شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

قبل 48 ساعة عن الاحتفاء بالذكرى الأولى لحراك 22 فيفري

مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين


  18 فيفري 2020 - 19:26   قرئ 392 مرة   0 تعليق   الوطني
مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين

 شهدت المسيرة الـ 52 والأخيرة للطلبة قبل الذكرى الأولى للحراك الطلابي عدة انزلاقات ومناوشات بين الطلبة ومصالح الأمن، أسفرت عن تسجيل عدة إصابات وإغماءات وسط المتظاهرين، بسبب التدافع الذي حدث على مستوى بعض الشوارع والطرقات وسط تعزيزات أمنية كبيرة لاحتواء الوضع.

انطلقت المسيرة في وقتها المحدد من ساحة الشهداء إلى غاية شارع علي بومنجل، وكانت الأمور تسير بشكل عادي، الطلبة يرافعون من أجل إطلاق سراح الموقوفين، ويتغنون بمسيرة خراطة ببجاية التي نظمت أول أمس، حيث أثنوا على المشاركين فيها ودعوا إلى مواصلة الحراك، بعدها نددت جموع المتظاهرين من طلبة وسكان الأحياء الشعبية الذين ساروا معهم بما حدث لأساتذة الابتدائي في مسيرتهم، بعدما منعتهم مصالح الأمن من تنظيم مسيرة من ساحة الشهداء نحو البرلمان، إلا أن الطلبة كانوا يجهلون أن السيناريو ذاته سيتكرر معهم، فبعد أقل من ساعة فقط وقعت مناوشات بين المتظاهرين ومصالح الأمن قرب شارع عمر خطابي، مما تسبب في تغيير مسار المسيرة الـ 52 والأخيرة قبل الذكرى الأولى لانطلاق الحراك بتاريخ 22 من شهر فيفري الماضي حين خرج الجزائريون عبر مختلف ولايات الوطن لإسقاط العهدة الخامسة. وشهدت مسيرة أمس، تغيير مسارها نحو البريد المركزي بدل شارع عميروش، مما استدعى تدخل قوات مكافحة الشغب لتفريق الجموع وإعادتهم إلى الطريق الرئيسي، حيث شهد شارع حسيبة بن بوعلي احتكاكا بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين على مستوى الطريق الرئيسي، مما تسبب في تسجيل إغماءات استدعت تدخل فرق الإسعاف الموجودة بالمكان. ورغم شعار السلمية الذي رفعه النخبة ومحاولتهم السير عبر شوارع وساحات أخرى، إلا أن الجهات الأمنية أجبرتهم على التراجع، حيث عززت مصالح الأمن انتشارها على مستوى المداخل والمخارج بكل الساحات والطرق والشوارع من أجل احتواء الطلبة في مسيرتهم أمس، فكانت تلك الجدران البشرية من قوات مكافحة الشغب موزعة في كل مكان مدججة بالهراوات والعصي، وبعد كر وفر لأكثر من ساعتين على الأرجح أعادت عناصر الأمن المتظاهرين إلى ساحة أودان وسط انتشار أمني كبير خوفا من حدوث أي انزلاق آخر.

امينة صحراوي