شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

بعد إقصاء لجنة الانضباط للناطق الرسمي السابق للحزب

حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة»


  25 فيفري 2020 - 19:15   قرئ 1788 مرة   0 تعليق   الوطني
حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة»

 عادت حرب البيانات بين قيادة حزب التجمع الوطني الديمقراطي والناطق الرسمي السابق باسمه الصديق شهاب، بعد قرار اللجنة الوطنية للانضباط إقصاءه نهائيا من صفوف الحزب، بعد سلسلة من الخروقات، ليرد المعني قائلا إن القرار غير مؤسس ولاغٍ، مبرزا أن اجتماع لجنة الانضباط غير قانوني لأن الملف التأديبي قُدّم من طرف رئيس الحزب بالنيابة، متهما الأمين العام بالنيابة عز الدين ميهوبي بـ»تجميع شتات العصابة» للسطو على ما أنجزه الحراك.

 

رفض الناطق الرسمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، قرار لجنة الانضباط المتخذ بفصله نهائيا عن «الأرندي»، حيث أكد صديق شهاب في بيان أنّ اجتماع لجنة الانضباط غير قانوني لأن الملف التأديبي قُدّم من طرف رئيس الحزب بالنيابة، وهو الأمر غير المخول له حسب قانون الحزب الداخلي، وبذلك يعتبر القرار غير قانوني، بعدما أصدر الحزب بيانا أشار فيه إلى اجتماع اللجنة الوطنية للانضباط بالمقر المركزي للحزب، ودرست الملف المحال إليها من طرف الأمين العام بالنيابة للحزب، والمعززة بإثبات الخروقات التي صدرت عن عضو من المجلس الوطني الصديق شهاب، وأصدرت قرارا بإقصائه نهائيا من صفوف الحزب، وشدد البيان على أن اللجنة التزمت بالإجراءات التي نص عليها القانون الأساسي والنظام الداخلي من خلال تبليغ المعني عن طريق محضر قضائي، وفي الآجال المحددة قانونا، وفق البيان، وهو ما نفاه المعني قائلا إنه لم يستلم أي تبليغ من أي جهة، ولم يقم بأي خروقات كما يزعمه البيان، ووصف المتحدث في بيانه الأمين العام بالنيابة عز الدين ميهوبي بـ»الوافد المفروض على الحزب من طرف جهات كانت ترى فيه الأداة الطيعة لخدمة العصابة»، واتهم الصديق ميهوبي بالتمادي في الدوس على النصوص المنظمة للحزب، وهو ما يكشف عن نية خبيثة في استهداف كل من يشكلون عائقا أمام أطماعه في تثبيت عملية الاستيلاء المشبوهة على قيادة الحزب بدعم من قوى تسعى جاهدة لتجميع شتات العصابة تحضيرا للسطو على ما أنجزه الحراك الشعبي المبارك بمرافقة الجيش الوطني الشعبي، خاصة أن الإنجاز يتعلق بضرب النظام الذي ألحق أضرارا جسيمة وفاقم من المخاطر المحدقة بالأمن القومي، داعيا كل مناضلي الحزب للوقوف ضد من سماه «المتطفل على الحزب الذي لا يعير أي اهتمام للعمل الحزبي والجاهل حتى لتركيبته».

أسامة سبع