شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

قال إنه لا بديل عن الإجراءات الوقائية للتصدي للوباء

الإبراهيمي يدعو للتعامل جديا مع كورونا والابتعاد عن «التهوين والتهويل»


  29 مارس 2020 - 22:16   قرئ 201 مرة   0 تعليق   الوطني
الإبراهيمي يدعو للتعامل جديا مع كورونا والابتعاد عن «التهوين والتهويل»

 دعا الوزير الأسبق الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي الشعب الجزائري لعدم الاستهانة بأخطار الوباء الجديد على البشرية، وعدم الانجرار وراء الخطابات المفزعة التي تزرع الرعب في نفوس المواطنين، مشددا على ضرورة الابتعاد عن التهوين والتهويل، بل يجب التحلي باليقظة واتخاذ الحيطة والوقاية والصبر، مشيدا بدور السلطات العمومية التي تعمل بكل مستوياتها على تسيير المرحلة بحكمة ومسؤولية، وبالإمكانيات المادية والبشرية المتاحة، مستشهدا بـ «نضاله» لصالح الجزائر وشعبها طيلة مشواره السياسي.

أكد الإبراهيمي في رسالة وجهها للشعب الجزائري ضرورة تغليب روح التضامن الوطني، والتحلي بالانضباط والأخذ بتوصيات السلطات الصحية في البلاد، واتباع توجيهات الأطباء والمختصين «الذين أحييهم جميعا على تضحياتهم» في ظل هذه الظروف الصعبة والحساسة. ودعا الإبراهيمي إلى الالتفاف حول الجهود المبذولة في القطاعين العام والخاص، للتصدي لهذا الوباء، من خلال اتخاذ إجراءات وقائية لا بديل عنها في الوقت الراهن، كالحجر والعزل والتخفيف من الحركة والتنقل، والأخذ بالإرشادات الطبية، كل ذلك في ظل روح التآخي والتآزر والهدوء والانضباط، قائلا «إن وطننا العزيز سيتمكن بفضل الله أولا ثم بفضل عزيمة رجاله من تجاوز هذه المحنة بسلام، فكم هي المحن التي تحداها آباؤنا وأجدادنا على مر العصور وخرجوا بوحدة صفهم واجتماع كلمتهم منتصرين»، وقال الإبراهيمي إن وطننا الغالي يجتاز محنة، فرضها علينا وباء كورونا، الذي تعمل السلطات العمومية بكل مستوياتها على تسييره بحكمة ومسؤولية، وبالإمكانيات المادية والبشرية المتاحة، داعيا الجزائريين إلى عدم الاستهانة بأخطار الوباء الجديد على البشرية، وعدم الانجرار وراء الخطابات المفزعة التي تزرع الرعب في نفوس المواطنين، مطالبا بعدم التهوين والتهويل، بل التحلي اليقظة واتخاذ الحيطة والوقاية والصبر الذي بشرنا به الله كلما أصابتنا مصيبة. وذكّر الإبراهيمي بنضاله ووقوفه إلى جانب الشعب الجزائري، قائلا في رسالته «ها أنا اليوم مثلما عودتكم، دوما بوقوفي إلى جانبكم حاملا همومكم، معبرا عن تطلعاتكم، متبنيا مواقفكم الوطنية الصادقة، دون حسابات سياسوية ضيقة، أو أهداف أنانية محضة، خلال العشرية السوداء، أو خلال الأزمة الأمنية التي عصفت ببلادنا الحبيبة في التسعينات، ودفاعنا المستميت عن الحوار والمصالحة، وخلال استجابتي لنداءاتكم بالترشح لرئاسيات 1999، وما تلاها خلال 20 سنة الأخيرة، من تعبير عن المواقف التي احتضنتموها بصدق ومحبة، سواء بالتعبير الشخصي أو الجماعي، رفقة ثلة من الشخصيات الوطنية الصادقة في مبتغاها، ها أنا اليوم أستمر في التواصل معكم بمحبة، وطنية منزهة عن كل شيء فيما بقي من عمري».

  أسامة سبع