شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

على خلفية تسمّم 3 عائلات بمادة الرصاص في بابا احسن

«أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة


  17 فيفري 2020 - 20:06   قرئ 431 مرة   0 تعليق   الوطني
«أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة  مع مدير الصحة للعاصمة

  حذرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، أمس، من تفاقم حالات التسمم بالرصاص التي ظهرت في 3 بلديات من العاصمة، بعد أن فصلت في حقيقة إصابة 3 عائلات تقطن على مقربة من مصنع ينشط بـ «بابا حسن» في العاصمة، بعدما أثبتت التحاليل المخبرية احتواء زيوت غذائية يستخدمها مدمجة بالرصاص. 

أكد رئيس منظمة حماية المستهلك مصطفى زبدي، أن الأبحاث والمتابعة الدورية لحالات التسمم -التي سبق وأن حذرت المنظمة منها منذ 8 أشهر- بدأ عدد يرتفع  وهو ما يؤكد تأثر صحة المواطنين ببعض العوامل، مشيرا إلى أن الأمر المذكور ليس بالجديد، حيث ظهرت الإصابات الأولى في شهر جوان 2019، بعد استقبال أولى الشكاوى حول مصنع يتواجد في بابا حسن بالعاصمة يستخدم الزيت الغذائي من أجل التشحيم، حيث اداعت آنذاك «أبوس»  شكوى رسمية  لدى وزارة التجارة التي فتحت بدورها تحقيقا في الموضوع، لتكتشف بعد تواصلها مع بعض العائلات أن الأمر يتعلق بحالات تسمم بالرصاص، بعد أن ثبت احتواء أجسامهم على المادة المذكورة، وما قد ينجم عن ذلك من أمراض خطيرة، أين استندت المنظمة على نتائج التحاليل المخبرية المحلية التي قام بها معهد «باستور، إضافة الى إرسال عينات من الزيت الغذائي لمخابر أجنبية بهدف إجراء تحاليل أخرى، لتكتشف المنظمة أرقاما خطيرة، حيث سجلت المنظمة مبدئيا  -ولحد الساعة- إصابة 3 عائلات تقطن في ثلاث بلديات تابعة للعاصمة، ومن بين المصابين، طفلة تبلغ من العمر ثلاث 3 سنوات، وطفل أخر 6 سنوات، وامرأة عمرها 80 سنة.

في السياق ذاته، أكد «مصطفى زبدي»، أنه تم -في العديد من المرات-التواصل مع الجهات المعنية، من بينهم «معهد باستور» في جويلية 2019، وزير الصحة السابق في نوفمبر 2019، ورسالة أخرى موجهة إلى الوالي السابق للعاصمة الشهر الماضي، كما وجهت تحذيراتها بخصوص المصنع، إلا أنه لم يتم الرد على مراسلاتها رغم أن المنظمة فصلت في الأمر بأن الخطر حقيقي ويلاحق المواطنين.

أشار المسؤول ذاته، أن المصنع يقع في منطقة فلاحية، حيث اعترضت وزارتا الفلاحة والبيئة على تشييده، فيما وافقت عليه وزارة الصحة، وهو ما يثير العديد من التساؤلات، ومنه طالبت «أبوس» من وزارة الصحة التحرك بصفة فورية، لكون التسمم بالرصاص يشكل خطرا حقيقيا يهدد دماغ الإنسان على اعتباره أكبر الأعضاء التي تتضرر من استخدام هذه المادة، إلى جانب ما يخلفه من آثار دائمة، وهو ما يتطلب من الوزارة المعنية التحرك بصفة فورية لاحتواء الخطر الذي يحدق بالمواطنين خاصة القاطنين معهم بالقرب من المصنع.

عبد الغاني بحفير