شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة اختبارات الفصل الثاني

«أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني


  26 فيفري 2020 - 20:15   قرئ 1585 مرة   0 تعليق   الوطني
«أنباف» تشلّ المؤسسات التربوية بإضراب وطني

 شنت نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الأنباف»، واللجان الوطنية المنضوية تحت لوائها، إضرابا وطنيا، شلت من خلاله معظم المؤسسات التربوية عبر الوطن، بسبب عدم تمكن الوزارة الوصية من إقناع شريكها الاجتماعي الذي وصف اللقاءات الأخيرة مع الوزارة بـ»الفاشلة»، وما زاد من تأزم الوضع في القطاع قرار تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي مقاطعة اختبارات الفصل الثاني. 

 أكدت النقابة أنها لبت دعوة وزارة التربية الوطنية للقاء الذي يندرج ضمن تنفيذ رزنامة اللقاءات الثنائية التي تنظمها الوزارة من 20 فيفري إلى غاية 12 مارس التي يشرف عليها الوزير محمد واجعوط والتي خصصت للإصغاء للشركاء الاجتماعيين، حيث قام ممثلو النقابة خلال اللقاء للإبلاغ عن كل الملفات والانشغالات التي لديها، مؤكدة أنها لم تتلق أي ردود عليها، لذلك قررت النقابة التمسك بقرار الإضراب والوقفة الاحتجاجية، داعية كل الأساتذة بجميع أطوارها وأطيافها إلى المشاركة القوية لإنجاحها والاستعداد للتصعيد من أجل افتكاك كل المطالب المشروعة. 

وأوضحت النقابة في بيان لها أن من بين أهم مطالبهم، إعادة النظر في الهيكلة والتأطير والمناهج والبرامج، بما يحقق جودة التعليم ويمكن المتعلم من التمتع بحياته، ووضع قانون أساسي لقطاع التربية يحقق استقلاليته عن الوظيفة العمومية، باعتبار أن مهنة التربية رسالة وليست مجرد وظيفة، بالإضافة إلى إعادة النظر في رواتب ومنح الأساتذة وكل مستخدمي التربية بما يحفظ لهم القدرة الشرائية ويجسد مفهوم استراتيجية القطاع، واسترجاع الحق في التقاعد النسبي ودون شرط السن للأساتذة وكل مستخدمي قطاع التربية نظرا لمشقة المهام الموكلة. وبدورها، شنّت اللجنة الوطنية لموظفي المخابر أمس، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية بالعاصمة، تضامنا مع بقية النقابات التي اعتزمت شن إضرابات للضغط على الوصاية لفتح أبواب الحوار وإعادة دراسة مطالبهم المهنية والاجتماعية، لاسيما ضرورة إنصاف الأسلاك المتضررة من اختلالات القانون الخاص الحالي والصمت الرهيب الذي تتعامل به الوزارة مع هذا الملف، حيث تؤكد اللجنة الوطنية ضرورة العودة إلى أحكام المرسوم التنفيذي رقم 08-315 المعدل والمتمم بالمرسوم التنفيذي 12-240 الذي يصنف موظفي المخابر ضمن الأسلاك الخاصة بقطاع التربية الوطنية، وضرورة استفادة موظفي المخابر من المرسوم الرئاسي 14-266 دون استثناء. 

وطالبت اللجنة بإعادة تصنيف الملحق بالمخبر والملحق الرئيسي للمخبر، وفتح مجال الترقية في المسار المهني، وإعطاء حق الاستفادة من المنح والتعويضات التي تستفيد منها بقية الأسلاك الخاصة بقطاع التربية، لا سيما منحة التأهيل، منحة التوثيق، المنحة البيداغوجية، منحة تحسين الأداء التربوي 40 بالمائة، بأثر رجعي منذ 2008 تاريخ صدور المرسوم التنفيذي 08-315 الذي يصنف موظفي المخابر ضمن الأسلاك الخاصة لقطاع التربية الوطنية. 

 نبيل شعبان