شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

زغماتي أكد أن الإجراء «لا يشكل خطرا» لكن الإدارة تتردد في تطبيقه

تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون


  18 فيفري 2020 - 19:31   قرئ 403 مرة   0 تعليق   الوطني
تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون

تتجه الحكومة إلى اتخاذ إجراءات جديدة لفك الاكتظاظ في السجون من خلال التخفيض من الحبس عن طريق العمل للنفع العام، حيث أكد وزير العدل حافظ  الأختام بلقاسم زغماتي أن الرئيس عبد المجيد تبون دعا إلى تعميم هذا الاجراء رغم التردد وقلة إقدام الإدارة على قبول المحكوم عليهم لتنفيذ هذه العقوبة لديها رغم ارتكابهم لجنح بسيطة ولا يشكلون أي خطر.

رافع الوزير في كلمته على هامش اجتماع الحكومة والولاة، على ضرورة استجابة الإدارة وبشكل عام أشخاص القانون العام باعتبارها المستفيدة الحصرية من هذا الاجراء وفقا لأحكام قانون العقوبات الذي نص عليه لتحقيق الهدف الرئيسي، مشيرا أن حماية البيئة الخارجية أو داخل المؤسسات العمومية واشغال الصيانة المختلفة وغيرها من الخدمات أرضية خصبة لاستقبال هذا الصنف من المحكوم عليهم، كما تحدث زغماتي، عن مشكلة اكتظاظ السجون قائلا إن المنظومة العقابية الجزائرية ورثت مؤسسات عن العهد الاستعماري، داعيا الولاة إلى تسريع وتيرة استكمال المؤسسات العقابية قيد الانجاز، مذكرا بالإشكاليات التي تعرفها المشاريع قيد الإنجاز، منها 11 مجلسا قضائيا، و30 محكمة، و7 محاكم ادارية و3 فروع محاكم، مشيرا أن التأخر يؤدي أساسا إلى التأخر في عدد الملفات التبريرية لطلبات إعادة التقييم، وكذا عدم التكفل بربط المشاريع بالشبكات الخارجية على غرار الماء والكهرباء والغاز والصرف الصحي بالإضافة إلى ضعف المتابعة التقنية للمشاريع سواء باستناد المشروع لمكتب دراسات غير متعدد التخصصات أو عدم التواجد الدائم لمكتب الدراسات في الورشة مما يعيق المعالجة الفورية للإشكالات المطروحة أو عدم تسوية الوضعية التعاقدية لمكتب الدراسات مما جعل بعضها يتخلى عن المتابعة.

 

ويأتي هذا الاجراء بعد أسابيع من تطرق زغماتي للمشاكل التي تعانيها السجون، قائلا إن الاكتظاظ المزمن بات يحد من برامج إعادة التربية والتأهيل، نافيا أن يكون الحبس المؤقت العامل الرئيسي لهذه الظاهرة، إذ أنه لا يمثل سوى 16.32 بالمائة من مجموع المحبوسين، مؤكدا أن الحل يكمن في تعويض المؤسسات القديمة الموروثة عن العهد الاستعماري وتسريع وتيرة إنجاز المؤسسات العقابية الجديدة، مشيرا أن بقاء الثنائية في تسيير المؤسسات العقابية، كما هو حاليا، يشكل عاملا قد يعطلها عن أداء وظيفتها الأساسية ويشكك في شرعية تنفيذ العقوبة، مشيرا أن إدارة السجون توظف 24 ألف و110 موظف، هم حجر الزاوية في أية عملية إصلاح للسياسة العقابية القائمة على فكرة الدفاع الاجتماعي وتطبيق العقوبة كوسيلة لحماية المجتمع، داعيا إلى الانتقاء في التوظيف، على أن تتوفر فيهم صفات الصبر والمثابرة والقدرة على التعامل مع الوضعيات الصعبة بالإضافة إلى التكوين.

أسامة سبع