شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

في إطار تدابير الوقاية ومكافحة فيروس كورونا

قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين


  23 مارس 2020 - 22:10   قرئ 228 مرة   0 تعليق   الوطني
قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام  وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

 أخذت الكثير من قرى ولاية تيزي وزو على عاتقها مسؤولية اتخاذ تدابير استعجالية وقائية من تفشي فيروس كورونا، رغم أن السلطات العليا لم تعلن بعد حالة الطوارئ الصحية، إلا أنها تبنت نهج التسيير الذاتي للأزمة بفرض الحجر الصحي العام وتنصيب حواجز مراقبة ثابتة لدى مداخلها وشل حركة تنقل المواطنين إلا للضرورة القصوى.

قامت الكثير من لجان قرى ولاية تيزي وزو، في ظل مخاطر تفشي فيروس كورونا الفتاك، وكإجراءات وقائية استباقية، بتنبني نهج التسيير الذاتي للأزمة الصحية بعيدا عن القرارات الرسمية، حيث فرضت على سكانها الحجر الصحي العام ونصبت حواجز مراقبة ثابتة لدى مداخلها وضعت تحت إشراف مجموعة من الشباب المتطوع مع اعتماد نظام المناوبة ليلا ونهارا، يكمن الهدف منه في منع ولوج أو خروج المواطنين سواء المقيمين بها أو الغرباء، ويكون ذلك إلا في الضرورة القصوى أو ما تعلق بالحركة التجارية لتموين المحلات التجارية المحلية. وكانت قرية أيث عقاشة بالأربعاء ناث إيراثن السباقة في تجسيد المبادرة، قبل أن تلتحق بها قرى أخرى كما هو الحال بالنسبة إلى قرية وفقا التي أصدرت بيانا أعلنت من خلاله سلوك نفس المسار، خصوصا أن القرية تلقى يوميا العشرات من الزوار المتوافدين عليها باعتبارها قرية سياحية سبق وأن حازت لمرتين على لقب أنظف قرية في مسابقة رابح عيسات للبيئة التي ينظمها المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو. وأفاد البيان بأن «تجسيد المبادرة، قبل أن تلتحق بها قرى أخرى كما هو الحال، منه منع ولوج أو خروج المواطنين سواء المقيمين بها أو الغرباء إلا في حالة الضرورة كجزء من تدابير منع ومكافحة انتشار فيروس كورونا، قمنا بتنفيذ الحجر الصحي العام على القرية، ولهذا نبلغ الزوار والتجار المتجولين وأي شخص خارج القرية أن الدخول مقصور تمامًا على الحالات التي تعتبر ضرورية، حتى إشعار آخر». لتليها تنسيقية لجان قرى أورير، ثليليت، تازقة ملول وإيغيل بوغني في منطقة عين الحمام، التي أعلنت عن تطبيق الحجر الصحي التدريجي على القرى سالفة الذكر ابتداء من تاريخ 22 مارس 2020، مع تنصيب خلية أزمة لمتابعة تطورات ومستجدات الوضع، فضلا عن تنصيب حواجز على مستوى الطريق الوطني العابر للقرى وإجبارية تعقيم سيارات مستعمليه. وأضافت التنسيقية، في بيانها، أن أي تنقل غير مبرر فهو ممنوع «سيتم وضع تدابير احتواء إلزامية لجميع العائدين من مدن أخرى أو من الخارج ويستفيد المواطنون العاملون فقط من المرور مع الالتزام بالتطهير وتجنب الاتصال الجسدي مع من حولهم». هذا قبل أن تدعو الجميع إلى مضاعفة التضامن والعمل التطوعي، «إنه من الضروري تكييف تنظيماتنا وتصرفننا مع سلوكنا المهني، باعتبار أن نظامنا الصحي غير قادر على مواجهة هذه الأزمة الصحية، والحل الوحيد هو وقف انتشارها البقاء في المنازل».

 أغيلاس. ب