شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

هبة تضامنية واسعة ودعوات لمساعدة سكان مدينة الورود

«كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع


  24 مارس 2020 - 19:33   قرئ 379 مرة   0 تعليق   الوطني
«كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع

 يتسابق الجزائريون عبر مختلف ولايات الوطن في تقديم يد المساعدة إلى سكان ولاية البليدة بالمواد الغذائية والدعم المالي، حيث تم إطلاق «هاشتاق» مساندة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تأكيدا على الوقوف جنبا إلى جنب مع سكان المنطقة بسبب الحظر الكلي الذي طالها بسبب فيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين على مستواها.

اختلفت طريقة التضامن باختلاف الشخص والولاية وكذا الوسيلة، واختلفت معها أيضا طريقة المساعدة المطروحة، لنلمس ذلك الاختلاف أيضا في الشعارات المرفوعة، فبين من قال «البليدة مدينة الورود وستبقى.. نحن معكم»، إلى «ابنة الجزائر رقم 9 مريضة، و47 ابنا آخر يساندها» وصولا إلى «نحن كلنا البليدة، رفع الله عنكم البلاء». هي بعض من شعارات أو «هاشتاقات» اختارها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في ظل الظرف الحالي الذي تمر به البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا بهذه الولاية أكثر من بقية الولايات. وفي الوقت الذي شبهها فيه البعض بووهان الثانية بسبب ارتفاع عدد المصابين على مستواها، فضل البعض الآخر انتقاء الكلمات والشعارات الإيجابية لرفع معنويات قاطنيها، خاصة بعد قرار الحظر الذي طالها والذي سيدوم مدة 10 أيام. وإذا اقتصر تضامن البعض على المواقع الإلكترونية، فإن كثيرين خرجوا عن صمتهم من مواطنين وجمعيات خيرية وفاعلين في المجتمع المدني إلى الواقع، من أجل تقديم يد المساعدة لسكان المنطقة، من خلال توزيع المواد الغذائية وكذا مواد التعقيم، وحتى التطوع من أجل تنظيف الشوارع والساحات والطرق في إطار حملات تحسيسية وتوعوية من أجل التأكيد على أنها ليست معزولة وأن الكل معها. الفايسبوكيون عبر إطلالات وصور بروفيلات مختلفة، عبروا عن تضامنهم مع سكان البليدة، من خلال تعديل الصور وإضافة رقم 9 وهو رمز الولاية، فيما اختار البعض صور البليدة ومناطقها المعروفة، على غرار سوقها الكبير وكذا ورودها، فيما تفنن البعض الآخر في التعريف بالولاية من خلال تاريخها وكذا ما تشتهر به في كل المجالات، محاربين كل التعليقات السلبية ومحاولة البعض انتهاز الفرصة لتشويه سمعة سكانها.

أمينة صحراوي