شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

يتعلق بتسليم رشاوى لوكيل جمهورية و»مير» بن عكنون السابق

الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم


  25 فيفري 2020 - 19:13   قرئ 1858 مرة   0 تعليق   الوطني
الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم

تفتح محكمة القطب الجزائي المتخصص بسيدي امحمد اليوم، الملف الثاني لـ»كمال البوشي» والمتعلق بالحصول على امتيازات غير مستحقة واستغلال النفوذ والسلطة المتابع فيه رفقة 06 متهمين من بينهم نجل والي غليزان السابق ووكيل جمهورية رئيسي بمحكمة بودواو ومساعده عن جُنح منح موظفين عموميين مزية غير مستحقة وغير مباشرة من أجل أداء عمل أو الامتناع عن أداء عمل من واجباتهم، الاستفادة من السلطة أو النفوذ الفعلي لموظفين عموميين، الحصول على مزايا غير مستحقة بغرض استغلال نفوذ إدارة أو سلطة عمومية، الامتناع عن أداء عمل على نحو يخرق القوانين والتنظيمات لغرض الحصول على منافع غير مستحقة لنفسه.

تضمن الملف أكثر من 20 شاهدا، من بينهم «جيلالي بودالية» رئيس الاستعلامات العامة لأمن ولاية الجزائر الأسبق، والذي شغل أيضا منصب المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للأمن الوطني، إلى جانب «شفيق الهامل» نجل اللواء المتقاعد «عبد الغني الهامل» الموجود رهن الحبس منذ تاريخ 05 جويلية المنصرم في قضية الثراء الفاحش التي ستعرض على العدالة للفصل فيها يوم 11 مارس القادم، إضافة إلى مدير القسم الأمني بجريدة النهار المدعو «ق. احمد».

وجاءت إحالة الملف على العدالة بعد استكمال التحقيق الذي دام قرابة سنتين، بعد تأييد غرفة الاتهام للتكييف القانوني للتهم الموجهة للمشتبه بهم، على أنها جنح في طابعها الجزائي والتي انطلقت سنة 2018 بعد حجز مصالح الأمن أكثر من 07 قناطير من الكوكايين في باخرة قادمة من البرازيل محملة باللحم لصالح شركة «البوشي»، لتتنقل مصالح الضبطية إلى الشركة لتفتيش مكاتبها أين تم العثور على تسجيلات فيديو يحتفظ بها المتهم الرئيسي في مكتبه، وبعد إفراغ محتواها تبين أنها عبارة عن تسجيلات لتعاملات مشبوهة ربطته بعدد من الشخصيات وإطارات الدولة، حيث ظهر المتهم وهو يمنح هدايا ومبالغ مالية لأطراف أخرى دون وجه حق.

وحسب المعلومات الواردة في الملف، فقد سلم البوشي لوكيل الجمهورية الرئيسي لدى محكمة بودواو «هـ.مسلم» ومساعده «ي.صادق» مبلغ 100 مليون سنتيم لكل واحد منهما، أكدا بشأنها خلال التحقيق أنها دفعة من أصل مبلغ 02 مليار سنيتم يدين كل واحد منهما بها للبوشي بعدما عجز عن تسليمهما شققهما التي وعدهما به في مشروعه السكني لكنه لم يلتزم بوعده، فطالباه بإرجاع أموالهما. وفيما يخص رئيس بلدية بن عكنون السابق «ب.كمال» فقد منح للبوشي رخصة غير قانونية لتسييج عقار محاذ لمقبرة بن عكنون ومنحه كذلك رخصة بناء غير شرعية، مقابل صندوقين من السمك أظهرت كاميرات مكتب «البوشي» المتهم يتسلمهما، وهو ما فسره «المير» خلال التحقيق بأنه منحه له في إطار «الصدقة» وبدوره وزعها على المساكين. ويتابع إلى جانبهم . «ل. محمد جلال الدين» نجل والي غليزان الأسبق والصهر السابق لوالي وهران «بشير فريك»، «ب. عبد القادر» السائق الشخصي للهامل.

ياسمين ع.