شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

واجعوط يأمر مدراءه بتنفيذ تعليمات الرئيس للحد من انتشار فيروس كورونا

عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة


  23 مارس 2020 - 22:04   قرئ 359 مرة   0 تعليق   الوطني
عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة

أمر وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، مدراء الإدارة المركزية ومدراء التربية والمعاهد والمؤسسات التابعة لها، بتنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية للحد من انتشار فيروس «كورونا»، من خلال منح عطلة استثنائية مدفوعة الأجر تمتد إلى غاية 04 أفريل المقبل على أساس الأولوية للنساء الحوامل، والنساء المتكفلات بتربية أبنائهن الصغار، والمصابين بأمراض مزمنة، والمصابين بهشاشة صحية، وقد استثنت الوزارة الموظفين المكلفين بالنظافة، التطهير والحراسة.

 

أكدت وزارة التربية الوطنية، أنه تبعا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وبناء على المرسوم التنفيذي رقم 20-69 المؤرخ في 21 مارس 2020 المتعلق بتدابير الوقاية من انتشار فيروس «كورونا» ومكافحته، وفي إطار التقيد بتنفيذ التعليمات الوقائية التي يتعين اتخاذها من أجل الحد من انتشار الفيروس، أسدت الوزارة تعليمة تدعو بموجبها مديري الإدارة المركزية ومديري التربية ومديري المعاهد والمؤسسات الوطنية تحت الوصاية، إلى السهر على التطبيق الصارم والدقيق لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 20-69، خاصة ما يتعلق بالتقليل من تعداد الموظفين في أماكن العمل وتحقيق هدف التباعد الاجتماعي، طبقا لأحكام المواد من 07 إلى 10 من المرسوم ذاته.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أنه يجب تطبيق بعض النقاط، خاصة ما تعلق بمنح عطلة استثنائية مدفوعة الأجر إلى غاية 4 أفريل المقبل على أساس الأولوية للنساء الحوامل، والنساء المتكفلات بتربية أبنائهن الصغار، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، وأولئك الذين يعانون من هشاشة صحية. وحسب بيان الوزارة، فإن هذه العطلة الاستثنائية الإجبارية مدفوعة الأجر لما لا يقل عن 50 بالمائة من الموظفين التابعين لسلطتها تكون بالأولوية على أن يستثنى من هذا الإجراء مع مراعاة السلطة التقديرية لذلك، الموظفون المكلفون بمهام النظافة والتطهير، الموظفون المكلفون بمهام الحراسة والمراقبة. أما بالنسبة لبعض المصالح على غرار مصلحة الرواتب، مصلحة المستخدمين ومصلحة المالية والوسائل، فيجب مراعاة ضرورة استمرارية الخدمة اليومية الحيوية، حسب الكيفية التي يحددها المسؤول المباشر، داعية إلى استخدام تكنولوجيا الإعلام والاتصال للرد على انشغالات الإدارات والمتسخدمين.

بدوره، أكد وزير التربية الوطنية محمد واجعوط أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات احترازية من أجل الوقاية من تفشي فيروس كورونا ابتداء من توقيف الدراسة وتقديم العطلة الربيعية، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية، مرورا بتنصيب خلية يقظة على كل المستويات. كما أشار إلى تأجيل جميع النشاطات المبرمجة التي تستدعي تجمعات تدخل في إطار التكوين أو التنسيق إلى غاية تحسن الوضع الصحي ودعوة كافة المتدخلين على مستوى الإدارة المركزية ومديريات التربية والمؤسسات تحت الوصاية إلى تفضيل استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال في إطار التبادلات المهنية مع ضرورة الإخطار عن كل حالة مشتبه بها من طرف الأساتذة والإداريين وإبلاغ المصالح الصحية المعنية، وتفعيل العمل بنظام الدعم المدرسي عن طريق الإنترنت.

وأكدت الوزارة أنه في إطار الوقاية من انتشار فيروس كورونا وتحصينا للوسط المدرسي من هذا الوباء الخطير، تقرر اتخاذ مجموعة من الإجراءات المتمثلة في تنصيب خلية دائمة على المستوى المركزي وأخرى على المستوى المحلي وكذا خلية يقظة على مستوى كل المؤسسات التعليمية تتولى تعميم وتطبيق التدابير الوقائية التي تمليها وزارة الصحة.

نبيل شعبان