شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

سكان العاصمة وباقي الولايات في حجر «ذاتي» بعد قرارات المجلس الأعلى للأمن

البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام


  24 مارس 2020 - 19:23   قرئ 293 مرة   0 تعليق   الوطني
البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام

تحوّلت البليدة إلى مدينة دون روح بعد أن كانت إحدى الولايات الأكثر حركية واستقطابا للمواطنين والصناعيين عبر الوطن، حيث دخل قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتطبيق الحجر الصحي التام على الولاية حيّز التنفيذ، منذ الساعات الأولى لصبيحة أمس، من خلال تنصيب حواجز أمنية على مستوى المداخل والمخارج تطبيقا لقرار المجلس الأعلى للأمن، كما جابت دوريات الشرطة الشوارع لمراقبة حركة التنقل داخل المحيط الحضري، في حين عرفت شوارع باقي الولايات تراجعا كبيرا لحركة المواطنين خاصة بعد غلق كل المحلات ماعدا محلات المواد الغذائية والصيدليات والأكشاك.

دخل سكان البليدة، أمس، في حجر طبي شامل بناء على قرار المجلس الأعلى للأمن لمحاصرة انتشار الفيروس، الذي تعتبر الولاية الأكثر تضررا منه بمجموع 125 حالة و08 وفيات، حيث نصبت فرق الدرك الوطني حواجز أمنية على مستوى الطريق الوطني رقم 1 المؤدي لولاية البليدة، كما قامت أيضا بتنصيب نقاط تفتيش متفرقة على مستوى كل المداخل المؤدية للولاية، كما منعت كل المركبات والسيارات باستثناء تلك التي يحوز أصحابها على رخصة ممنوحة من طرف مصالح الدرك الوطني بعد أن خلص اجتماع المجلس الأعلى للأمن إلى وضع الولاية تحت حجر تام في البيوت لمدة عشرة أيام قابلة للتمديد مع منع الحركة من وإلى هذه الولاية، مشددا على أن تكون الخرجات الاستثنائية مرخصا بها مسبقا من طرف السلطات المختصة للدرك الوطني أو الأمن الوطني، على أن يتم اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان تموين السكان بالمستلزمات الطبية والمواد الغذائية، كما سيتم وضع حواجز مراقبة أمنية لضمان التطبيق الشامل لهذا القرار. وتحولت باقي الولايات، على غرار العاصمة، إلى مدن أشباح بعدما خلت شوارعها من المواطنين وكذا الحركة التجارية التي عرفت تراجعا كبيرا مقارنة بالأيام القليلة الماضية بعد غلق كل المحلات التجارية باستثناء محلات المواد الغذائية والصيدليات والأكشاك. كما عرفت محطات النقل، انعدام سيارات الأجرة ووسائل النقل الجماعي العمومية و الخاصة تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي أمر بوقف حركة النقل في البلاد من خلال تعطيل وسائل النقل الجماعي العمومية والخاصة في داخل المدن وما بين الولايات، وكذلك تعطيل حركة القطارات في كل الاتجاهات بهدف التقليل - قدر الإمكان - من التنقّل بين المدن والولايات وبالتالي التحكم في مدى انتشار الفيروس، وكذا منع تنقل سيارات الأجرة عبر كافة التراب الوطني وفي حالة تسجيل مخالفة، تسحب رخصة ممارسة النشاط.

أسامة سبع