شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

النقابة تأسفت من انعدام تواصل المسؤولين المحليين مع العمال

الأسلاك المشتركة تطالب بتوفير مواد التطهير والتعقيم في المدارس


  29 مارس 2020 - 22:19   قرئ 610 مرة   0 تعليق   الوطني
الأسلاك المشتركة تطالب بتوفير مواد التطهير والتعقيم في المدارس

 طالبت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية بالتدخل الفوري والعاجل للحكومة، من أجل توفير الشروط اللازمة والضرورية لتمكين العمال المرابطين عبر كل المؤسسات التربوية من أداء واجبهم على أكمل وجه، للحد من انتشار فيروس كورونا وحماية الأساتذة والتلاميذ من العدوى، خاصة ما تعلق بمواد التنظيف والمعقمات الكحولية، والقفازات والأقنعة، ومدها بالمستجدات الطبية والوقائية، داعية إلى تنفيذ التعليمات المركزية والمحلية الخاصة بالوقاية والحجر الصحي.

 دعت النقابة في بيان لها تسلمت المحور اليومي نسخة عنه، أصحاب «الحل والربط»، إلى إعادة النظر في الأوضاع التي يعيشها عمال التربية الذين لا يستطيعوون توفير أقواتهم أيام الحجر الصحي، رغم أنهم مرابطون بكل جد وإخلاص في مواقعهم انطلاقا من المسؤولية الأخلاقية التي جعلت القائمين على القطاع يتدخلون بشكل عاجل من أجل التعبئة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا – 19 - كوفيد – المستجد وحماية  العمال البسطاء بالمؤسسات التربوية من هذا الوباء، مؤكدة أن هذه التعبئة يجب أن تشمل  كل الطاقات والإمكانيات المادية والبشرية وجعلها قادرة ومستعدة للعمل في ظروف وشروط تتلاءم مع الاحتياطات الواجب توفرها لإنجاح معركة القضاء على هذا الوباء وغيره من الأوبئة، خصوصا أن العمال البسطاء من هذه الفئة بالمؤسسات التربوية يفتقرون لأبسط شروط الوقاية من هذا الوباء الخطير، رغم أن النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية أبانت عن حس وطني عال وعن استعدادها الكلي وتجندها لمواجهة هذا الفيروس. في السياق، تأسفت نقابة الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين من عدم تواصل المسؤولين المحليين مع هذه الفئة من أجل التكوين والتأطير ومدها بالمستجدات الطبية والوقائية ومواد التنظيف والمعقمات الكحولية، مضيفة أن هذا الوضع يشكل بيئة مناسبة لانتشار العدوى بين هؤلاء العمال والأطر التربوية ومحيطها والتلاميذ الوافدين على مؤسساتهم التربوية. وأكدت النقابة أنه انطلاقا من واجبها الوطني المهني وانطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتقها كشريك اجتماعي، بما يحتم عليها العمل على حماية هذه المؤسسات التربوية من كل الأخطار ومواجهة كل التحديات، فإنها تطالب بالإسراع والتدخل الفوري والعاجل لتوفير الشروط الملائمة والضرورية لتمكين العمال بالمؤسسات التربوية العاملة في الميدان بالقيام بواجبهم على أحسن وجه للحفاظ على المؤسسات التربوية والتلاميذ في هذا الوقت العصيب، وهم مدعوون اليوم كذلك إلى اتخاذ جميع التدابير الوقائية وتنفيذ التعليمات المركزية والمحلية الخاصة بالوقاية والحجر الصحي، و»بحول الله تعالى لن يهزمنا هذا الوباء» مهما كانت الظروف. من جهة أخرى، ثمنت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية  الإجراءات الاحترازية للقيادة العليا للبلاد على رأسها رئيس الجمهورية للوقاية من هذا الوباء العالمي المتمثل في فيروس كورونا، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على قداسة الأرواح التي نص عليها الدين الإسلامي الحنيف.

 نبيل شعبان