شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

سكان العاصمة وباقي الولايات في حجر «ذاتي» بعد قرارات المجلس الأعلى للأمن

البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام


  24 مارس 2020 - 19:23   قرئ 190 مرة   0 تعليق   الوطني
البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام

تحوّلت البليدة إلى مدينة دون روح بعد أن كانت إحدى الولايات الأكثر حركية واستقطابا للمواطنين والصناعيين عبر الوطن، حيث دخل قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتطبيق الحجر الصحي التام على الولاية حيّز التنفيذ، منذ الساعات الأولى لصبيحة أمس، من خلال تنصيب حواجز أمنية على مستوى المداخل والمخارج تطبيقا لقرار المجلس الأعلى للأمن، كما جابت دوريات الشرطة الشوارع لمراقبة حركة التنقل داخل المحيط الحضري، في حين عرفت شوارع باقي الولايات تراجعا كبيرا لحركة المواطنين خاصة بعد غلق كل المحلات ماعدا محلات المواد الغذائية والصيدليات والأكشاك.

دخل سكان البليدة، أمس، في حجر طبي شامل بناء على قرار المجلس الأعلى للأمن لمحاصرة انتشار الفيروس، الذي تعتبر الولاية الأكثر تضررا منه بمجموع 125 حالة و08 وفيات، حيث نصبت فرق الدرك الوطني حواجز أمنية على مستوى الطريق الوطني رقم 1 المؤدي لولاية البليدة، كما قامت أيضا بتنصيب نقاط تفتيش متفرقة على مستوى كل المداخل المؤدية للولاية، كما منعت كل المركبات والسيارات باستثناء تلك التي يحوز أصحابها على رخصة ممنوحة من طرف مصالح الدرك الوطني بعد أن خلص اجتماع المجلس الأعلى للأمن إلى وضع الولاية تحت حجر تام في البيوت لمدة عشرة أيام قابلة للتمديد مع منع الحركة من وإلى هذه الولاية، مشددا على أن تكون الخرجات الاستثنائية مرخصا بها مسبقا من طرف السلطات المختصة للدرك الوطني أو الأمن الوطني، على أن يتم اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان تموين السكان بالمستلزمات الطبية والمواد الغذائية، كما سيتم وضع حواجز مراقبة أمنية لضمان التطبيق الشامل لهذا القرار. وتحولت باقي الولايات، على غرار العاصمة، إلى مدن أشباح بعدما خلت شوارعها من المواطنين وكذا الحركة التجارية التي عرفت تراجعا كبيرا مقارنة بالأيام القليلة الماضية بعد غلق كل المحلات التجارية باستثناء محلات المواد الغذائية والصيدليات والأكشاك. كما عرفت محطات النقل، انعدام سيارات الأجرة ووسائل النقل الجماعي العمومية و الخاصة تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي أمر بوقف حركة النقل في البلاد من خلال تعطيل وسائل النقل الجماعي العمومية والخاصة في داخل المدن وما بين الولايات، وكذلك تعطيل حركة القطارات في كل الاتجاهات بهدف التقليل - قدر الإمكان - من التنقّل بين المدن والولايات وبالتالي التحكم في مدى انتشار الفيروس، وكذا منع تنقل سيارات الأجرة عبر كافة التراب الوطني وفي حالة تسجيل مخالفة، تسحب رخصة ممارسة النشاط.

أسامة سبع