شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

في إطار تدابير الوقاية ومكافحة فيروس كورونا

قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين


  23 مارس 2020 - 22:10   قرئ 317 مرة   0 تعليق   الوطني
قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام  وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

 أخذت الكثير من قرى ولاية تيزي وزو على عاتقها مسؤولية اتخاذ تدابير استعجالية وقائية من تفشي فيروس كورونا، رغم أن السلطات العليا لم تعلن بعد حالة الطوارئ الصحية، إلا أنها تبنت نهج التسيير الذاتي للأزمة بفرض الحجر الصحي العام وتنصيب حواجز مراقبة ثابتة لدى مداخلها وشل حركة تنقل المواطنين إلا للضرورة القصوى.

قامت الكثير من لجان قرى ولاية تيزي وزو، في ظل مخاطر تفشي فيروس كورونا الفتاك، وكإجراءات وقائية استباقية، بتنبني نهج التسيير الذاتي للأزمة الصحية بعيدا عن القرارات الرسمية، حيث فرضت على سكانها الحجر الصحي العام ونصبت حواجز مراقبة ثابتة لدى مداخلها وضعت تحت إشراف مجموعة من الشباب المتطوع مع اعتماد نظام المناوبة ليلا ونهارا، يكمن الهدف منه في منع ولوج أو خروج المواطنين سواء المقيمين بها أو الغرباء، ويكون ذلك إلا في الضرورة القصوى أو ما تعلق بالحركة التجارية لتموين المحلات التجارية المحلية. وكانت قرية أيث عقاشة بالأربعاء ناث إيراثن السباقة في تجسيد المبادرة، قبل أن تلتحق بها قرى أخرى كما هو الحال بالنسبة إلى قرية وفقا التي أصدرت بيانا أعلنت من خلاله سلوك نفس المسار، خصوصا أن القرية تلقى يوميا العشرات من الزوار المتوافدين عليها باعتبارها قرية سياحية سبق وأن حازت لمرتين على لقب أنظف قرية في مسابقة رابح عيسات للبيئة التي ينظمها المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو. وأفاد البيان بأن «تجسيد المبادرة، قبل أن تلتحق بها قرى أخرى كما هو الحال، منه منع ولوج أو خروج المواطنين سواء المقيمين بها أو الغرباء إلا في حالة الضرورة كجزء من تدابير منع ومكافحة انتشار فيروس كورونا، قمنا بتنفيذ الحجر الصحي العام على القرية، ولهذا نبلغ الزوار والتجار المتجولين وأي شخص خارج القرية أن الدخول مقصور تمامًا على الحالات التي تعتبر ضرورية، حتى إشعار آخر». لتليها تنسيقية لجان قرى أورير، ثليليت، تازقة ملول وإيغيل بوغني في منطقة عين الحمام، التي أعلنت عن تطبيق الحجر الصحي التدريجي على القرى سالفة الذكر ابتداء من تاريخ 22 مارس 2020، مع تنصيب خلية أزمة لمتابعة تطورات ومستجدات الوضع، فضلا عن تنصيب حواجز على مستوى الطريق الوطني العابر للقرى وإجبارية تعقيم سيارات مستعمليه. وأضافت التنسيقية، في بيانها، أن أي تنقل غير مبرر فهو ممنوع «سيتم وضع تدابير احتواء إلزامية لجميع العائدين من مدن أخرى أو من الخارج ويستفيد المواطنون العاملون فقط من المرور مع الالتزام بالتطهير وتجنب الاتصال الجسدي مع من حولهم». هذا قبل أن تدعو الجميع إلى مضاعفة التضامن والعمل التطوعي، «إنه من الضروري تكييف تنظيماتنا وتصرفننا مع سلوكنا المهني، باعتبار أن نظامنا الصحي غير قادر على مواجهة هذه الأزمة الصحية، والحل الوحيد هو وقف انتشارها البقاء في المنازل».

 أغيلاس. ب