شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

قبل 48 ساعة عن الاحتفاء بالذكرى الأولى لحراك 22 فيفري

مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين


  18 فيفري 2020 - 19:26   قرئ 456 مرة   0 تعليق   الوطني
مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين

 شهدت المسيرة الـ 52 والأخيرة للطلبة قبل الذكرى الأولى للحراك الطلابي عدة انزلاقات ومناوشات بين الطلبة ومصالح الأمن، أسفرت عن تسجيل عدة إصابات وإغماءات وسط المتظاهرين، بسبب التدافع الذي حدث على مستوى بعض الشوارع والطرقات وسط تعزيزات أمنية كبيرة لاحتواء الوضع.

انطلقت المسيرة في وقتها المحدد من ساحة الشهداء إلى غاية شارع علي بومنجل، وكانت الأمور تسير بشكل عادي، الطلبة يرافعون من أجل إطلاق سراح الموقوفين، ويتغنون بمسيرة خراطة ببجاية التي نظمت أول أمس، حيث أثنوا على المشاركين فيها ودعوا إلى مواصلة الحراك، بعدها نددت جموع المتظاهرين من طلبة وسكان الأحياء الشعبية الذين ساروا معهم بما حدث لأساتذة الابتدائي في مسيرتهم، بعدما منعتهم مصالح الأمن من تنظيم مسيرة من ساحة الشهداء نحو البرلمان، إلا أن الطلبة كانوا يجهلون أن السيناريو ذاته سيتكرر معهم، فبعد أقل من ساعة فقط وقعت مناوشات بين المتظاهرين ومصالح الأمن قرب شارع عمر خطابي، مما تسبب في تغيير مسار المسيرة الـ 52 والأخيرة قبل الذكرى الأولى لانطلاق الحراك بتاريخ 22 من شهر فيفري الماضي حين خرج الجزائريون عبر مختلف ولايات الوطن لإسقاط العهدة الخامسة. وشهدت مسيرة أمس، تغيير مسارها نحو البريد المركزي بدل شارع عميروش، مما استدعى تدخل قوات مكافحة الشغب لتفريق الجموع وإعادتهم إلى الطريق الرئيسي، حيث شهد شارع حسيبة بن بوعلي احتكاكا بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين على مستوى الطريق الرئيسي، مما تسبب في تسجيل إغماءات استدعت تدخل فرق الإسعاف الموجودة بالمكان. ورغم شعار السلمية الذي رفعه النخبة ومحاولتهم السير عبر شوارع وساحات أخرى، إلا أن الجهات الأمنية أجبرتهم على التراجع، حيث عززت مصالح الأمن انتشارها على مستوى المداخل والمخارج بكل الساحات والطرق والشوارع من أجل احتواء الطلبة في مسيرتهم أمس، فكانت تلك الجدران البشرية من قوات مكافحة الشغب موزعة في كل مكان مدججة بالهراوات والعصي، وبعد كر وفر لأكثر من ساعتين على الأرجح أعادت عناصر الأمن المتظاهرين إلى ساحة أودان وسط انتشار أمني كبير خوفا من حدوث أي انزلاق آخر.

امينة صحراوي