شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

تأخر صدور المراسيم التنفيذية أحدث «فوضى» في تطبيق العقوبات على المخالفين

العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه


  25 مارس 2020 - 19:50   قرئ 427 مرة   0 تعليق   الوطني
العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه

 «البليديون» في «معزل» ولا خروج إلا للضرورة القصوى 

عادت العاصمة، أمس، إلى معايشة أجواء التسعينات مع فرض حظر التجوال انطلاقا من الساعة السابعة، حيث شنت مصالح الأمن حملة مراقبة على كل بلديات الولاية لمنع أي تحرك تطبيقا لقرارات المجلس الأعلى للأمن، أين تم تسجيل سحب العشرات من وثائق المركبات وكذا الوثائق الشخصية لبعض المارة، الذين خالفوا القرار وخرجوا من بيوتهم، في حين عاشت البليدة «حظرا» تاما امتنع فيه سكان مدينة الورود عن التنقل سوى للضرورة القصوى أو لاقتناء الحاجيات اللازمة.

 

دخل سكان العاصمة، مساء أمس، في حجر صحي «إجباري» بعد دخول قرار المجلس الأعلى للأمن حيز التنفيذ من خلال حظر التجوال عبر كامل الولاية ابتداء من السابعة مساء للسابعة صباحا، خلت شوارعها من المواطنين وكذا الحركة التجارية بعد غلق كل المحلات التجارية ودخول والتزام الكل منازلهم سوى رجال الأمن الذين جابوا الشوارع لمراقبة تطبيق الحظر.

فوضى في تطبيق «العقوبات» على مخالفي قرار حظر التجوال

سجلت مصالح الأمن العديد من المخالفات بخصوص تطبيق حظر التجوال عبر العاصمة من سائقين وراجلين، حيث قامت مختلف مراكز الشرطة بسحب وثائق المركبات والسائقين مباشرة مع منحهم محاضر سحب تحت عنوان «مخالفة القرار الولائي»، دون تقديم أي توضيحات، مكتفية بالقول إنها لم تتلق تعليمات عن طبيعة العقوبات المسلطة - لحد الساعة - في انتظار صدور المراسيم التنفيذية، أين اختلفت بين الوضع في المحشر أو الاكتفاء بسحب الوثائق إلى إشعار آخر.

كل الطرق المؤدية إلى البليدة «مغلقة»

دخل سكان البليدة، أمس، في حجر طبي تام لمحاصرة الوباء ومنع تنقله كسرته خرجات بعض المواطنين لاقتناء المستلزمات «سريعا»، حيث نصبت فرق الدرك الوطني حواجز أمنية على مستوى الطريق الوطني رقم 1 المؤدي لولاية البليدة، كما قامت أيضا بتنصيب نقاط تفتيش متفرقة على مستوى كل المداخل المؤدية للولاية، كما منعت كل المركبات والسيارات، باستثناء تلك التي يحوز أصحابها على رخصة ممنوحة من طرف مصالح الدرك الوطني بعد أن خلص اجتماع المجلس الأعلى للأمن إلى وضع الولاية تحت حجر تام في البيوت لمدة عشرة أيام قابلة للتمديد، مع منع الحركة من وإلى هذه الولاية، مشددا على أن تكون الخرجات الاستثنائية مرخصا بها مسبقا من طرف السلطات المختصة للدرك الوطني أو الأمن الوطني، أين أغلق الطريق السريع الجديد الرابط بين الطريق السيار «شرق - غرب» والطريق السريع الجنوبي «الدار البيضاء - بن عكنون»، الطريق الوطني رقم 61 الرابط بين بلدية الشبلي وبلدية الكاليتوس مرورا بإقليم بلدية سيد موسى، الطريق الوطني رقم 08 الرابط بين بلدية الأربعاء والحراش مرورا بإقليم بلدية الكاليتوس، الطريق الولائي رقم 14 الرابط بين الطريق الوطني رقم 61 وبلدية واد السمار مرورا ببلدية سيدي موسى وبن طلحة، الطريق الولائي رقم 118 الرابط بين بلدية مفتاح وواد السمار مرورا بحي الجمهورية، الطريق الولائي رقم 58 الرابط بين بلدية الأربعاء وبلدية الكاليتوس مرورا بحي الرماضنية، الطريق الولائي رقم 59 الرابط بين بلدية مفتاح وبلدية الكاليتوس مرورا بحي الرماضنية، الطريق الولائي رقم 115 الرابط بين بلدية الأربعاء و بلدية براقي مرورا بحي الرايس، الطريق الولائي رقم 117 الرابط بين بلدية الأربعاء ولاية البليدة وبلدية سيدي موسى.

العاصمة تحت الحصار والتزام واسع بالحجر

باستثناء محلات المواد الغذائية والصيدليات والأكشاك، عرفت العاصمة تراجعا كبيرا لحركيتها حتى قبل السابعة مساء، أين التزم أغلب العاصميين بمنازلهم وطبقوا الحجر الذاتي قبل الإجباري، أين عرفت محطات النقل انعدام وسائل النقل الجماعي العمومية و الخاصة تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي أمر بوقف حركة النقل في البلاد من خلال تعطيل وسائل النقل الجماعي العمومية والخاصة داخل المدن وما بين الولايات، وكذلك تعطيل حركة القطارات في كل الاتجاهات، بهدف التقليل - قدر الإمكان - من التنقّل بين المدن والولايات وبالتالي التحكم في انتشار الفيروس، وكذا منع تنقل سيارات الأجرة عبر كافة التراب الوطني، وفي حالة تسجيل مخالفة تسحب رخصة ممارسة النشاط.

أسامة سبع