شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

بعد تسجيل أول إصابة بفيروس «كورونا» في الجزائر

وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ


  26 فيفري 2020 - 20:17   قرئ 2009 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة الصحة تطمئن وتشدّد الإجراءات عبر المطارات والموانئ

اقتفاء أثر المسافرين ضمن رحلة الإيطالي المصاب ومرافقوه يتوافدون طواعية على معهد باستور 

   خلّفت أول إصابة بفيروس كورونا في الجزائر موجة هلع وخوف وسط الجزائريين، تزامنا مع تطمينات مدير الوقاية بوزارة الصحة جمال فورار الذي طمأن خلال ندوة عقدها بمقر وزارة الصحة أمس عامة الجزائريين، مؤكدا أنه تم حاليا تسجيل إصابة وحيدة، تعود إلى رعية من جنسية إيطالية يبلغ من العمر 61 سنة، يعمل مهندسا في حقول النفط بقاعدة الحياة بولاية ورقلة، إلا أن التشخيص المبكر للحالة مكّن من احتواء الوضع في وقت قياسي. 

 أعلنت وزارة الصحة الجزائرية عن أول إصابة بفيروس كورونا في الجزائر، ويتعلق الأمر برعية إيطالي يبلغ من العمر 61 سنة،  دخل الجزائر عبر رحلة «روما-الجزائر» في 17 فيفري الجاري، ليحوّل مباشرة إلى معهد باستور بالعاصمة، رفقة رعية إيطالي آخر كان على متن رحلة أخرى. وأوضح وزير الصحة أن التحاليل أظهرت إصابة واحد من الرعيتين الإيطاليين بفيروس كورونا، بينما تأكدت سلامة الثاني الذي كان على متن رحلة أخرى من آثار الفيروس، ليتم وضع المصاب في الحجر الصحي وإخضاعه لمراقبة طبية وأمنية مشددة. 

وبالنظر إلى المعطيات الحالية حول الفيروس بالجزائر، طمأن مدير الوقاية «جمال فورار» الجزائريين، داعيا إياهم إلى مواصلة حياتهم دون أي تخوف، مؤكدا أن الحالة متحكم بها ولا تستدعي القلق. 

  لا تعليق للرحلات الجوية والبحرية في الوقت الراهن! 

  وحول إمكانية تعليق الرحلات، استبعد «فورار» إلغاء رحلات أو تعليق أخرى، مؤكدا أن وزارة الصحة لا تنصح فعليا بتعليق الرحلات الجوية أو البحرية، أو حتى عبر بواخر نقل السلع من وإلى إيطاليا، أو بين الجزائر والدول التي تملك معها علاقات تجارية واسعة، في الوقت الذي أكد فيه أن وزارة الصحة تنسق يوميا مع القنصلية الإيطالية لرصد المعلومات التي تتعلق بتطور الوباء، وكذا المعلومات الصحية المفصلة للمسافرين الإيطاليين المبرمجين ضمن الرحلات المنطلقة من ميلان وروما باتجاه الجزائر. 

  الجزائريون ليسوا بحاجة إلى ارتداء الأقنعة الوقائية 

 دعا مدير الوقاية بوزارة الصحة «جمال فورار» الجزائريين إلى عدم التأثر بالوضعيات الراهنة في البلدان التي أعلنت حالة الطوارئ، بعد تسجيل عشرات الإصابات المؤكدة بالفيروس، مبرزا أن الجزائريين في الوضعية الحالية ليسوا بحاجة إلى اقتناء وارتداء الأقنعة والكمامات الوقائية، بالنظر إلى الحالة التي لا تستوجب القلق، إلا أنه شدد على ضرورة الحرص على النظافة والوقاية التي من شأنها تخفيف إمكانية الإصابة بالفيروس، مؤكدا أن الوزارة متحكمة حاليا بالوضع، ومطّلعة على كافة المستشفيات الوطنية والعيادات الخاصة، مشيرا إلى أن أغلب الوفيات المسجلة عبر مختلف ولايات الوطن إلى حد الساعة، ترجع إلى الإنفلونزا الموسمية. 

  تشديد الإجراءات عبر المطارات والموانئ وربط النقاط الحدودية إعلاميا بمديريات الصحة 

 وحول الإجراءات المتخذة لاحتواء الفيروس ومنع انتشاره، أكدت وزارة الصحة من خلال الندوة الصحافية التي أقيمت بمقرها الرسمي، أنه تم تفعيل استراتيجية أكثر صرامة عبر المطارات والموانئ، وكذا الموانئ التجارية والنقاط الحدودية التي أوضح «جمال فورار» أنها تم ربطها إعلاميا مع مديريات الصحة التابعة لها لرصد المسافرين وعابري الحدود المشتبه في إصابتهم بالفيروس. وحول الإجراءات التي سبق أن اتخذتها وزارة الصحة منذ أكثر من أسبوعين، أكد «فورار» أن الحكومة قامت منذ تفشي الفيروس بترتيبات على مستوى الـمطارات الدولية الكبرى، ليتم تعميمها أمس عبر المطارات الداخلية والمعابر الحدودية، مع تأكيد إلزامية التكفل الشامل والمناسب بجميع الحالات الـمحتملة التي قد تحدث، من خلال وضع مراكز استقبال متخصصة تحت التصرف، إضافة إلى الـمبادرة إلى عمليات اتصال متكيفة لتحسيس الجمهور العريض عن طريق وسائل الإعلام، إضافة إلى الإجراءات الوقائية الأولية المتمثلة في تعزيز عدد كاميرات التصوير الحرارية عبر المطارات الدولية والمحلية بالبلاد، خاصة عبر المطارات التي تشهد برنامجا مكثفا في رحلاتها الدولية من وإلى البلدان والعواصم التي ظهرت فيها عدة حالات وبائية، خاصة الرحلات التي تصل من دول آسيا لقربها وتعاملها الكبير مع الصين، وبعض الدول الأوروبية التي عرفت هي الأخرى عددا من الإصابات بالفيروس مؤخرا، على غرار إيطاليا وألمانيا وفرنسا.  

  أولوية وزارة الصحة لقاعدة الحياة بورقلة  

  سارع أخصائيو وخبراء الأوبئة التابعون لمعهد باستور، تنفيذا لتعليمات وزارة الصحة  فور الإعلان عن أول إصابة بالفيروس، إلى وضع خطة استعجالية لتقفي أثر الفيروس واحتوائه ومنع انتشاره، حيث أكد «جمال فورار» أن أولوية وزارة الصحة ستكون منصبة في الفترة الحالية على «قاعدة الحياة» التي كان يقطن ويعمل فيها الرعية الإيطالي المصاب بفيروس كورونا، لتحديد وإخضاع جميع الأشخاص الذين تم التواصل مباشرة بينهم وبين الرعية والتكفل بهم طبيا. 

  رقم أخضر للإعلام والإبلاغ عن الحالات المشتبه بها  

 أعلن «جمال فورار» عن استحداث رقم أخضر «30 30» بخصوص التصريح والإبلاغ عن الحالات المشتبه بها، وسيكون الرقم بمثابة مصدر إعلام للمواطنين الذين يملكون شكوكا حول إصابة محتملة لأحد أفراد عائلاتهم، وللإعلام عن وضع تطور حالة الفيروس بالجزائر، كما أكد «جمال فورار» أنه سيتم كذلك إصدار بيانات يومية من قبل وزارة الصحة هدفها الإعلام الدوري والتحسيس حول كيفية مواجهة الفيروس، على أن يتم تنظيم حملات توعوية للمواطنين عن طريق وسائل الإعلام المختلفة. 

  وزارة الصحة تطلق عملية بحث عن المسافرين ضمن رحلة الإيطالي المصاب 

 وكإجراء وقائي مستعجل، أطلقت وزارة الصحة عملية بحث واسعة عن المسافرين الجزائريين والأجانب الذين كانوا على متن الرحلة الجوية التي كان على متنها الرعية الإيطالي المصاب بكورونا، لتتوصّل مبدئيا إلى عدد من المسافرين الذين تم تحويلهم إلى معهد باستور للتكفل بإجراء فحوصات معمّقة وعزلهم احتياطيا، إلا أن أكثر من 15 مسافرا تقدموا إلى وزارة الصحة طواعية للاطلاع على حالاتهم المرضية والتخلص من الشكوك التي راودتهم منذ الإعلان عن إصابة الرعية الإيطالي الذي كان ضمن الرحلة، خاصة بالنسبة للمسافرين الذين أحتك بهم المصاب بالفيروس، لكن رغم ذلك أكد «فورار» أن الوزارة تعاني فعليا من مشكلة كيفية العثور على كافة المسافرين الذين كانوا بالرحلة الجوية القادمة عبر خط «ميلان-روما-الجزائر»، داعيا بقية المسافرين المعنيين إلى التنقل إلى مقر الوزارة أو معهد باستور للتكفل بهم. 

 عبد الغاني بحفير