهيدي بالقرب من ساحة الأمير عبد القادر، سواء من خلال المناوشات التي كانت تحدث بين الطرفين أو استعمال قوات مكافحة الشغب التي طوقت المكان من خلال تعنيف الأساتذة ودفعهم بالدروع ما تسبب في تسجيل عدد من المصابين وكذا حالات إغماء عجلت في تدخل فرق الإسعاف التي تواجدت بعين المكان، فيما تم توقيف البعض منهم من طرف مصالح الأمن لساعات قبل إطلاق سراحهم فيما بعد، غير بعيد عن ذلك وأمام التعنيف الذي تعرض لها الأساتذة المحتجين، قرر أولياء التلاميذ بالابتدائيات التي مر بها الأساتذة والبعض ممن قدموا من مختلف الولايات التضامن معهم والاحتجاج رفقة أبنائهم.

إصرار الأساتذة على السير -رغم التعنيف الذي طالهم من طرف قوات مكافحة الشغب في أكثر من مرة- لم يمنعهم من الوصول إلى ساحة الأمير عبد القادر في محاولة منهم الى الوصول إلى قبة البرلمان أو قصر الحكومة، غير أن التعزيزات الكبيرة والاستنفار الكبير للمصالح ذاتها منعهم من ذلك، ما جعلهم يعودون الى نقطة البداية رافعين شعار «نحن أساتذة ولسنا عصابة» إلى جانب أيضا «برنامج الجيل ديقاج»، مؤكدين على مقاطعتهم بعد كل التضييق والتعنيف الذي طالهم من مقاطعة امتحانات الفصل الثاني، في مثل هكذا ظروف أهين فيها الأستاذ على مرأى من الجميع.

أمينة صحراوي