شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

اللجنة الوزارية للفتوى توضح حول العملية:

يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا


  25 مارس 2020 - 19:46   قرئ 346 مرة   0 تعليق   الوطني
يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا

 أكدت اللجنة الوزارية للفتوى، أمس، أنه يجب شرعا احترام الإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة الخاصة بكيفية تجهيز ودفن الميت المصاب بفيروس «كورونا»، والالتزام بها حفاظا على الأنفس. 

قالت اللجنة الوزارية للفتوى إنه قد يتعذر غسل الميت لأسباب تمنع ذلك، على غرار أن يكون مصابا بمرض معد كالجذام والطاعون وغيرها، ويخشى مع ذلك انتقال المرض إلى مغسله. وأضافت، في بيان لها، أنه في مثل هذه الحالة ذهب جماهير الفقهاء إلى ترك الغسل مع الدلك، والاكتفاء بصب الماء، فإن تعذر ذلك أيضا انتقل إلى الطهارة البديلة وهي التيمم، وهو المقرر في المذهب المالي - على حد ما جاء في البيان رقم 4 للجنة الوزارية للفتوى- 

وحسب المصدر، فقد ذهب بعض المعاصرين أنه إذا قرر المختصون من أهل الطب خطورة الغسل والتيمم على من باشره، فإنه يصلى عليه من غير غسل ولا تيمم، وهو ما ذهب إليه ابن حبيب من المالكية والحنابلة وبعض المتأخرين من الشافعية - وفق ما ورد في البيان السالف ذكره - ولا يصار إلى هذا الرأي إلا بعد تعذر كل الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتقال عدوى المرض إلى المباشرين بالغسل أو التيمم.

وأردف اللجنة الوزارية أنه، وبما أن وزارة الصحة أخذت على عاتقها التكفل بغسل الموتى المصابين بمرض «كورونا» وتكفينهم ودفتهم، ووضعت جملة من الإجراءات الوقائية الصارمة، فإنه يجب شرعا احترام هذه الإجراءات الالتزام بها حفاظا على الأنفس ومنها، على الخصوص، وضع الجثة في تابوت مغلق أو في غطاء محكم قبل أي عملية نقل، تعيين فرد أو اثنين من عائلة الميت لحضور مراسم الجنازة وعدم السماح لأهل الميت برؤيته إلا بعد تجهيزه، مع منع لمسه، بالإضافة الى استرجاع وتجميع الأغراض التي يكون قد استعملها الميت قبل موته مثل الفراش والألبسة، ووضعها في كيس بغرض حرقها، تنظيف الغرف وملحقاتها التي يشك في تعرضها للعدوى وتنظيف وتعقيم أغراض الميت التي استعملها مثل الأواني وغيرها، وكذا حرق جميع الأفرشة التي تلطخت بإفرازات جسم الميت، وجوب ارتداء قفازات خاصة للأشخاص المكلفين بنقل جثة الميت، واسترجاعها للتخلص منها، إنزال الجثة بشكل بطيء داخل القبر، وغسل اليدين جيدا بالنسبة للذين قاموا بهذه العملية، مع الحفاظ - على حد ما أفاد به بيان اللجنة الوزارية للفتوى - على مسافة الأمان بنحو متر أثناء القيام بصلاة الجنازة على الميت، في حين يمنع على الأشخاص المصابين بعلة أو مرض حضور مراسم الجنازة.

زين الدين.ز