شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

القضية تم تأجيلها الأسبوع الماضي

إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم


  25 فيفري 2020 - 19:13   قرئ 1834 مرة   0 تعليق   الوطني
إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم

 من المرتقب أن تفتح اليوم الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء العاصمة، فضيحة تركيب السيارات وتمويل الحملة الانتخابية للعهدة الخامسة التي أطاحت بعدد من رموز النظام السابق، على رأسهم «أويحي» و»سلال»، إلى جانب رجال أعمال أبرزهم رئيس منتدى المؤسسات علي حداد وكذلك حسان عرباوي صاحب مجمع «كيا»، و»بايري محمد» و»أحمد معزوز».

يحمل الملف المتابع فيه 28 متهما من بينهم 17 موقوفا تهما ثقيلة تتعلق بمنح امتيازات غير مبررة للغير عمدا عند إبرام صفقات مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية المعمول بها، سوء استغلال الوظيفة من طرف موظف عمومي عمدا على نحو يخرق التنظيمات، التبديد العمدي لأموال عمومية لصالح كيان آخر ولصالحهم عهدت إليهم بحكم وظيفتهم، تعارض المصالح في مجال الصفقات العمومية، تبييض الأموال والتصريح الكاذب، والتي كبدت الخزينة العمومية خسائر فادحة قدرت بـ11  ألف مليار دينار، في مشاريع «نفخ العجلات» تحت غطاء اتجاه الحكومة لتصنيع السيارات محليا وتصديرها بحثا عن مصادر تمويل خارج المحروقات، وهي المشاريع التي أثبتت فشلها على أرض الواقع، بسبب اختلاط المال بالسياسة، وهي المحاكمة التي أسالت الكثير من الحبر بسبب الأرقام المرعبة من أموال الشعب المنهوبة على يد رجال النظام السابق.

وتتابَع في الملف أذرع النظام البوتفليقي، متمثلة في وزراء سابقين، ويتعلق الأمر بالوزيرين الأولين السابقين «عبد المالك سلال» و «أحمد أويحي»، إلى جانب وزيري الصناعة والمناجم السابقين «يوسف يوسفي» و»محجوب بدة»، ناهيك عن وزير النقل والأشغال العمومية السابق «عبد الغني زعلان»، ووالية بومرداس «نورية زرهوني» إلى جانب رجال الأعمال «معزوز»، «عرباوي» و»بايري»، «علي حداد»، وصهره المدعو «اوروان عمر»، وأمينه العام «حاج مالك سعيد» والسيناتور «شايد حمود» المكلف بالمالية في مديرية حملة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، إضافة إلى نجل سلال المدعو «فارس» والمدير العام السابق للقرض الشعبي الجزائري «عبود عاشور».

وسيمثل أيضا للمحاكمة 06 إطارات بوزارة الصناعة، وهم «أمين تيرة» رئيس اللجنة التقنية، «علوان محمد»، «أقادير عمر» و»عبد الكريم مصطفى»، «مغرواي حسيبة» و»بوجميعة كريم»، ورجال الأعمال الإخوة «سماي» والمتهم «نمرود عبد القادر»، فيما بقي 05 متهمين في حالة فرار، أبرزهم وزير الصناعة «عبد السلام بوشوارب».

ياسمين ع.