شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

هبة تضامنية واسعة ودعوات لمساعدة سكان مدينة الورود

«كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع


  24 مارس 2020 - 19:33   قرئ 559 مرة   0 تعليق   الوطني
«كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع

 يتسابق الجزائريون عبر مختلف ولايات الوطن في تقديم يد المساعدة إلى سكان ولاية البليدة بالمواد الغذائية والدعم المالي، حيث تم إطلاق «هاشتاق» مساندة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تأكيدا على الوقوف جنبا إلى جنب مع سكان المنطقة بسبب الحظر الكلي الذي طالها بسبب فيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين على مستواها.

اختلفت طريقة التضامن باختلاف الشخص والولاية وكذا الوسيلة، واختلفت معها أيضا طريقة المساعدة المطروحة، لنلمس ذلك الاختلاف أيضا في الشعارات المرفوعة، فبين من قال «البليدة مدينة الورود وستبقى.. نحن معكم»، إلى «ابنة الجزائر رقم 9 مريضة، و47 ابنا آخر يساندها» وصولا إلى «نحن كلنا البليدة، رفع الله عنكم البلاء». هي بعض من شعارات أو «هاشتاقات» اختارها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في ظل الظرف الحالي الذي تمر به البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا بهذه الولاية أكثر من بقية الولايات. وفي الوقت الذي شبهها فيه البعض بووهان الثانية بسبب ارتفاع عدد المصابين على مستواها، فضل البعض الآخر انتقاء الكلمات والشعارات الإيجابية لرفع معنويات قاطنيها، خاصة بعد قرار الحظر الذي طالها والذي سيدوم مدة 10 أيام. وإذا اقتصر تضامن البعض على المواقع الإلكترونية، فإن كثيرين خرجوا عن صمتهم من مواطنين وجمعيات خيرية وفاعلين في المجتمع المدني إلى الواقع، من أجل تقديم يد المساعدة لسكان المنطقة، من خلال توزيع المواد الغذائية وكذا مواد التعقيم، وحتى التطوع من أجل تنظيف الشوارع والساحات والطرق في إطار حملات تحسيسية وتوعوية من أجل التأكيد على أنها ليست معزولة وأن الكل معها. الفايسبوكيون عبر إطلالات وصور بروفيلات مختلفة، عبروا عن تضامنهم مع سكان البليدة، من خلال تعديل الصور وإضافة رقم 9 وهو رمز الولاية، فيما اختار البعض صور البليدة ومناطقها المعروفة، على غرار سوقها الكبير وكذا ورودها، فيما تفنن البعض الآخر في التعريف بالولاية من خلال تاريخها وكذا ما تشتهر به في كل المجالات، محاربين كل التعليقات السلبية ومحاولة البعض انتهاز الفرصة لتشويه سمعة سكانها.

أمينة صحراوي